موقع الأجاويد
<div align="center">
<span style="color: rgb(0, 102, 0); font-family: Impact; font-size: 24px;"><strong><img src="http://i67.servimg.com/u/f67/13/77/25/41/oouu_o13.png" /><br />أدارة الموقع ترحب بكم </strong><br /><strong>نتمنى دعم الموقع </strong><br /><strong>والتسجيل باللغة العربية </strong><br /><strong>وتقديم ماهو مفيد للجميع </strong><br /><strong>أدارة الموقع</strong></span><br /><img src="http://i67.servimg.com/u/f67/13/77/25/41/ouoo_o10.png" /><br />
</div>


أهلا بك يا {زائر} في موقع الأجاويد ننتظر كل جديد منك
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

أي أستفسار لاتترد باالأتصال بنا من من هنا أو من هنا    الأخوة الكرام بكم كبرنا وبكم سنكبر الموقع بدأ بالعمل نتمنى تقديم مابه الأفادة للجميع ونحن نقبل النصيحة   قبل البدء بكتابة أي موضوع البحث في الموقع عنه الموقع يحتوي على حوالي 110000 مساهمة وحوالي 9000 موضوع  الأخوة الكرام أنصكم جميع بأستخدام متصفح كوكل كرووم لأنه أفضل متصفح حالياً لخفته بتشيل أي موقع من هنا لتحميل البرنامج


شاطر | 
 

 مرحبا السلام عليكم العوافي قويها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فايز عزام
عضو جديد
عضو جديد
avatar

العمر : 75

مُساهمةموضوع: مرحبا السلام عليكم العوافي قويها    الخميس يوليو 25, 2013 4:54 pm

 

الشيخ الدكتور فايز عزام

مرحبا، السلام عليكم، العوافي، قويها.

كان الناس يتسابقون من يلقي التحية أو يطرح الوقت أولا. لان ذلك كان يعد من حسن الأدب واللياقة. وعدم إلقاء السلام أو عدم رده بمثله أو أحسن منه كان يعتبر قلة أدب وحياء.

واليوم تمر في الشارع فنادر من يحيى وقليل من يرد، بحجة ان الناس لا يعرفون بعضهم بعضا، أو إنهم لا يريدون ان يعرفوا أو يتعرفوا بعضهم على بعض بحجة كثرة الناس. وكأن السلام مرتبط بالمعرفة، وانه ليس واجبا أدبيا وأخلاقيا واجتماعيا وادبيا.

 كان الرجال يسلمون على النساء، والنساء على الرجال. وكان الكبار يلقون التحية على الصغار والصغار كذلك.

واليوم الكبار لا يسلمون على الصغار تكبرا أو استخفافا. ولا الصغار على من اكبر منهم سنا قلة احترام واهتمام.

 واليوم يُفترض ان يمر الرجل بجانب المرأة، والمرأة من أمام الرجل، فلا يرى احدهما الآخر، وكأنهما كتلتان لا بشريان، أو انهما عدوان، بذريعة ان تبادل السلام ينافي تعاليم الدين، وكأن الدين يحرم العلاقات الأدبية والإنسانية والاجتماعية.

وفي هذا السياق ارى لزاما علي ان احيي أهالي بيت جن العذية، الذين ما زالوا يتمسكون بعادة إلقاء السلام وطرح الوقت، هذه العادة الأصيلة الأدبية الإنسانية الطيبة. ففيها محافظة على علاقات القربى والجيرة وفيها ترسيخ للرابطة الإنسانية والطائفية والقروية.

أما العبد الفقير. كلما مر من أمام أو جانب فرد، رجلا كان أو امرأة، كبيرا أو صغيرا، قريبا أو غريبا،  غالبا ما يلقي عليه التحية. ان رد فله الأجر. وان لم يرد فهذا شانه. وذلك لا يمنعنه ان يلقي عليه التحية ان التقى به ثانية، عله يتفضل ويرد. فالتحية فرض والسلام لله.

كان المرحوم الشيخ  ابو عزام إبراهيم عزام سائق تكسي. وكان لا يمر بسيارته بجانب احد الا زمر له تحية منه وسلاما. فربما تأثرت به مشكورا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فدى التوحيد
داعم للموقع
داعم للموقع
avatar

العمر : 36

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: مرحبا السلام عليكم العوافي قويها    الخميس يوليو 25, 2013 7:44 pm

أصبحنا نبخل حتى في السلام ... ننعزل ونتقوقع بدائرة كلما تقدم بنا الدهر كلما ضاقت أكثر وأكثر


ورغم ذلك مازال بعضنا يحتفظ بعاداتنا ويتمسك بها


العم فايز الموقـــــــــــر



شكرا لهذا الطرح الرائع الذي يستحثنا لنّواصل ما أراده أجدادنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الاجاويد
تميز وتواصل
تميز وتواصل
avatar

العمر : 27

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: مرحبا السلام عليكم العوافي قويها    الخميس يوليو 25, 2013 10:43 pm

السلام للله 

شكرا لموضوعك عمي فايز 

تحياتي لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فايز عزام
عضو جديد
عضو جديد
avatar

العمر : 75

مُساهمةموضوع: مرحبا السلام عليكم العوافي قويها   الجمعة يوليو 26, 2013 6:10 pm

 

الشيخ الدكتور فايز عزام

مرحبا، السلام عليكم، العوافي، قويها.

كان الناس يتسابقون من يلقي التحية أو يطرح الوقت أولا. لان ذلك كان يعد من حسن الأدب واللياقة. وعدم إلقاء السلام أو عدم رده بمثله أو أحسن منه كان يعتبر قلة أدب وحياء.

واليوم تمر في الشارع فنادر من يحيى وقليل من يرد، بحجة ان الناس لا يعرفون بعضهم بعضا، أو إنهم لا يريدون ان يعرفوا أو يتعرفوا بعضهم على بعض بحجة كثرة الناس. وكأن السلام مرتبط بالمعرفة، وانه ليس واجبا أدبيا وأخلاقيا واجتماعيا وادبيا.

 كان الرجال يسلمون على النساء، والنساء على الرجال. وكان الكبار يلقون التحية على الصغار والصغار كذلك.

واليوم الكبار لا يسلمون على الصغار تكبرا أو استخفافا. ولا الصغار على من اكبر منهم سنا قلة احترام واهتمام.

 واليوم يُفترض ان يمر الرجل بجانب المرأة، والمرأة من أمام الرجل، فلا يرى احدهما الآخر، وكأنهما كتلتان لا بشريان، أو انهما عدوان، بذريعة ان تبادل السلام ينافي تعاليم الدين، وكأن الدين يحرم العلاقات الأدبية والإنسانية والاجتماعية.

وفي هذا السياق ارى لزاما علي ان احيي أهالي بيت جن العذية، الذين ما زالوا يتمسكون بعادة إلقاء السلام وطرح الوقت، هذه العادة الأصيلة الأدبية الإنسانية الطيبة. ففيها محافظة على علاقات القربى والجيرة وفيها ترسيخ للرابطة الإنسانية والطائفية والقروية.

أما العبد الفقير. كلما مر من أمام أو جانب فرد، رجلا كان أو امرأة، كبيرا أو صغيرا، قريبا أو غريبا،  غالبا ما يلقي عليه التحية. ان رد فله الأجر. وان لم يرد فهذا شانه. وذلك لا يمنعنه ان يلقي عليه التحية ان التقى به ثانية، عله يتفضل ويرد. فالتحية فرض والسلام لله.

كان المرحوم الشيخ  ابو عزام إبراهيم عزام سائق تكسي. وكان لا يمر بسيارته بجانب احد الا زمر له تحية منه وسلاما. فربما تأثرت به مشكورا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجد
الفقيرلله
الفقيرلله
avatar

العمر : 33

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: مرحبا السلام عليكم العوافي قويها    الثلاثاء يوليو 30, 2013 4:07 pm

شيخ فايز
يسلم تمك
على هذا الكلام الحكيم والواجب اتباعه نعم وألف نعم
لازم نرجع هل العادات القاء التحية له قيمة
هكذا كان يقول والدي ان المبادرة من شيم الحق ولك الثواب فيها
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مرحبا السلام عليكم العوافي قويها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الأجاويد :: الساحة العامة لمنتدى أجاويد بني معروف :: 
المنتدى العام (لأجاويد بني معروف)
-
انتقل الى: