موقع الأجاويد
<div align="center">
<span style="color: rgb(0, 102, 0); font-family: Impact; font-size: 24px;"><strong><img src="http://i67.servimg.com/u/f67/13/77/25/41/oouu_o13.png" /><br />أدارة الموقع ترحب بكم </strong><br /><strong>نتمنى دعم الموقع </strong><br /><strong>والتسجيل باللغة العربية </strong><br /><strong>وتقديم ماهو مفيد للجميع </strong><br /><strong>أدارة الموقع</strong></span><br /><img src="http://i67.servimg.com/u/f67/13/77/25/41/ouoo_o10.png" /><br />
</div>


أهلا بك يا {زائر} في موقع الأجاويد ننتظر كل جديد منك
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

أي أستفسار لاتترد باالأتصال بنا من من هنا أو من هنا    الأخوة الكرام بكم كبرنا وبكم سنكبر الموقع بدأ بالعمل نتمنى تقديم مابه الأفادة للجميع ونحن نقبل النصيحة   قبل البدء بكتابة أي موضوع البحث في الموقع عنه الموقع يحتوي على حوالي 110000 مساهمة وحوالي 9000 موضوع  الأخوة الكرام أنصكم جميع بأستخدام متصفح كوكل كرووم لأنه أفضل متصفح حالياً لخفته بتشيل أي موقع من هنا لتحميل البرنامج


شاطر | 
 

 الشاعر نزار قباني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: الشاعر نزار قباني   الأحد يوليو 05, 2009 7:01 am

نزار توفيق قباني






البطاقة الشخصية
الاسم : نزار توفيق قباني

تاريخ الميلاد : 21 مارس 1923 .

محل الميلاد : حي مئذنة الشحم ..أحد أحياء دمشق القديمة .

الأسرة : أسرة قباني من الأسر الدمشقية العريقة .. ومن أبرز أفرادها أبو
خليل القباني ، مؤسس المسرح العربي في القرن الماضي ، وجدّ نزار .. أما
والده توفيق قباني فتقول كتب التاريخ إنه كان من رجالات الثورة السورية
الأماجد ، وكان من ميسوري الحال يعمل في التجارة وله محل معروف ، وكان
نزار يساعده في عملية البيع عندما كان في صباه .. أنجب توفيق قباني ستة
أبناء .. نزار ، رشيد ، هدباء ، معتز ، صباح ووصال التي ماتت في ريعان
شبابها أما صباح فهو ما زال حياً .. وكان يُشغل منصب مدير الإذاعة السورية

الحالة الاجتماعية
تزوّج مرتين .. الأولى من سورية تدعى " زهرة " وانجب منها " هدباء " وتوفيق " وزهراء .

وقد توفي توفيق بمرض القلب وعمره 17 سنة ، وكان طالباً بكلية الطب جامعة
القاهرة .. ورثاه نزار بقصيدة شهيرة عنوانها " الأمير الخرافي توفيق قباني
" وأوصى نزار بأن يدفن بجواره بعد موته .وأما ابنته هدباء فهي متزوجة الآن
من طبيب في إحدى بلدان الخليج .

والمرة الثانية من " بلقيس الراوي ، العراقية .. التي قُتلت في انفجار
السفارة العراقية ببيروت عام 1982 ، وترك رحيلها أثراً نفسياً سيئاً عند
نزار ورثاها بقصيدة شهيرة تحمل اسمها ، حمّل الوطن العربي كله مسؤولية قتلها ..


بلقيس اجمل نخلة في العراق



ولنزار من بلقيس ولد اسمه عُمر وبنت اسمها زينب . وبعد وفاة بلقيس رفض نزار أن يتزوج .

وعاش سنوات حياته الأخيرة في شقة بالعاصمة الإنجليزية وحيداً .

قصته مع الشعر
بدأ نزار يكتب الشعر وعمره 16 سنة ، وأصدر أول دواوينه " قالت لي السمراء
" عام 1944 وكان طالبا بكلية الحقوق ، وطبعه على نفقته الخاصة .

له عدد كبير من دواوين الشعر ، تصل إلى 35 ديواناً ، كتبها على مدار ما
يزيد على نصف قرن أهمها " طفولة نهد ، الرسم بالكلمات ، قصائد ، سامبا ،
أنت لي " .

لنزار عدد كبير من الكتب النثرية أهمها : " قصتي مع الشعر ، ما هو الشعر ، 100 رسالة حب " .

أسس دار نشر لأعماله في بيروت تحمل اسم " منشورات نزار قباني " .
أمير الشعر الغنائي
على مدى 40 عاماً كان المطربون الكبار يتسابقون للحصول على قصائد نزار .

وإليكم القائمة كاملة طبقاً للترتيب التاريخي :

· أم كلثوم : غنت له أغنيتين : أصبح عندي الآن بندقية ، رسالة عاجلة إليك .. من ألحان عبد الوهاب .

· عبد الحليم أغنيتين أيضاً هما : رسالة من تحت الماء ، وقارئة الفنجان من ألحان محمد الموجي .

· نجاة : 4 أغان أيضاً ، ماذا أقول له ، كم أهواك ، أسألك الرحيلا .. والقصائد الأربع لحنها عبد الوهاب .

· فايزة أحمد : قصيدة واحدة هي : رسالة من امرأة " من ألحان محمد سلطان .

· فيروز : غنت له " وشاية " لا تسألوني ما اسمه حبيبي " من ألحان عاصي رحباني .

· ماجدة الرومي : 3 قصائد هي : بيروت يا ست الدنيا ، مع الجريدة وهما من
ألحان د. جمال سلامه .. ثم " كلمات " من ألحان الملحن اللبناني إحسان
المنذر .

· كاظم الساهر : : " إني خيّرتك فاختاري ، زيديني عشقاً ، علّمني
حبك ، مدرسة الحب ..
قولي احبك حافية القدمين اكرهها صباحك سكر وغيرها

وكلها من الحان كاظم الساهر .

· أصالة : غنت له قصيدة " إغضب " التي لحنها حلمي بكر .

صدامات ومعارك
كانت حياة نزار مليئة بالصدمات والمعارك ، أما الصدمات فأهمها :
· وفاة شقيقته الصغرى : وصال ، وهي ما زالت في ريعان شبابها بمرض القلب .

· وفاة أمه التي كان يعشقها .. كان هو طفلها المدلّل وكانت هي كل النساء عنده .

· وفاة ابنه توفيق من زوجته الأولى .. كان طالباً في كلية الطب بجامعة
القاهرة .. وأصيب بمرض القلب وسافر به والده إلى لندن وطاف به أكبر
المستشفيات وأشهر العيادات .. ولكن قضاء الله نفذ وكان توفيق لم يتجاوز 17
عاماً .

· مقتل زوجته : بلقيس الراوي " العراقية في حادث انفجار السفارة العراقية ببيروت عام 1982 .

· نألم ة 1967 .. أحدثت شرخاً في نفسه ، وكانت حداً فاصلاً في حياته ، جعله يخرج من مخدع المرأة إلى ميدان السياسة .

أما عن المعارك فيمكننا أن نقول ، انه منذ دخل نزار مملكة الشعر بديوانه
الأول " قالت لي السمراء " عام 1944 ، وحياته أصبحت معركة دائمة أما عن
أبرز المعارك التي خاضها وبمعنى أصح الحملات التي شنها المعارضون ضده :

· معركة قصيدة " خبز وحشيش وقمر " التي أثارت رجال الدين في سوريا ضده ،
وطالبوا بطرده من السلك الدبلوماسي ، وانتقلت المعركة إلى البرلمان السوري
وكان أول شاعر تناقش قصائده في البرلمان .

· معركة " هوامش على دفتر النألم ة " .. فقد أثارت القصيدة عاصفة شديدة في
العالم العربي ، وأحدثت جدلاً كبيراً بين المثقفين .. ولعنف القصيدة صدر
قرار بمنع إذاعة أغاني نزار وأشعاره في الإذاعة والتلفزيون .

· في عام 1990 صدر قرار من وزارة التعليم المصرية بحذف قصيدته " عند
الجدار " من مناهج الدراسة بالصف الأول الإعدادي لما تتضمنه من معاني غير
لائقة .. وقد أثار القرار ضجة في حينها واعترض عليه كثير من الشعراء في
مقدمتهم محمد إبراهيم أبو سنة ..

· المعركة الكبيرة التي خاضها ضد الشاعر الكبير " أدونيس " في أوائل
السبعينات ، قصة الخلاف تعود إلى حوار مع نزار أجراه ، منير العكش ،
الصحفي اللبناني ونشره في مجلة مواقف التي يشرف عليها أدونيس . ثم عاد
نزار ونشر الحوار في كتيب دون أن يذكر اسم المجلة التي نشرت الحوار … فكتب
أدونيس مقالاً عنيفاً يهاجم فيه نزار الذي رد بمقال أعنف .

وتطورت المعركة حتى كادت تصل إلى المحاكم لولا تدخل أصدقاء الطرفين بالمصالحة .

· عام 1990 أقام دعوى قضائية ضد إحدى دور النشر الكبرى في مصر ، لأن الدار
أصدرت كتابه " فتافيت شاعر " متضمناً هجوماً حاداً على نزار على لسان
الناقد اللبناني جهاد فاضل .. وطالب نزار بـ 100 ألف جنيه كتعويض وتم
الصلح بعد محاولات مستميتة .

آخر العمر
· بعد مقتل بلقيس ترك نزار بيروت وتنقل في باريس وجنيف حتى استقر به
المقام في لندن التي قضى بها الأعوام الخمسة عشر الأخيرة من حياته .
· ومن لندن كان نزار يكتب أشعاره ويثير المعارك والجدل ..خاصة قصائده
السياسة خلال فترة التسعينات مثل : متى يعلنون وفاة العرب ، والمهرولون ،
والمتنبي ، وأم كلثوم على قائمة التطبيع .

· وافته المنية في لندن يوم 30/4/1998 عن عمر يناهز 75 عاما كان منها 50 عاماً بين الفن والحب والغضب
[/s
ize]




































ويبقى نزار قباني اسطورة الشعر الحديث

فارس اليحموم


عدل سابقا من قبل مجد في السبت نوفمبر 21, 2009 1:05 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زياد المؤيد
تميز وتواصل
تميز وتواصل
avatar

العمر : 33

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر نزار قباني   الأحد يوليو 05, 2009 8:20 am


ومن منا لا يعرف الشاعر الكبير نزار قباني
رحمه الله
شاعر من كبار الشعراء
شكراً إلك أخ فارس على نقلك لهذه المعلومات عن الشاعر نزار قباني
وإسمحلي أن أدرج هذه القصيدة الرائعة له
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زياد المؤيد
تميز وتواصل
تميز وتواصل
avatar

العمر : 33

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر نزار قباني   الأحد يوليو 05, 2009 8:22 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الشاعر نزار قباني   الأحد يوليو 05, 2009 2:51 pm

الاخ فارس مشكور على هذه المعلومات
ومن منا لا يعلم عظمة نزار قباني
ورعة كلماته

لك تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجد
الفقيرلله
الفقيرلله
avatar

العمر : 33

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر نزار قباني   الأحد يوليو 05, 2009 4:02 pm

شكراً أيها الرائع لوضعك متل هذه الشخصية القيمة أمامنا
لما له من تاريخ في الشعر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الشاعر نزار قباني   الأحد يوليو 05, 2009 4:16 pm

شكراً يافارس 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الشاعر نزار قباني   الأحد يوليو 05, 2009 9:27 pm

شكراً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الشاعر نزار قباني   الإثنين يوليو 06, 2009 6:38 am


اخوتي الاحباء
اشكر مروركم الذي عطر الصفحة

ودمتم بخير


فارس اليحموم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: أحبك وهذا توقيعي نزار   الأحد يوليو 12, 2009 3:30 pm

1 أحبكِ.. أحبكِ.. وهذا توقيعي
هل عندكِ شَكٌّ أنَّكِ أحلى امرأةٍ في الدُنيا؟.
وأَهَمَّ امرأةٍ في الدُنيا ؟.
هل عندكِ شكّ أنّي حين عثرتُ عليكِ . .
ملكتُ مفاتيحَ الدُنيا ؟.
هل عندكِ شكّ أنّي حين لَمَستُ يَدَيْكِ
تغيَّر تكوينُ الدنيا ؟
هل عندكِ شكّ أن دخولَكِ في قلبي
هو أعظمُ يومٍ في التاريخ . .
وأجمل خَبَرٍ في الدُنيا ؟
2
هل عندكِ شكٌّ في مَنْ أنتْ ؟
يا مَنْ تحتلُّ بعَيْنَيْها أجزاءَ الوقتْ
يا امرأةً تألم ُر ، حين تمرُّ ، جدارَ الصوتْ
لا أدري ماذا يحدثُ لي ؟
فكأنَّكِ أُنثايَ الأُولى
وكأنّي قَبْلَكِ ما أحْبَبْتْ
وكأنّي ما مارستُ الحُبَّ . . ولا قبَّلتُ ولا قُبِّلتْ
ميلادي أنتِ .. وقَبْلَكِ لا أتذكّرُ أنّي كُنتْ
وغطائي أنتِ .. وقَبْلَ حنانكِ لا أتذكّرُ أنّي عِشْتْ . .
وكأنّي أيّتها الملِكَهْ . .
من بطنكِ كالعُصْفُور خَرَجتْ . .
3
هل عندكِ شكٌّ أنّكِ جزءٌ من ذاتي
وبأنّي من عَيْنَيْكِ سرقتُ النارَ. .
وقمتُ بأخطر ثَوْرَاتي
أيّتها الوردةُ .. والياقُوتَةُ .. والرَيْحَانةُ ..
والسلطانةُ ..
والشَعْبِيَّةُ ..
والشَرْعيَّةُ بين جميع الملِكَاتِ . .
يا سَمَكَاً يَسْبَحُ في ماءِ حياتي
يا قَمَراً يطلع كلَّ مساءٍ من نافذة الكلِمَاتِ . .
يا أعظمَ فَتْحٍ بين جميع فُتُوحاتي
يا آخرَ وطنٍ أُولَدُ فيهِ . .
وأُدْفَنُ فيه ..
وأنْشُرُ فيه كِتَابَاتي . .
4
يا امْرأَةَ الدَهْشةِ .. يا امرأتي
لا أدري كيف رماني الموجُ على قَدَميْكْ
لا ادري كيف مَشَيْتِ إليَّ . .
وكيف مَشَيْتُ إليكْ . .
يا مَنْ تتزاحمُ كلُّ طُيُور البحرِ . .
لكي تَسْتوطنَ في نَهْدَيْكْ . .
كم كان كبيراً حظّي حين عثرتُ عليكْ . .
يا امرأةً تدخُلُ في تركيب الشِعرْ . .
دافئةٌ أنتِ كرمل البحرْ . .
رائعةٌ أنتِ كليلة قَدْرْ . .
من يوم طرقتِ البابَ عليَّ .. ابتدأ العُمرْ . .
كم صار جميلاً شِعْري . .
حين تثقّفَ بين يديكْ ..
كم صرتُ غنيّاً .. وقويّاً . .
لمّا أهداكِ اللهُ إليَّ . .
هل عندكِ شكّ أنّكِ قَبَسٌ من عَيْنَيّْ
ويداكِ هما استمرارٌ ضوئيٌّ ليَدَيّْ . .
هل عندكِ شكٌّ . .
أنَّ كلامَكِ يخرجُ من شَفَتيّْ ؟
هل عندكِ شكٌّ . .
أنّي فيكِ . . وأنَّكِ فيَّ ؟؟
6
يا ناراً تجتاحُ كياني
يا ثَمَراً يملأ أغصاني
يا جَسَداً يقطعُ مثلَ السيفِ ،
ويضربُ مثلَ البركانِ
يا نهداً .. يعبقُ مثلَ حقول التَبْغِ
ويركُضُ نحوي كحصانِ . .
قولي لي :
كيف سأُنقذُ نفسي من أمواج الطُوفَانِ ..
قُولي لي :
ماذا أفعلُ فيكِ ؟ أنا في حالة إدْمَانِ . .
قولي لي ما الحلُّ ؟ فأشواقي
وصلَتْ لحدود الهَذَيَانِ .. .
7
يا ذاتَ الأَنْف الإغْريقيِّ ..
وذاتَ الشَعْر الإسْبَاني
يا امْرأَةً لا تتكرَّرُ في آلاف الأزمانِ ..
يا امرأةً ترقصُ حافيةَ القَدَمَيْنِ بمدْخَلِ شِرْياني
من أينَ أتَيْتِ ؟ وكيفَ أتَيْتِ ؟
وكيف عَصَفْتِ بوجداني ؟
يا إحدى نِعَمِ الله عليَّ ..
وغَيْمَةَ حُبٍّ وحَنَانٍ . .
يا أغلى لؤلؤةٍ بيدي . .
آهٍ .. كم ربّي أعطاني . .




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: نزار شاعر لن يتكرر   الإثنين يوليو 13, 2009 9:00 am

شكراً لكل من ساهم في هذا الموضوع 
تم أدراج موضوع للأخت سارا 

بعنوان 
أحبك وهذا توقيعي 
تم 
دمجه مع موضوع نزار قباني 
وسيتم تلصيق هذا الموضوع لأنه تناول حياته وأي ادارجات اخرى يرجى أن تكون في هذا الموضوع 
شكراً لصاحب الموضوع 
الأدارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجد
الفقيرلله
الفقيرلله
avatar

العمر : 33

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر نزار قباني   الإثنين يوليو 13, 2009 10:27 am

فرشت فوق ثراك الطاهـر الهدبـا فيا دمشـق... لماذا نبـدأ العتبـا؟
حبيبتي أنـت... فاستلقي كأغنيـةٍ على ذراعي، ولا تستوضحي السببا
أنت النساء جميعاً.. ما من امـرأةٍ أحببت بعدك.. إلا خلتها كـذبا
يا شام، إن جراحي لا ضفاف لها فمسحي عن جبيني الحزن والتعبا
وأرجعيني إلى أسـوار مدرسـتي وأرجعي الحبر والطبشور والكتبا
تلك الزواريب كم كنزٍ طمرت بها وكم تركت عليها ذكريات صـبا
وكم رسمت على جدرانها صـوراً وكم ألم رت على أدراجـها لعبا
أتيت من رحم الأحزان... يا وطني أقبل الأرض والأبـواب والشـهبا
حبي هـنا.. وحبيباتي ولـدن هـنا فمـن يعيـد لي العمر الذي ذهبا؟
أنا قبيلـة عشـاقٍ بكامـلـها ومن دموعي سقيت البحر والسحبا
فكـل صفصافـةٍ حولتها امـرأةً و كـل مئذنـةٍ رصـعتها ذهـبا
هـذي البساتـين كانت بين أمتعتي لما ارتحلـت عـن الفيحـاء مغتربا
فلا قميص من القمصـان ألبسـه إلا وجـدت على خيطانـه عنبا
كـم مبحـرٍ.. وهموم البر تسكنه وهاربٍ من قضاء الحب ما هـربا
يا شـام، أيـن هما عـينا معاويةٍ وأيـن من زحموا بالمنكـب الشهبا
فلا خيـول بني حمـدان راقصـةٌ زهــواً... ولا المتنبي مالئٌ حـلبا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجد
الفقيرلله
الفقيرلله
avatar

العمر : 33

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر نزار قباني   الإثنين يوليو 13, 2009 10:28 am

وقبـر خالد في حـمصٍ نلامسـه فـيرجف القبـر من زواره غـضبا
يا رب حـيٍ.. رخام القبر مسكنـه ورب ميتٍ.. على أقدامـه انتصـبا
يا ابن الوليـد.. ألا سيـفٌ تؤجره؟ فكل أسيافنا قد أصبحـت خشـبا
دمشـق، يا كنز أحلامي ومروحتي أشكو العروبة أم أشكو لك العربا؟
أدمـت سياط حزيران ظهورهم فأدمنوها.. وباسوا كف من ضربا
وطالعوا كتب التاريخ.. واقتنعوا متى البنادق كانت تسكن الكتبا؟
سقـوا فلسطـين أحلاماً ملونةً وأطعموها سخيف القول والخطبا
وخلفوا القدس فوق الوحل عاريةً تبيح عـزة نهديها لمـن رغبـا..
هل من فلسطين مكتوبٌ يطمئنني عمن كتبت إليه.. وهو ما كتبا؟
وعن بساتين ليمونٍ، وعن حلمٍ يزداد عني ابتعاداً.. كلما اقتربا
أيا فلسطين.. من يهديك زنبقةً؟ ومن يعيد لك البيت الذي خربا؟
شردت فوق رصيف الدمع باحثةً عن الحنان، ولكن ما وجدت أبا..
تلفـتي... تجـدينا في مـباذلنا.. من يعبد الجنس، أو من يعبد الذهبا
فواحـدٌ أعمـت النعمى بصيرته فانحنى وأعطى الغـواني كـل ما ألم با
وواحدٌ ببحـار النفـط مغتسـلٌ قد ضاق بالخيش ثوباً فارتدى القصبا
وواحـدٌ نرجسـيٌ في سـريرته وواحـدٌ من دم الأحرار قد شربا
إن كان من ذبحوا التاريخ هم نسبي على العصـور.. فإني أرفض النسبا
يا شام، يا شام، ما في جعبتي طربٌ أستغفر الشـعر أن يستجدي الطربا
ماذا سأقرأ مـن شعري ومن أدبي؟ حوافر الخيل داسـت عندنا الأدبا
وحاصرتنا.. وآذتنـا.. فلا قلـمٌ قال الحقيقة إلا اغتيـل أو صـلبا
يا من يعاتب مذبوحـاً على دمـه ونزف شريانه، ما أسهـل العـتبا
من جرب الكي لا ينسـى مواجعه ومن رأى السم لا يشقى كمن شربا
حبل الفجيعة ملتفٌ عـلى عنقي من ذا يعاتب مشنوقاً إذا اضطربا؟
الشعر ليـس حمامـاتٍ نـطيرها نحو السماء، ولا ناياً.. وريح صبا
لكنه غضـبٌ طـالت أظـافـره ما أجبن الشعر إن لم يركب الغضبا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجد
الفقيرلله
الفقيرلله
avatar

العمر : 33

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر نزار قباني   الإثنين يوليو 13, 2009 10:30 am

يا صديقتي في هذه الأيام يا صديقتي..
تخرج من جيوبنا فراشة صيفية تدعى الوطن.

تخرج من شفاهنا عريشة شامية تدعى الوطن.
تخرج من قمصاننا مآذن... بلابل ..جداول ..قرنفل..سفرجل.
عصفورة مائية تدعى الوطن.
أريد أن أراك يا سيدتي..
لكنني أخاف أن أجرح إحساس الوطن..
أريد أن أهتف إليك يا سيدتي لكنني أخاف أن تسمعني نوافذ الوطن.
أريد أن أمارس الحب على طريقتي لكنني أخجل من حماقتي أمام أحزان الوطن. ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
عندما أشتاقُ للوَطَنْ أحملهُ معي إلى خمَّارة المدينَهْ..
وأضعُهُ على الطاولَهْ أشربُ معه حتى الفجرْ وأُحَاورُه حتى الفجرْ وأتَسكَّعُ معه في داخل القنِّينة الفارغَهْ..
حتى الفجرْ..
وعندما يَسْكرُ الوطنُ في آخر الليلْ..
ويعترفُ لي أنَّه هو الآخرُ..
بلا وَطَنْ..
أُخْرِجُ منْديلي من جيبي وأمسحُ دموعَهْ..
,,,,,,,,,نزار قباني,,,,,,,,,,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجد
الفقيرلله
الفقيرلله
avatar

العمر : 33

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر نزار قباني   الإثنين يوليو 13, 2009 10:33 am

الأخت
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
مشكورة كتبت
من أجمل قصائد نزار قباني

قالت لهُ


أتحبني وأنا ضريرة


وفي الدُّنيا بناتُ كثيرة


الحلوةُ و الجميلةُ و المثيرة


ما أنت إلا بمجنون


أو مشفقٌ على عمياء العيون


قالَ


بل أنا عاشقٌ يا حلوتي


ولا أتمنى من دنيتي


إلا أن تصيري زوجتي


وقد رزقني الله المال


وما أظنُّ الشفاء مٌحال


قالت


إن أعدتّ إليّ بصري


سأرضى بكَ يا قدري


وسأقضي معك عمري


لكن


من يعطيني عينيه


وأيُّ ليلِ يبقى لديه


وفي يومٍ جاءها مُسرِعا


أبشري قد وجدّتُ المُتبرِّعا


وستبصرين ما خلق اللهُ وأبدعا


وستوفين بوعدكِ لي

وتكونين زوجةً لي


ويوم فتحت أعيُنها

كان واقفاَ يمسُك يدها


رأتهُ


فدوت صرختُها


أأنت أيضاً أعمى؟


وبكت حظها الشُؤمَ


لا تحزني يا حبيبتي


ستكونين عيوني و دليلتي


فمتى تصيرين زوجتي


قالت


أأنا أتزوّجُ ضريرا


وقد أصبحتُ اليومَ بصيرا


فبكى


وقال سامحيني


من أنا لتتزوّجيني


ولكن


قبل أن تترُكيني



أريدُ منكِ أن تعديني


أن تعتني جيداً بعيوني

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الشاعر نزار قباني   الأربعاء يوليو 15, 2009 3:32 pm

محاولات
قتل
امراءة
لا
تقتل








وعدتكي
أن لا احبكي
ثم أمام
القرار الكبير جبنت
وعدتكي أن
لا أعود ..... وعدت
وان لا
أموت اشتياقا .... ومت
وعدت مرارا
وقررت أن
استقيل مرارا
ولا أتذكر
أني .... استقلت
وعدت
بأشياء اكبر مني
فماذا غدا
ستقول الجرائد عني
أكيدا
ستكتب أني
جننت
أكيدا
ستكتب أني
انتحرت
وعدتكي أن
لا أكون ضعيفاً
وكنت
وان لا
أقول بعينيك شعراً
وقلت
وعدت بالا
وألا وألا
وحين
اكتشفت غبائي
ضحكت
وعدتكي أن
لا أبالي بشعرك
حين يمر
أمامي
وحين تدفق
كالليل فوق الرصيف
صرخت
وعدتكي أن
أتجاهل عيناكي
مهما دعاني
الحنين
وحين
رائيتهما تمطراني نجوماً
شهقت
وعدتكي أن
لا اوجه
أي رسالة
حب اليكي
ولكنني رغم
انفي
كتبت
وعدتكي أن
لا أكون في أي مكاناً
تكونين فيه
وحين عرفت
انك مدعوة للعشاء
ذهبت
وعدتكي ألا
احبك
كيف .. وأين
.. وفي أي يوم
وعدت
لقد كنت
اكذب من شدة الصدق
والحمد
الله أني
كذبت
وعدت بكل
برود وبكل غبائي
بإحراق كل
الجسور ورائي
وقررت
بالسر قتل جميع النسائي
وأعلنت
حربي عليكي
وحين رئيت
يديكي المسالمتين
اختجلت
وعدت بالا
وألا وألا
وكانت جميع
وعودي
دخانا
وبعثرته في الهوائي
وعدتكي أن
لا أتلفن ليلاً
وان لا
أفكر فيكي حين
تمرضين
وان لا
أخاف عليك
وان لا
اقدم وردا
وتلفنت
ليلا على الرغم مني
وأرسلت
وردا على الرغم مني
وعدت بالا
وألا وألا
وحين
اكتشفت غبائي
ضحكت
وعدت بذبحك
خمسين مرة
وحين رائيت
الدماء تغطي ثيابي
تأكد أني
الذي قد
ذبحت
فلا
تأخذيني على محمل الجدي
مهما غضبت
ومهما فعلت
ومهما
اشتعلت ومهما انطفأت
لقد كنت
اكذب من شدة الصدق
والحمد
الله أني
كذبت
وعدتكي أن
احسم الأمر فورا
وحين رائيت
الدموع
تهر هر من
مقلتيكي
ارتبكت
وحين رئيت
الحقائب في الأرض
أدركت انك
لا تقتلين
بهذه
السهولة
فأنتي
البلاد وأنت القبيلة
وأنتي
القصيدة قبل التكون
أنتي
الدفاتر أنتي المشاوير
أنتي
الطفولة
وعدت
بإلغاء عينيكي
من دفتر
الذكريات
ولم اكن
اعلم أني سألغي
حياتي
ولم اكن
اعلم انكي
رغم الخلاف
الصغير انا
وأني أنتي
وعدتكي أن
لا احبكي
ياللحماقه
ماذا بنفسي
فعلت
لقد كنت
اكذب من شدة الصدق
والحمد
الله أني
كذبت
وعدت بان
لا أكون هنا بعد
خمسه دقائق
ولكن إلى
أين اذهب
إن الشوارع
مغسولة بالمطر
إلى أين
ادخل
إن مقاهي
المدينة مسكونه بالضجر
إلى أين
أبحر وحدي
وأنتي
البحار وأنتي السفر
فهل ممكن
أن أظل
لعشر دقائق
أخرى
لحين
انقطاع المطر
أكيد أني
سأرحل
بعد رحيل
الغيوم
وبعد هدوء
الرياح
والا سأنزل
ضيف عليكي
إلى أن
يجيء الصباح
وعدتكي أن
لا احبكي مثل المجانين
في المرة
الثانية
وان لا
أهاجم مثل العصافير
أشجار
تفاحك العالية
وان لا
أمشط شعرك حين تنامين
يا قطتي
الغالية
وعدتكي أن
لا أضيع بقيه عقلي
إذا ما
سقطتي على جسدي
نجمه حافية
وعدت بكبح
جماح جنوني
ويسعدني
باني لا أزل
شديد التطرف حين احب
تمام كما
كنت في
السنة
الماضية
وعدتكي أن
لا أخبئ وجهي
بغابات
شعرك طيلة عام
وان لا
أصيد المحار
على رمل
عينيك طيلة عام
فكيف أقول
كلاماً سخيفاً
كهذا
الكلام
وعيناكي
داري
ودار
السلام
وكيف سمحت
لنفسي
بجرح شعور
الرخام
وبيني
وبينك خبزا وملكاً
وسكب نبيذا
وشدو حمام
وأنت
البداية في كل شيء
ومسك
الختام
وعدتكي أن
لا أعود ..... وعدت
وان لا
أموت اشتياقا .... ومت
وعدت
بأشياء اكبر مني
فماذا
بنفسي فعلت
لقد كنت
اكذب من شدة الصدق
والحمد
الله أني
كذبت


نزار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الشاعر نزار قباني   الأربعاء يوليو 15, 2009 8:48 pm

هل عندكِ شكٌّ في مَنْ أنتْ ؟
يا مَنْ تحتلُّ بعَيْنَيْها أجزاءَ الوقتْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الشاعر نزار قباني   الخميس يوليو 16, 2009 5:28 am

إنني احبك
ولن اتركك وحدك علي ورقة 31 ديسمبر ابدا
سأحملك علي ذراعي
وانتقل بك بين الفصول الاربعة..
ففي الشتاء سأضع علي رأسك قبعة صوف حمراء
كي لاتبردي.
شكرا لكم لقد اشبعتم روحي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة السويداء
تميز وتواصل
تميز وتواصل
avatar

العمر : 45

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: عيناكي   الجمعة أغسطس 07, 2009 3:49 pm

موضوع رائع وجميل
تقبل مشاركتي معك بكلامات من الشاعر الكبير وغناء
للمطرب الحبيب خالد الشيخ
عيناكي


نزار القباني

عيناكِ .. كنهريْ أحزانِ

نهريْ موسيقى حَمَلاني لوراء .. وراء الأزمانِ
نهري موسيقى قد ضاعا سيَّدتي .. ثم أضاعاني
الدمعُ الأسودُ .. فوقهما يتساقطُ أنغامَ بِيانِ
عيناك .. وتبغي .. وكحولي
والقدَحُ العاشرُ أعماني
وأنا في المقعد محترقٌ .. نيراني تاكلُ نيراني
أأقولُ أحبـــــــك .. ياقمري ؟؟
آه لو كان بإمكاني
فأنا لا أملك في الدنيا .. إلا عينيك وأحزاني



سُفُني في المرفأ باكيةٌ .. تتمزّقُ فوقَ الخُلـْجانِ
ومصيري الأصفرُ حطَّمني .. حطّمَ في صدري إيماني
أأسافرُ دوَنكِ .. لَيْلــكَتي ؟؟
ياظــلَّ اللهِ بأجفاني
ياصيفي الاخضرَ .. يا شمسي
يا أجملَ .. أجملَ ألواني
هل أرحلُ عنكِ .. وقصَّتُنا أحلى من عودة نَيْسـَانِ !!
أحلى من زهرة غاردينيا .. في عُتْمة شَعْرِ إسباني
يا حُبّي الأوحدَ .. لا تبكي .. فدموعُكِ تحفرُ وجداني
أنا لا أملك في الدنيا .. إلا عينيك وأحزاني



أأقول أحبك .. يا قَمَري
آه لو كانَ بإمكــاني
فأنا إنسانٌ مفقــــودٌ .. لا أعرف في الأرض مكاني
ضيَّعَني دربي .. ضيَّعَني
إسمي !! ضيَّعَني عنواني
تارخي !! ما ليَ تاريخٌ .. إنّي نسْيانُ .. النِسْيانِ
أنّي مرساةٌ لا ترسو .. جُرْحٌ بملامح إنسانِ
ماذا أُعطيكِ ؟؟.. أجيبيني
قَلقَي ؟ إلحادي ؟ غَثَياني ؟
ماذا أعطيكِ .. سوى قَدَرٍ يرُقصُ في كفّ الشيطانِ
أنا ألفُ أحبـُّــكِ .. فأبتعدي عنّي .. عن ناري .. ودخاني
فأنا لا أملك في الدنيا .. إلا عينيك وأحزاني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الاجاويد
تميز وتواصل
تميز وتواصل
avatar

العمر : 27

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر نزار قباني   الجمعة سبتمبر 25, 2009 7:16 am

شكرااااااااا كثير ع هالموضوع المتألق
وفعلا انو نزار اسطورة الشعر الحديث
تقبلو مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الشاعر نزار قباني   السبت سبتمبر 26, 2009 1:00 pm

لم أعد داريـاً


لم أعُـدْ دارياً إلى أيـنَ أذهـبْ.. كـلّ يومٍ أحسُّ أنـّكِ أقـربْ ..
كلّ يومٍ يصـيُر وجهكِ جــزءاً.. من حياتي و يصبحُ العمرَ أخصبْ ..
و تصيُر الأشكالَ أجملُ شــكلاً .. و تصبحُ الأشياءَ أحـلى و أطيبْ ..
قد تسـرّبتِ في مسـاماتِ جلدي .. مثلمـا قـطرةُ النّدى تتسـرّبْ ..
اعتيادي على غيـابكِ صــعبٌ .. و اعتيادي على حضوركِ أصعبْ..
كـم أنـا أحبــّكِ حــتى أنّ.. نفسـي من نفسـها تتعجـّبْ ..
يسـكن الشـعر حدائق عينيـكِ .. فلولا عينـاكِ لا شـِعر يكتـبْ ..
منذ أحببتكِ الشموسُ اسـتدارتْ.. والسمواتُ صارت أنقى و أرهبْ ..
منـذ أحببتـكِ البحـارُ جميعـاً .. أصبحتْ من مياه عينيكِ تشـربْ ..
حبّـكِ البربريّ أكــبر منّـي .. فلمـاذا على ذراعيـكِ أُصلبْ ..
خطـأي أنّي تصـوّرتُ نفسـي.. ملكـاً يـا حبيبتي ليس يُغلـبْ ..
و تصـرّفتُ مثـل طفلٍ صـغير .. يشتهي أن يطـولَ أبعدَ كوكبْ ..
سـامحيني إذا تمـاديتُ في الحـلمِ .. و ألبسـتكِ الحـريرَ المقصـّبْ ..
أتمنّـى لـو كنـتِ بؤبؤ عينـي .. أتـراني طلبتُ ما ليس يُطلـبْ ..
أخـبريني مـن أنتِ إنّ شـعوري.. كشـعورِ الذي يطـاردُ أرنبْ ..
أنتِ أحـلى خـرافةٍ في حيـاتي.. و الذي يتبع الخـرافاتِ يتعـبْ ..

تقبل مروري
مضوع رائع عن حياة نزار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الشاعر نزار قباني   السبت نوفمبر 07, 2009 2:23 pm

الاصدقاء الاحباء
لكم مني كل التحية على مشاركتم المميزة

فارس اليحموم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الشاعر نزار قباني   السبت نوفمبر 07, 2009 2:27 pm

قصيدة بلقيس


شكراً لكم ..

شكراً لكم . .

فحبيبتي قتلت .. وصار بوسعكم

أن تشربوا كأساً على قبر الشهيده

وقصيدتي اغتيلت ..

وهل من أمـةٍ في الأرض ..

- إلا نحن - تغتال القصيدة ؟

بلقيس ...

كانت أجمل الملكات في تاريخ بابل

بلقيس ..

كانت أطول النخلات في أرض العراق

كانت إذا تمشي ..

ترافقها طواويسٌ ..

وتتبعها أيائل ..

بلقيس .. يا وجعي ..

ويا وجع القصيدة حين تلمسها الأنامل

هل يا ترى ..

من بعد شعرك سوف ترتفع السنابل ؟

يا نينوى الخضراء ..

يا غجريتي الشقراء ..

يا أمواج دجلة . .

تلبس في الربيع بساقها

أحلى الخلاخل ..

قتلوك يا بلقيس ..

أية أمةٍ عربيةٍ ..

تلك التي

تغتال أصوات البلابل ؟

أين السموأل ؟

والمهلهل ؟

والغطاريف الأوائل ؟

فقبائلٌ أكلت قبائل ..

وثعالبٌ قتـلت ثعالب ..

وعناكبٌ قتلت عناكب ..

قسماً بعينيك اللتين إليهما ..

تأوي ملايين الكواكب ..

سأقول ، يا قمري ، عن العرب العجائب

فهل البطولة كذبةٌ عربيةٌ ؟

أم مثلنا التاريخ كاذب ؟.

بلقيس

لا تتغيبي عني

فإن الشمس بعدك

لا تضيء على السواحل . .

سأقول في التحقيق :

إن اللص أصبح يرتدي ثوب المقاتل

وأقول في التحقيق :

إن القائد الموهوب أصبح كالمقاول ..

وأقول :

إن حكاية الإشعاع ، أسخف نكتةٍ قيلت ..

فنحن قبيلةٌ بين القبائل

هذا هو التاريخ . . يا بلقيس ..

كيف يفرق الإنسان ..

ما بين الحدائق والمزابل

بلقيس ..

أيتها الشهيدة .. والقصيدة ..

والمطهرة النقية ..

سبـأٌ تفتش عن مليكتها

فردي للجماهير التحية ..

يا أعظم الملكات ..

يا امرأةً تجسد كل أمجاد العصور السومرية

بلقيس ..

يا عصفورتي الأحلى ..

ويا أيقونتي الأغلى

ويا دمعاً تناثر فوق خد المجدلية

أترى ظلمتك إذ نقلتك

ذات يومٍ .. من ضفاف الأعظمية

بيروت .. تقتل كل يومٍ واحداً منا ..

وتبحث كل يومٍ عن ضحية

والموت .. في فنجان قهوتنا ..

وفي مفتاح شقتنا ..

وفي أزهار شرفتنا ..

وفي ورق الجرائد ..

والحروف الأبجدية ...

ها نحن .. يا بلقيس ..

ندخل مرةً أخرى لعصر الجاهلية ..

ها نحن ندخل في التوحش ..

والتخلف .. والبشاعة .. والوضاعة ..

ندخل مرةً أخرى .. عصور البربرية ..

حيث الكتابة رحلةٌ

بين الشظية .. والشظية

حيث اغتيال فراشةٍ في حقلها ..

صار القضية ..

هل تعرفون حبيبتي بلقيس ؟

فهي أهم ما كتبوه في كتب الغرام

كانت مزيجاً رائعاً

بين القطيفة والرخام ..

كان البنفسج بين عينيها

ينام ولا ينام ..

بلقيس ..

يا عطراً بذاكرتي ..

ويا قبراً يسافر في الغمام ..

قتلوك ، في بيروت ، مثل أي غزالةٍ

من بعدما .. قتلوا الكلام ..

بلقيس ..

ليست هذه مرثيةً

لكن ..

على العرب السلام

بلقيس ..

مشتاقون .. مشتاقون .. مشتاقون ..

والبيت الصغير ..

يسائل عن أميرته المعطرة الذيول

نصغي إلى الأخبار .. والأخبار غامضةٌ

ولا تروي فضول ..

بلقيس ..

مذبوحون حتى العظم ..

والأولاد لا يدرون ما يجري ..

ولا أدري أنا .. ماذا أقول ؟

هل تقرعين الباب بعد دقائقٍ ؟

هل تخلعين المعطف الشتوي ؟

هل تأتين باسمةً ..

وناضرةً ..

ومشرقةً كأزهار الحقول ؟

بلقيس ..

إن زروعك الخضراء ..

ما زالت على الحيطان باكيةً ..

ووجهك لم يزل متنقلاً ..

بين المرايا والستائر

حتى سجارتك التي أشعلتها

لم تنطفئ ..

ودخانها

ما زال يرفض أن يسافر

بلقيس ..

مطعونون .. مطعونون في الأعماق ..

والأحداق يسكنها الذهول

بلقيس ..

كيف أخذت أيامي .. وأحلامي ..

وألغيت الحدائق والفصول ..

يا زوجتي ..

وحبيبتي .. وقصيدتي .. وضياء عيني ..

قد كنت عصفوري الجميل ..

فكيف هربت يا بلقيس مني ؟..

بلقيس ..

هذا موعد الشاي العراقي المعطر ..

والمعتق كالسلافة ..

فمن الذي سيوزع الأقداح .. أيتها الزرافة ؟

ومن الذي نقل الفرات لبيتنا ..

وورود دجلة والرصافة ؟

بلقيس ..

إن الحزن يثقبني ..

وبيروت التي قتلتك .. لا تدري جريمتها

وبيروت التي عشقتك ..

تجهل أنها قتلت عشيقتها ..

وأطفأت القمر ..

بلقيس ..

يا بلقيس ..

يا بلقيس

كل غمامةٍ تبكي عليك ..

فمن ترى يبكي عليا ..

بلقيس .. كيف رحلت صامتةً

ولم تضعي يديك .. على يديا ؟

بلقيس ..

كيف تركتنا في الريح ..

نرجف مثل أوراق الشجر ؟

وتركتنا - نحن الثلاثة - ضائعين

كريشةٍ تحت المطر ..

أتراك ما فكرت بي ؟

وأنا الذي يحتاج حبك .. مثل (زينب) أو (عمر)

بلقيس ..

يا كنزاً خرافياً ..

ويا رمحاً عراقياً ..

وغابة خيزران ..

يا من تحديت النجوم ترفعاً ..

من أين جئت بكل هذا العنفوان ؟

بلقيس ..

أيتها الصديقة .. والرفيقة ..

والرقيقة مثل زهرة أقحوان ..

ضاقت بنا بيروت .. ضاق البحر ..

ضاق بنا المكان ..

بلقيس : ما أنت التي تتكررين ..

فما لبلقيس اثنتان ..

بلقيس ..

تذبحني التفاصيل الصغيرة في علاقتنا ..

وتجلدني الدقائق والثواني ..

فلكل دبوسٍ صغيرٍ .. قصةٌ

ولكل عقدٍ من عقودك قصتان

حتى ملاقط شعرك الذهبي ..

تغمرني ،كعادتها ، بأمطار الحنان

ويعرش الصوت العراقي الجميل ..

على الستائر ..

والمقاعد ..

والأواني ..

ومن المرايا تطلعين ..

من الخواتم تطلعين ..

من القصيدة تطلعين ..

من الشموع ..

من الكؤوس ..

من النبيذ الأرجواني ..

بلقيس ..

يا بلقيس .. يا بلقيس ..

لو تدرين ما وجع المكان ..

في كل ركنٍ .. أنت حائمةٌ كعصفورٍ ..

وعابقةٌ كغابة بيلسان ..

فهناك .. كنت تدخنين ..

هناك .. كنت تطالعين ..

هناك .. كنت كنخلةٍ تتمشطين ..

وتدخلين على الضيوف ..

كأنك السيف اليماني ..

بلقيس ..

أين زجاجة ( الغيرلان ) ؟

والولاعة الزرقاء ..

أين سجارة الـ (الكنت ) التي

ما فارقت شفتيك ؟

أين (الهاشمي ) مغنياً ..

فوق القوام المهرجان ..

تتذكر الأمشاط ماضيها ..

فيكرج دمعها ..

هل يا ترى الأمشاط من أشواقها أيضاً تعاني ؟

بلقيس : صعبٌ أن أهاجر من دمي ..

وأنا المحاصر بين ألسنة اللهيب ..

وبين ألسنة الدخان ...

بلقيس : أيتها الأميرة

ها أنت تحترقين .. في حرب العشيرة والعشيرة

ماذا سأكتب عن رحيل مليكتي ؟

إن الكلام فضيحتي ..

ها نحن نبحث بين أكوام الضحايا ..

عن نجمةٍ سقطت ..

وعن جسدٍ تناثر كالمرايا ..

ها نحن نسأل يا حبيبة ..

إن كان هذا القبر قبرك أنت

أم قبر العروبة ..

بلقيس :

يا صفصافةً أرخت ضفائرها علي ..

ويا زرافة كبرياء

بلقيس :

إن قضاءنا العربي أن يغتالنا عربٌ ..

ويأكل لحمنا عربٌ ..

ويبقر بطننا عربٌ ..

ويفتح قبرنا عربٌ ..

فكيف نفر من هذا القضاء ؟

فالخنجر العربي .. ليس يقيم فرقاً

بين أعناق الرجال ..

وبين أعناق النساء ..

بلقيس :

إن هم فجروك .. فعندنا

كل الجنائز تبتدي في كربلاء ..

وتنتهي في كربلاء ..

لن أقرأ التاريخ بعد اليوم

إن أصابعي اشتعلت ..

وأثوابي تغطيها الدماء ..

ها نحن ندخل عصرنا الحجري

نرجع كل يومٍ ، ألف عامٍ للوراء ...

البحر في بيروت ..

بعد رحيل عينيك استقال ..

والشعر .. يسأل عن قصيدته

التي لم تكتمل كلماتها ..

ولا أحدٌ .. يجيب على السؤال

الحزن يا بلقيس ..

يعصر مهجتي كالبرتقالة ..

الآن .. أعرف مأزق الكلمات

أعرف ورطة اللغة المحالة ..

وأنا الذي اخترع الرسائل ..

لست أدري .. كيف أبتدئ الرسالة ..

السيف يدخل لحم خاصرتي

وخاصرة العبارة ..

كل الحضارة ، أنت يا بلقيس ، والأنثى حضارة ..

بلقيس : أنت بشارتي الكبرى ..

فمن سرق البشارة ؟

أنت الكتابة قبلما كانت كتابة ..

أنت الجزيرة والمنارة ..

بلقيس :

يا قمري الذي طمروه ما بين الحجارة ..

الآن ترتفع الستارة ..

الآن ترتفع الستارة ..

سأقول في التحقيق ..

إني أعرف الأسماء .. والأشياء .. والسجناء ..

والشهداء .. والفقراء .. والمستضعفين ..

وأقول إني أعرف السياف قاتل زوجتي ..

ووجوه كل المخبرين ..

وأقول : إن عفافنا عهرٌ ..

وتقوانا قذارة ..

وأقول : إن نضالنا كذبٌ

وأن لا فرق ..

ما بين السياسة والدعارة !!

سأقول في التحقيق :

إني قد عرفت القاتلين

وأقول :

إن زماننا العربي مختصٌ بذبح الياسمين

وبقتل كل الأنبياء ..

وقتل كل المرسلين ..

حتى العيون الخضر ..

يأكلها العرب

حتى الضفائر .. والخواتم

والأساور .. والمرايا .. واللعب ..

حتى النجوم تخاف من وطني ..

ولا أدري السبب ..

حتى الطيور تفر من وطني ..

و لا أدري السبب ..

حتى الكواكب .. والمراكب .. والسحب

حتى الدفاتر .. والكتب ..

وجميع أشياء الجمال ..

جميعها .. ضد العرب ..

لما تناثر جسمك الضوئي

يا بلقيس ،

لؤلؤةً كريمة

فكرت : هل قتل النساء هوايةٌ عربيةٌ

أم أننا في الأصل ، محترفو جريمة ؟

بلقيس ..

يا فرسي الجميلة .. إنني

من كل تاريخي خجول

هذي بلادٌ يقتلون بها الخيول ..

هذي بلادٌ يقتلون بها الخيول ..

من يوم أن نحروك ..

يا بلقيس ..

يا أحلى وطن ..

لا يعرف الإنسان كيف يعيش في هذا الوطن ..

لا يعرف الإنسان كيف يموت في هذا الوطن ..

ما زلت أدفع من دمي ..

أعلى جزاء ..

كي أسعد الدنيا .. ولكن السماء

شاءت بأن أبقى وحيداً ..

مثل أوراق الشتاء

هل يولد الشعراء من رحم الشقاء ؟

وهل القصيدة طعنةٌ

في القلب .. ليس لها شفاء ؟

أم أنني وحدي الذي

عيناه تختصران تاريخ البكاء ؟

سأقول في التحقيق :

كيف غزالتي ماتت بسيف أبي لهب

كل اللصوص من الخليج إلى المحيط ..

يدمرون .. ويحرقون ..

وينهبون .. ويرتشون ..

ويعتدون على النساء ..

كما يريد أبو لهب ..

كل الكلاب موظفون ..

ويأكلون ..

ويسكرون ..

على حساب أبي لهب ..

لا قمحةٌ في الأرض ..

تنبت دون رأي أبي لهب

لا طفل يولد عندنا

إلا وزارت أمه يوماً ..

فراش أبي لهب !!...

لا سجن يفتح ..

دون رأي أبي لهب ..

لا رأس يقطع

دون أمر أبي لهب ..

سأقول في التحقيق :

كيف أميرتي اغتصبت

وكيف تقاسموا فيروز عينيها

وخاتم عرسها ..

وأقول كيف تقاسموا الشعر الذي

يجري كأنهار الذهب ..

سأقول في التحقيق :

كيف سطوا على آيات مصحفها الشريف

وأضرموا فيه اللهب ..

سأقول كيف استنزفوا دمها ..

وكيف استملكوا فمها ..

فما تركوا به ورداً .. ولا تركوا عنب

هل موت بلقيسٍ ...

هو النصر الوحيد

بكل تاريخ العرب ؟؟...

بلقيس ..

يا معشوقتي حتى الثمالة ..

الأنبياء الكاذبون ..

يقرفصون ..

ويركبون على الشعوب

ولا رسالة ..

لو أنهم حملوا إلينا ..

من فلسطين الحزينة ..

نجمةً ..

أو برتقالة ..

لو أنهم حملوا إلينا ..

من شواطئ غزةٍ

حجراً صغيراً

أو محارة ..

لو أنهم من ربع قرنٍ حرروا ..

زيتونةً ..

أو أرجعوا ليمونةً

ومحوا عن التاريخ عاره

لشكرت من قتلوك .. يا بلقيس ..

يا معشوقتي حتى الثمالة ..

لكنهم تركوا فلسطيناً

ليغتالوا غزالة !!...

ماذا يقول الشعر ، يا بلقيس ..

في هذا الزمان ؟

ماذا يقول الشعر ؟

في العصر الشعوبي ..

المجوسي ..

الجبان

والعالم العربي

مسحوقٌ .. ومقموعٌ ..

ومقطوع اللسان ..

نحن الجريمة في تفوقها

فما ( العقد الفريد ) وما ( الأغاني ) ؟؟

أخذوك أيتها الحبيبة من يدي ..

أخذوا القصيدة من فمي ..

أخذوا الكتابة .. والقراءة ..

والطفولة .. والأماني

بلقيس .. يا بلقيس ..

يا دمعاً ينقط فوق أهداب الكمان ..

علمت من قتلوك أسرار الهوى

لكنهم .. قبل انتهاء الشوط

قد قتلوا حصاني

بلقيس :

أسألك السماح ، فربما

كانت حياتك فديةً لحياتي ..

إني لأعرف جيداً ..

أن الذين تورطوا في القتل ، كان مرادهم

أن يقتلوا كلماتي !!!

نامي بحفظ الله .. أيتها الجميلة

فالشعر بعدك مستحيلٌ ..

والأنوثة مستحيلة

ستظل أجيالٌ من الأطفال ..

تسأل عن ضفائرك الطويلة ..

وتظل أجيالٌ من العشاق

تقرأ عنك . . أيتها المعلمة الأصيلة ...

وسيعرف الأعراب يوماً ..

أنهم قتلوا الرسولة ..

قتلوا الرسولة ..

ق .. ت .. ل ..و .. ا

ال .. ر .. س .. و .. ل .. ة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الشاعر نزار قباني   السبت نوفمبر 07, 2009 2:59 pm

من قتل مدرس التاريخ
1
من أين يأتينا الفرح؟
ولوننا المفضل السواد .
نفوسنا سواد .
عقولنا سواد .
داخلنا سواد .
حتى البياض عندنا
يميل للسواد ...

2
من أين يأتينا الفرح ؟
وكل ما يحدث في حياتنا
مسلسل استبداد .
الوطن استبداد .
والهجرة استبداد .
والصحف الرسمية استبداد .
والشرطة السرية استبداد .
والزوجة استبداد ..
وعشقنا لامرأة جميلة جداً
هو استبداد !!

3
من أين يأتينا الفرح؟
وكل طفل عندنا ، تجري على ثيابه
دماء كربلاء ..
والفكر في بلادنا
أرخص من حذاء ..
وغاية الدنيا لدينا :
الجنس .. والنساء !!..

4
من يأتينا الفرح؟
ونحن ، من يوم تخاصمنا
على النسوان في غرناطة ..
تفككت أمتنا ..
وهرهرت دولتنا ..
وطارت البلاد !!.

5
الشجر الأطول في بلادي
شجر الأحقاد!!..

6
يدهشني
بأن كل وردة في وطني
تلبس في زفافها
ملابس الحداد ..

7
ليس لدينا أمة خالدة .
أو دولة واحدة .
وإنما أفراد ..

8
هل هذه جرائد نقرؤها ؟
أم أنها جنازة
ودعوة للحزن والحداد ؟؟

9
نصوصنا منقولة
أصواتنا ..
تخرج من حناجر الأجداد ..

10
أكره ( ألف ليلة ) ..
وأكره النوم كمجذوب
على ذراع شهرزاد ..

11
من أين يأتينا الفرح ؟
أطفالنا ما شاهدوا في عمرهم
قوس قزح ...

12
من أين يأتينا الفرح ؟
ونحن من يوم خرجنا من فلسطين
ومن ذاكرة الليمون ، والخوخ ،
تحولنا إلى رماد ..

13
ونحن من يوم تركنا بحر بيروت ..
تركنا خلفنا
أثداء أمهاتنا .
وورد ذكرياتنا .
وبيت حرياتنا .
كما تركنا خلفنا ،
شهادة الميلاد ..

14
لقد أكلنا بعضنا بعضاً
فهل تعذرنا الأسماك والجراد ؟ ..

15
حتى ثياب الله في بلادنا
تباع بالمزاد !!.

16
من أين يأتينا الفرح؟
ما طار طير عندنا إلا انذبح ..
ولا نبي جاءنا
إلا بأيدينا انذبح ..
ولا أتانا مصلح .. أو مبدع ..
أو كاتب .. أو شاعر ..
إلا على وسادة الشعر .. انذبح !!

17
محرم في وطني
تنقل الهواء ..
محرم تنقل الكحلة
فوق أعين النساء ..
محرم تنقل القصيده ..
محرم .. محرم ..
تنقل الأفعال ، والأسماء ..

18
يرتعب الحكام
في العالم الثالث ، من صوت العصافير ..
ومن ضوع الأزاهير ..
ومن زقزقة الحمام ..
ويدخلون البحر للسجن إذا أسرف في الكلام ..
صعب على الحكام في عالمنا الثالث
أن يصالحوا الفكر ..
وأن يصادقوا الأقلام ..
هل يستطيع الذئب أن يصادق الأغنام ؟؟

19
في سالف الزمان ... كنا
أمراء الشعر ، والبيان ، والبديع ، والخطابه ..
وأصبحت مهنتنا الآن ..
بأن نفترس الكتابه !!

20
أول قصر من قصور العلم والثقافه
أسسه الخليفة المأمون
وجاء حكام إلى بلادنا ، من بعده
تخصصوا في مهنة القتل ..
وفي هندسة الجنون!!

21
في زمن الطفوله
قرأت آلاف الأقاصيص
عن النخوة .. والنجدة .. والعزة ..
والإباء .. والفداء .. والسخاء .. والشجاعه ..
ثم اكتشفت عندما دخلت في الكهوله
بأن نصف ما قرأته في حصة التاريخ ،
ما كان سوى إشاعه ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الشاعر نزار قباني   الأحد نوفمبر 08, 2009 9:13 pm

يوميات شقة مفروشة
نزار قبانى




(1)

هـذي البـلاد شـقـةٌ مفـروشـةٌ ، يملكها شخصٌ يسمى عنتره
يسـكر طوال الليل عنـد بابهـا ، و يجمع الإيجـار من سكـانهـا ....
و يطلب الزواج من نسـوانهـا ...
و يطلق النـار على الأشجـار
و الأطفـال
و العيـون
و الأثـداء
والضفـائر المعطـره


(2)

هـذي البـلاد كلهـا مزرعـةٌ شخصيـةٌ لعنـتره
سـماؤهـا ..
هواؤهـا
نسـاؤها
حقولهـا المخضوضره
كل البنايـات – هنـا – يسـكن فيها عـنتره
كل الشـبابيك عليـها صـورةٌ لعـنتره
كل الميـادين هنـا ، تحمـل اسـم عــنتره
عــنترةٌ يقـيم فـي ثيـابنـا فـي ربطـة الخـبز
و فـي زجـاجـة الكولا ، و فـي أحـلامنـا المحتضـره
مـدينـةٌ مهـجورةٌ مهجـره
لم يبق – فيها – فأرةٌ ، أو نملـةٌ ، أو جدولٌ ، أو شـجره
لاشـيء – فيها – يدهش السـياح إلا الصـورة الرسميـة المقرره ..
للجـنرال عــنتره
فـي عربـات الخـس ، و البـطيخ
فــي البـاصـات ، فـي محطـة القطـار ، فـي جمارك المطـار..
فـي طوابـع البريـد ، في ملاعب الفوتبول ، فـي مطاعم البيتزا
و فـي كل فئـات العمـلة المزوره


(3)

فـي غرفـة الجلوس فـي الحمـام .. فـي المرحاض ..
فـي ميـلاده السـعيد ، فـي ختـانه المجيـد ..
فـي قصـوره الشـامخـة ، البـاذخـة ، المسـوره

(4)

مـا من جـديدٍ في حيـاة هـذي المـدينـة المسـتعمره
فحزننـا مكررٌ
وموتنـا مكررٌ
ونكهة القهوة في شفاهنـا مكرره
فمنذ أن ولدنـا ،و نحن محبوسون فـي زجـاجة الثقافة المـدوره
ومـذ دخلـنا المدرسـه ،و نحن لاندرس إلا سيرةً ذاتيـةً واحـدةً
تـخبرنـا عـن عضـلات عـنتره
و مكـرمات عــنتره
و معجزات عــنتره
ولا نرى في كل دور السينما إلا شريطاً عربياً مضجراً يلعب فيه عنتره


(5)

لا شـيء – في إذاعـة الصـباح – نهتـم به
فـالخـبر الأولــ – فيهـا – خبرٌ عن عــنتره
و الخـبر الأخـير – فيهـا – خبرٌ عن عــنتره
لا شـيء – في البرنامج الثـاني – سـوى :
عـزفٌ – عـلى القـانون – من مؤلفـات عــنتره
و لـوحـةٌ زيتيـةٌ من خـربشــات عــنتره
و بـاقـةٌ من أردأ الشـعر بصـوت عـنتره
هذي بلادٌ يمنح المثقفون – فيها – صوتهم ،
لسـيد المثقفين عنتره
يجملون قـبحه ، يؤرخون عصره ، و ينشرون فكره
و يقـرعون الطبـل فـي حـروبـه المظـفره


(6)

لا نجـم – في شـاشـة التلفـاز – إلا عــنتره
بقـده الميـاس ، أو ضحكـته المعبـره
يـوماً بزي الدوق و الأمير
يـوماً بزي الكادحٍ الفـقير
يـوماً عـلى طـائرةٍ سـمتيـةٍ ..
يوماً على دبابة روسيـةٍ
يـوماً عـلى مجـنزره
يـوماً عـلى أضـلاعنـا المألم ـره


(7)

لا أحد .. يجرؤ أن يقول : لاللجنرال عنتره ..
لا أحد يجرؤ أن يسأل أهلالعلم في المدينه.
هل وجد الخالق قبل عنتره ؟
أم وجد الخالق بعد عنتره؟
إن الخيارات هنا محدودة
بين دخول السجن ..
أو بين دخول المقبره !! .

(8)

لا شـيء فـي مدينة المائة مليون تابوت سوى
تلاوة القرآن ، و السرادق الكبير ، و الجنائز المنتظره
لا شيء ،إلا رجلٌ يبيع - في حقيبةٍ - تذاكر الدخول للقبر ، يدعى عنتره

(9)

عــنترة العبسـي لا يتركنـا دقيقةً واحدةً
فـ مرة ، يـأكل من طعامنـا
و مـرةً يشرب من شـرابنـا
و مرةً يندس فـي فراشـنا
و مـرةً يزورنـا مسـلحاً
ليقبض الإيجـار عن بلادنـا المسـتأجره


(10)

هل ممكن؟
هل ممكن؟
أن تموت الشمس ..
والنجوم ..
والبحار ..
والغابات ..
والرسول .. والملائكة ..
ولا يموت عنتره؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الشاعر نزار قباني   الإثنين نوفمبر 09, 2009 7:48 am

يعطيك ألف عافية فارسنا على موضوعك الرائع
عن عملاق من عمالقة الشعر

اسمح لي أن أشاركك بهذه القصيدة التي أحبها جدا

القدس


بكيت.. حتى انتهت الدموع

صليت.. حتى ذابت الشموع

ركعت.. حتى ملني الركوع

سألت عن محمد، فيك وعن يسوع

يا قدس، يا مدينة تفوح أنبياء

يا أقصر الدروب بين الأرض والسماء

يا قدس، يا منارة الشرائع

يا طفلةً جميلةً محروقة الأصابع

حزينةٌ عيناك، يا مدينة البتول

يا واحةً ظليلةً مر بها الرسول

حزينةٌ حجارة الشوارع

حزينةٌ مآذن الجوامع

يا قدس، يا جميلةً تلتف بالسواد

من يقرع الأجراس في كنيسة القيامة؟

صبيحة الآحاد..

من يحمل الألعاب للأولاد؟

في ليلة الميلاد..

يا قدس، يا مدينة الأحزان

يا دمعةً كبيرةً تجول في الأجفان

من يوقف العدوان؟

عليك، يا لؤلؤة الأديان

من يغسل الدماء عن حجارة الجدران؟

من ينقذ الإنجيل؟

من ينقذ القرآن؟

من ينقذ المسيح ممن قتلوا المسيح؟

من ينقذ الإنسان؟

يا قدس.. يا مدينتي

يا قدس.. يا حبيبتي

غداً.. غداً.. سيزهر الليمون

وتفرح السنابل الخضراء والزيتون

وتضحك العيون..

وترجع الحمائم المهاجرة..

إلى السقوف الطاهره

ويرجع الأطفال يلعبون

ويلتقي الآباء والبنون

على رباك الزاهرة..

يا بلدي..

يا بلد السلام والزيتون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشاعر نزار قباني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 3انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الأجاويد :: ساحة الشعر :: 
شعر وشاعر
-
انتقل الى: