موقع الأجاويد
<div align="center">
<span style="color: rgb(0, 102, 0); font-family: Impact; font-size: 24px;"><strong><img src="http://i67.servimg.com/u/f67/13/77/25/41/oouu_o13.png" /><br />أدارة الموقع ترحب بكم </strong><br /><strong>نتمنى دعم الموقع </strong><br /><strong>والتسجيل باللغة العربية </strong><br /><strong>وتقديم ماهو مفيد للجميع </strong><br /><strong>أدارة الموقع</strong></span><br /><img src="http://i67.servimg.com/u/f67/13/77/25/41/ouoo_o10.png" /><br />
</div>


أهلا بك يا {زائر} في موقع الأجاويد ننتظر كل جديد منك
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

أي أستفسار لاتترد باالأتصال بنا من من هنا أو من هنا    الأخوة الكرام بكم كبرنا وبكم سنكبر الموقع بدأ بالعمل نتمنى تقديم مابه الأفادة للجميع ونحن نقبل النصيحة   قبل البدء بكتابة أي موضوع البحث في الموقع عنه الموقع يحتوي على حوالي 110000 مساهمة وحوالي 9000 موضوع  الأخوة الكرام أنصكم جميع بأستخدام متصفح كوكل كرووم لأنه أفضل متصفح حالياً لخفته بتشيل أي موقع من هنا لتحميل البرنامج


شاطر | 
 

 قصة ومثل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فايز عزام
عضو جديد
عضو جديد
avatar

العمر : 75

مُساهمةموضوع: قصة ومثل   السبت مارس 22, 2014 6:07 pm

[size=21.33] [/size]

[size=21.33] [/size]

[size=21.33]فايز عزام [/size]

[size=21.33]من تراث عسفيا[/size]

[size=21.33]حدث وقول[/size]

[size=21.33]شوروروب[/size]

[size=21.33]كان كلما دار حديث في الديوان حول سوء إدارة المال العام، او شك في حسن استعماله، وطرق صرفه، كان يردد احد الحاضرين: شوروروب.[/size]

[size=21.33]ولهذا القول قصة:[/size]

[size=21.33]كانت خلوة عسفيا تملك وقفا غنيا من زيتون وأراض، قبل أن يباع في سنوات الخمسين من القرن الماضي. وكانت لجنة من وكلاء للوقف تشرف على رعاية هذا الوقف وصرف ريعه في العناية على شؤون الخلوة وفي أوجه الخير والمصلحة وضبط حسابات الداخل والخارج.[/size]

[size=21.33]وحدث  في ثلاثينات ذلك القرن أن بعض المشايخ منهم المرحومون أبو فوزي سيمر خليل وأبو جبر جابر كيوف وأبو جبر سلمان سعد زاهر وأبو سليم سعيد عزام لم يكونوا راضين عن كيفية إدارة أموال الوقف وطرق استغلاله، وطالبوا بالإطلاع على الحسابات وإجراء فحص لما يجري. [/size]

[size=21.33]وعندما رفض الوكلاء إطلاع المعترضين على الحسابات، انقسمت القرية بين مؤيد ومعارض. وتأزمت الأمور، مما استدعى دوائر الحكومة البريطانية في حيفا الى التدخل في الموضوع.[/size]

[size=21.33]قدم الضابط فريد أبو نسب، وعقد جلسة للبت في الأمر. وأمر بفتح دفاتر الحسابات. واخذ بجرد الحساب وتفنيد بنود الإيراد والمصروف، فإذا وجد تجاوزا او خطأ،  سال أين المبلغ؟ وكيف صرف؟، فإذا لم يسمع  جوابا، كان يقول أبو سليم "شوروروب" يعني بُلِع وشُرِب. فذهب قوله مثلا. [/size]

[size=21.33]وكانت النتيجة حلّ لجنة وكلاء الوقف السابقة وتعيين الشيخ أبو جبر سعد زاهر وكيلا جديدا له. [/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة السويداء
تميز وتواصل
تميز وتواصل
avatar

العمر : 45

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: قصة ومثل   الخميس ديسمبر 25, 2014 5:31 pm

شوروروب.


اعجبتني القصه غفغفغ




تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة ومثل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الأجاويد :: ساحات من هذا الوطن :: 
ذاكرة تاريخ
-
انتقل الى: