موقع الأجاويد
<div align="center">
<span style="color: rgb(0, 102, 0); font-family: Impact; font-size: 24px;"><strong><img src="http://i67.servimg.com/u/f67/13/77/25/41/oouu_o13.png" /><br />أدارة الموقع ترحب بكم </strong><br /><strong>نتمنى دعم الموقع </strong><br /><strong>والتسجيل باللغة العربية </strong><br /><strong>وتقديم ماهو مفيد للجميع </strong><br /><strong>أدارة الموقع</strong></span><br /><img src="http://i67.servimg.com/u/f67/13/77/25/41/ouoo_o10.png" /><br />
</div>


أهلا بك يا {زائر} في موقع الأجاويد ننتظر كل جديد منك
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

أي أستفسار لاتترد باالأتصال بنا من من هنا أو من هنا    الأخوة الكرام بكم كبرنا وبكم سنكبر الموقع بدأ بالعمل نتمنى تقديم مابه الأفادة للجميع ونحن نقبل النصيحة   قبل البدء بكتابة أي موضوع البحث في الموقع عنه الموقع يحتوي على حوالي 110000 مساهمة وحوالي 9000 موضوع  الأخوة الكرام أنصكم جميع بأستخدام متصفح كوكل كرووم لأنه أفضل متصفح حالياً لخفته بتشيل أي موقع من هنا لتحميل البرنامج


شاطر | 
 

 وثائق ومراحل تاريخية وشخصيات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجد
الفقيرلله
الفقيرلله
avatar

العمر : 33

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: وثائق ومراحل تاريخية وشخصيات   الأحد أبريل 18, 2010 4:31 pm

سيتم طرح عدة مقالت تهتم بتاريخ القديم
متجدد يومياً

دقة مايذكر كما ذكرها تاريخ وكما نقلتها المواقع الكبيرة التي سحبت منها
والكتب التي نقلت منها

نرجو ان نوفق بتقديمها لكم
وتستمتعو بتذكر تاريخ
للأطلاع

معاهدة بطرسبرغ

أثناء
الحرب العالمية الأولى، وقبل أن تدخل الولايات المتحدة الأميركية الحرب
إلى جانب الحلفاء، عقدت حكومات روسيا وفرنسا وبريطانيا، سلسلة مفاوضات
وإجتماعات سرية لإقتسام أراضي الدولة العثمانية، ولرسم مستقبل تلك
المناطق. وتوجت المفاوضات بتوقيع الأطراف على معاهدة بطرسبورغ في عام
1916م.


نص معاهدة بطرسبرغ

1916
بناء
على المفاوضات التي دارت بين بريطانيا و فرنسا وروسيا في ربيع عام 1915 في
لندن وباريس، وبناء على اقتناع الدول المتحالفة بوجوب إنقاذ الأمم الخاضعة
للسلطنة العثمانية وتقسيمها إلى مناطق نفوذ فيما بينها .
ولما كانت الأكثرية الساحقة من أبماء هذه البلاد راغبة جد الرغبة في الخلاص من تحكم الحكومة الحاضرة.
ولما كان الواجب يقضي بضرورة العمل على تدريب هذه الشعوب فقد تقرر ما يأتي :
المادة
الأولى -تتعهد فرنسا و بريطانيا وروسيا فيما بينها بأن تعمل يداً واحدة في
سبيل إنقاذ البلاد العربية و حمايتها و تأليف حكومة إسلامية مستقلة فيما
بينها تتولى بريطانيا مراقبتها وإدارتها.
المادة الثانية – تتعهد الدول المتعاقدة بحماية الحج و تسهيل سائر السبل المؤدية إلى مرور الحجاج و عدم الاعتداء عليهم.
المادة الثالثة-تقسم البلاد العثمانية إلى مناطق نفوذ بين الدول المتعاقدة على الوجه الآتي:
منطقة نفوذ روسيا
أولاً-تنال روسيا المناطق التالية:
أ-ولايتي أرضروم وبتليس و المناطق التابعة لهما.
ب-الأراضي
الكائنة جنوبي كردستان و تمتد على خط ولاية موش إلى سعرد،ومن هناك ينحدر
إلى جزيرة ابن عمر ثم تتبع خطاً مستقيماً إلى العمادية ومنها إلى الحدود
الإيرانية.
ج-تتجه نقطة الحدود هذه من موش شملاً إلى البحر الأسود فتدخل طرابزون في سمتها.
د-تنتهي نقطة حدود روسيا على البحر الأسود وشرقي طرابزون في نقطة تحدد فيما بعد.
هـ -تخضع هذه الأراضي خضوعاً تاماً إلى حكومة صاحب الجلالة قيصر روسيا و تعتبر من ممتلكاته.
منطقة نفوذ فرنسا
ثانياً –تضم إلى منطقة نفوذ فرنسا المناطق التالية:
أ-السواحل السورية:وتبدأ من حدود الناقورة مارة بصور و صيدا فبيروت فطرابلس و اللاذقية و تنتهي في الاسكندرونة.
ب-تضم المناطق الساحلية جميعها إلى فرنسا مع جبل لبنان المعروفة حدوده بموجب الاتفاق الدولي المعقود سنة 1861.
تضم جزيرة أرواد و المناطق المجاورة لها ،والجزر الصغيرة القائمة على الساحل نفسه.
وتضم
مقاطعة كيليكية (أدنة) من جهة الجنوب من الحدود الخاضعة للنفوذ الروسي في
جزيرة ابن عمر ثم تتجه إلى عينتاب و ماردين ثم تنحدر شمالاً من آق
طاغ-قيصري،أق طاغ-يلدز طاغ-زرعه-اكين-خربوط.
ج_تظل هذه المنطقة خاضعة تمام الخضوع للنفوذ الفرنسي.
منطقة نفوذ بريطانيا
ثالثاَ-تؤلف منطقة النفوذ البريطاني كما يلي:
أ-تضم
المنطقة الممتدة من الحدود الروسية و الفرنسوية في المنطقتين المذكورتين
إلى النفوذ البريطاني ،وهذه المنطقة تضم القطر العراقي ونفس مدينة بغداد.
ب-السواحل الممتدة من الحدود العربية إلى حيفا فعكا حيث تتصل بحدود نفوذ فرنسا.
ج-تضم المنطقة الممتدة من خليج فارس إلى آخر البحر الأحمر إلى نفوذ بريطانيا.
د-تؤلف
الحكومات العربية عملاً بالمادة الآتية من سكان المناطق المسكونة بالعرب
على أن تكون هذه الحكومات حائزة على السيادة و الاستقلال اللازم لها و
الذي يعين فيما بعد بين الحكومات المتآلفة.
رابعاً-تؤلف في المنطقة
الكائنة بين منطقتي النفوذ الفرنسي و البريطاني دولة أو حلف دول عربية
مستقلة وفقاً لاتفاق خاص بين فرنسا و إنكلترا على أن تحدد حدود هذه الدولة
حين عقد هذا الاتفاق.
خامساً-يكون ثغر الاسكندرية دولياً و تعلن حريته.
سادساً-تعتبر
فلسطين و أماكنها المقدسة منطقة خارجة عن الأراضي التركية على أن توضع تحت
إدارة خاصة وفقاً لاتفاق يعين بين فرنسا و إنكلترا وروسيا بهذا الشأن
،وتحدد مناطق نفوذ المتعاقدين و مصالحهم .
سابعاً-تقبل الدول المتعاقدة جانباً من الدين العثماني بنسبة الأراضي التي تملكها.
المصدر:
سعيد(أمين) ،تاريخ الاستعمار الفرنسي و الإيطالي في بلاد العرب ، الجزء الثاني ، القاهرة ، 1936.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجد
الفقيرلله
الفقيرلله
avatar

العمر : 33

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: وثائق ومراحل تاريخية وشخصيات   الأحد أبريل 18, 2010 4:34 pm


إعلان غورو إلى أهالي سورية

إعلان الجنرال غورو قائد جيش الشرق العام والمندوب السامي للجمهورية الفرنسية في سوريا إلى أهالي سوريا.
في الرابع عشر من تموز 1920م، أرسل الجنرال غورو قائد جيش الشرق العام والمندوب السامي للجمهورية الفرنسية في سوريا، إنذاراً تضمن عدة نقاط إلى الحكومة العربية في دمشق، وفي أثناء دراسة الحكومة العربية تنفيذ بعض بنود الإنذار، ألقى الجنرال غورو منشورات بالطائرات فوق دمشق وحلب وحمص وحماة في 20 تموز 1920م. تضمن هذا المنشور:
أيها السوريون،
في هذه الساعة التي تقذفكم فيها حكومتكم إلى القتال، وتستهدف بلادكم أخطار الحرب وويلاتها، أوجه إليكم الخطاب لأقول لكم السبب الذي من أجله ستقتتلون: قيل لكم أن فرنسا ترغب في استعماركم وأنها تريد استعبادكم، وما ذلك إلا إفك مبين!
إن فرنسا قبلت الانتداب الذي عهد به إليها مؤتمر السلم على سوريا. وهي ترغب، بل ترى من واجباتها أن تقوم بهذا الانتداب. لكنها، مراعاة لماضيها المجيد، ترمي من القيام بالانتداب إلى مصلحة البلاد وإسعادها مع تأمين استقلال أهالي سوريا الذي سبق الاعتراف به بصورة جهارية.
إنها تريد أن تمدكم بمساعدة الفنيين الفرنسويين لتحسن تنظيم المصالح العمومية وتقدم لكم الأموال لاستثمار ثروة البلاد. وستحترم فرنسا الحرية على اختلاف أنواعها، لا سيما حرية الضمير، فإنها تضمنها للجميع دون استثناء، على أنها لا تسمح لطائفة من الطوائف أن تتعدى على حقوق غيرها. وهي عازمة على أن تدع الموظفين الوطنيين يزاولون أشغالهم، بشرط ألا يعملوا بسلطتهم ضدها، فيخونون بذلك العهود والمواثيق المقطوعة.
هذا ولا يخفى عليكم أيها السوريون أن حكومة دمشق، التي تديرها أقلية متطرفة، قد تجاوزت كل الحدود باتباعها السياسة الأكثر عداء للفرنسيين، فأبت على جيشهم التصرف بالخط الحديدي الممتد بين رياق وحلب، مع أن هذه الجيوش ما برحت منذ أشهر طويلة تقاتل الأتراك دفاعاً عن سوريا. وقد أجازت إلى المنطقة الغربية عصابات عديدة، قدمت لها الضباط والأسلحة والذخائر لتقتيل سكان القرى الآمنين. وقد منعت تداول العملة السورية الجديدة وتصدير الحبوب، وأقامت بين دمشق والساحل حواجز اقتصادية كان من شأنها أن ألحقت بكم أجسم الأضرار. وأخيراً تابعت سياستها الخرقاء، ففرضت عليكم ضرائب كثيرة أثقلت عواتقكم، وأمرتكم بالتجنيد الإجباري، لا دفاعاً عن استقلالكم وحقوقكم، إذ لا شيء يهددها، وإنما خدمة لمصالح سياسيين أكثرهم غريب عن أوطانكم.
ولقد صبرت فرنسا إلى الآن، لأن الصبر من شيم القوي، على أنه لكل اصطبار حد ينتهي عنده. فقد بلغت حكومة دمشق من قبل حكومة الجمهورية الفرنسوية اقتراحات عادلة معقولة، إذا تم قبولها كان ضامناً لحفظ السلام. ومن هذه الاقتراحات إلغاء الخدمة العسكرية الإجبارية. فإذا جارت حكومة دمشق بعض المتهورين كأن تأبى مصافحة اليد التي تمدها إليها فرنسا وتقرر الحرب، كانت مسؤولة عنها.
على أني ما زلت آملاً بأن السوريين الأذكياء المتنورين سوف لا يرضون بأن يلقوا بأنفسهم إلى التهلكة والدمار دفاعاً عن الأقلية الأثيمة المسيطرة عليهم، ويقيني أنكم سوف لا تدعون أبناءكم يستهدفون لفتكات المعدات الحربية الحديثة الهائلة من برية وجوية، سعياً وراء الحصول على نتيجة واحدة هي المحافظة على الخدمة العسكرية الإجبارية، مهما تجسمت أضرارها، وإبقاء الضرائب الباهظة وكافة التكاليف الساحقة التي ترزحون تحت وقرها.
وإني، عملاً بما يوحيه إلي الشعور الإنساني الذي يدفع كل الفرنسويين بلا استثناء إلى الشفقة، فقد صممت النية على أن لا أستعمل الطيارات لمقاتلة الأهالي العزل، مشترطاً في ذلك ألا يذبح فرنسوي ولا مسيحي واحد، فإن المذابح إن هي حدثت تتلوها انتقامات مريعة بواسطة الطيارات. وسيمتنع عن الاشتراك في تلك الحرب وينضم إلينا جميع الذين تخفق في صدورهم عواطف وطنية حرة صادقة، ويرغبون في راحة بلادهم وإنماء ثروتها، فهؤلاء هم الذين أناشدهم باسم فرنسا وسوريا. فلينهضوا ويتحدوا، معتصمين بحقوقهم على الفئة المتغلبة التي لا قوة لها إلا بضعفهم، وليثقوا بنبالة المبادئ والإخلاص والنزاهة التي اتصفت بها فرنسا الكريمة النشيطة نصيرة التمدن والحضارة. وليبادروا آمنين مطمئنين إلى أحبائهم الفرنسويين كما تسارع إليهم اللبنانيون البواسل وكثيرون غيرهم.
فلتحيى سوريا سيدة حرة! فلتحيى فرنسا!
20 تموز 1920م.
الجنرال غورو
المصدر:
سعيد(أمين) ،تاريخ الاستعمار الفرنسي و الإيطالي في بلاد العرب ، الجزء الثاني ، القاهرة ، 1936.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجد
الفقيرلله
الفقيرلله
avatar

العمر : 33

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: وثائق ومراحل تاريخية وشخصيات   الإثنين أبريل 19, 2010 2:51 pm

اتفاقية سايكس - بيكو

ضمن إتفاقية بطرسبورغ التي وقعت بين فرنسا وبريطانيا وروسيا في روسيا، اعتبرت منطقة بلاد الشام من ضمن مناطق النفوذ الفرنسي و البريطاني، وفي التاسع من أيار عقد مندوبا حكومتي فرنسا وبريطانيا بالتوقيع على إتفاقية سرية بينهما لاقتسام مناطق نفوذ كل منهما في منطقة بلاد الشام، عرفت هذه الاتفاقية باسم سايكس- بيكو .

اتفاقية سايكس - بيكو

9 أيار (مايو) 1916

المادة الأولى: إن فرنسا وبريطانيا العظمى مستعدتان أن تعترفا وتحميا دولة عربية برئاسة رئيس عربي في المنطقتين "آ" (داخلية سوريا) و"ب" (داخلية العراق) المبينة في الخريطة الملحقة بهذا الاتفاق. يكون لفرنسا في منطقة (آ) ولإنكلترا في منطقة (ب) حق الأولوية في المشروعات والقروض المحلية، وتنفرد فرنسا في منطقة (آ) وإنكلترا في منطقة (ب) بتقديم المستشارين والموظفين الأجانب بناء على طلب الحكومة العربية أو حلف الحكومات العربية.
المادة الثانية: يباح لفرنسا في المنطقة الزرقاء (سوريا الساحلية) ولإنكلترا في المنطقة الحمراء (منطقة البصرة) إنشاء ما ترغبان به من شكل الحكم مباشرة أو بالواسطة أو من المراقبة، بعد الاتفاق مع الحكومة أو حلف الحكومات العربية.
المادة الثالثة: تنشأ إدارة دولية في المنطقة السمراء (فلسطين)، يعين شكلها بعد استشارة روسيا وبالاتفاق مع بقية الحلفاء وممثلي شريف مكة.
المادة الرابعة: تنال إنكلترا ما يلي:
1- ميناءي حيفا وعكا.
2- يضمن مقدار محدود من مياه دجلة والفرات في المنطقة (آ) للمنطقة (ب)، وتتعهد حكومة جلالة الملك من جهتها بألا تتخلى في أي مفاوضات ما مع دولة أخرى للتنازل عن جزيرة قبرص إلا بعد موافقة الحكومة الفرنسية مقدماً.
المادة الخامسة: تكون اسكندرونة ميناء حراً لتجارة الإمبراطورية البريطانية، ولا تنشأ معاملات مختلفة في رسوم الميناء، ولا تفرض تسهيلات خاصة للملاحة والبضائع البريطانية. وتباح حرية النقل للبضائع الإنكليزية عن طريق اسكندرونة وسكة الحديد في المنطقة الزرقاء، سواء كانت واردة إلى المنطقة الحمراء أو إلى المنطقتين (آ) و(ب) أو صادرة منهما. ولا تنشأ معاملات مختلفة مباشرة أو غير مباشرة على أي من سكك الحديد أو في أي ميناء من موانئ المناطق المذكورة تمس البضائع والبواخر البريطانية.
تكون حيفا ميناء حراً لتجارة فرنسا ومستعمراتها والبلاد الواقعة تحت حمايتها، ولا يقع اختلاف في المعاملات ولا يرفض إعطاء تسهيلات للملاحة والبضائع الفرنسية، ويكون نقل البضائع حراً بطريق حيفا وعلى سكة الحديد الإنكليزية في المنطقة السمراء (فلسطين)، سواء كانت البضائع صادرة من المنطقة الزرقاء أو الحمراء، أو من المنطقتين (آ) و(ب) أو واردة إليها. ولا يجري أدنى اختلاف في المعاملة بطريق مباشر أو غير مباشر يمس البضائع أو البواخر الفرنسية في أي سكة من سكك الحديد ولا في ميناء من الموانئ المذكورة.
المادة السادسة: لا تمد سكة حديد بغداد في المنطقة (آ) إلى ما بعد الموصل جنوباً، ولا إلى المنطقة (ب) إلى ما بعد سامراء شمالاً، إلى أن يتم إنشاء خط حديدي يصل بغداد بحلب ماراً بوادي الفرات، ويكون ذلك بمساعدة الحكومتين.
المادة السابعة: يحق لبريطانيا العظمى أن تنشئ وتدير وتكون المالكة الوحيد لخط حديدي يصل حيفا بالمنطقة (ب)، ويكون لها ما عدا ذلك حق دائم بنقل الجنود في أي وقت كان على طول هذا الخط. ويجب أن يكون معلوماً لدى الحكومتين أن هذا الخط يجب أن يسهل اتصال حيفا ببغداد، وأنه إذا حالت دون إنشاء خط الاتصال في المنطقة السمراء مصاعب فنية أو نفقات وافرة لإدارته تجعل إنشاءه متعذراً، فإن الحكومة الفرنسية تسمح بمروره في طريق بربورة- أم قيس- ملقا- إيدار- غسطا- مغاير إلى أن يصل إلى المنطقة (ب).
المادة الثامنة: تبقى تعريفة الجمارك التركية نافذة عشرين سنة في جميع جهات المنطقتين الزرقاء والحمراء في المنطقتين (آ) و(ب)، فلا تضاف أية علاوة على الرسوم، ولا تبدل قاعدة التثمين في الرسوم بقاعدة أخذ العين، إلا أن يكون باتفاق بين الحكومتين. ولا تنشأ جمارك داخلية بين أي منطقة وأخرى في المناطق المذكورة أعلاه، وما يفرض من رسوم جمركية على البضائع المرسلة يدفع في الميناء ويعطى لإدارة المنطقة المرسلة إليها البضائع.
المادة التاسعة: من المتفق عليه أن الحكومة الفرنسية لا تجري مفاوضة في أي وقت للتنازل عن حقوقها، ولا تعطي ما لها من الحقوق في المنطقة الزرقاء لدولة أخرى سوى للدولة أو لحلف الدول العربية، بدون أن توافق على ذلك مقدماً حكومة جلالة الملك التي تتعهد بمثل ذلك للحكومة الفرنسية في المنطقة الحمراء.
المادة العاشرة: تتفق الحكومتان الإنكليزية والفرنسية، بصفتهما حاميتين للدولة العربية، على أن لا تمتلكا ولا تسمحا لدولة ثالثة أن تمتلك أقطاراً في شبه جزيرة العرب، أو تنشئ قاعدة بحرية على ساحل البحر المتوسط الشرقي، على أن هذا لا يمنع تصحيحاً في حدود عدن قد يصبح ضرورياً بسبب عداء الترك الأخير.
المادة الحادية عشرة: تستمر المفاوضات مع العرب باسم الحكومتين بالطرق السابقة نفسها لتعيين حدود الدولة أو حلف الدول العربية.
المادة الثانية عشرة: من المتفق عليه ما عدا ذكره أن تنظر الحكومتان في الوسائل اللازمة لمراقبة جلب السلاح إلى البلاد العربية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجد
الفقيرلله
الفقيرلله
avatar

العمر : 33

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: وثائق ومراحل تاريخية وشخصيات   الثلاثاء أبريل 20, 2010 2:53 pm

صلاح الدين الأيوبي


الملك الناصر أبو المظفر يوسف بن أيوب (ولد 1138 - 1193م)، مؤسس الدولة الأيوبية في مصر والشام، أمتد سلطانه إلى شمال العراق و إلى بلاد اليمن. اشتهر بلقبه السابق صلاح الدين في سوريا قبل أن يصبح سلطاناً لمصر وتسمى بالملك الناصر.

ولد صلاح الدين في تكريت عام 532 هـ / 1138م في ليلة مغادرة والده نجم الدين أيوب قلعة تكريت حينما كان والياً عليها، ويرجع نسب الأيوبيون إلى أيوب بن شاذي بن مروان من أهل مدينة دوين في أرمينيا [1]، وبحسب ابن الأثير فإن نسبه يعود إلى الأكراد الروادية[1]، بينما ينفي الأيوبيون هذا النسب وقالوا "انما نحن عرب، نزلنا عند الأكراد وتزوجنا منهم"[2] الأيوبيون ملوك اليمن قالوا بنسبتهم إلى بني أمية[2]، أما الأيوبيون ملوك دمشق فأنهم أثبتوا نسبهم إلى بني مرة بن عوف من بطون غطفان وقد أحضر هذا النسب على المعظم عيسى بن أحمد صاحب دمشق[2].

وقد شرح الحسن بن داود الأيوبي في كتابه "الفوائد الجلية في الفرائد الناصرية"[3] ما قيل عن نسب أجداده وقطع أنهم ليسوا أكرادًا، بل نزلوا عندهم فنسبوا إليهم. وقال: "ولم أرَ أحداً ممن أدركتُه من مشايخ بيتنا يعترف بهذا النسب".

كما أن الحسن بن داوود قد رجَّح في كتابه صحة شجرة النسب التي وضعها الحسن بن غريب، و التي فيها نسبة العائلة إلى أيوب بن شاذي بن مروان بن أبي علي (محمد) بن عنترة بن الحسن بن علي بن أحمد بن أبي علي بن عبد العزيز بن هُدْبة بن الحُصَين بن الحارث بن سنان بن عمرو بن مُرَّة بن عُوف بن أسامة بن بَيْهس بن الحارث بن عوف بن أبي حارثة بن مُرّة بن نَشبَة بن غَيظ بن مرة بن عوف بن لؤي بن غالب بن فِهر (وهو جد قريش).

وكان نجم الدين والد صلاح الدين قد انتقل إلى بعلبك حيث أصبح والياً عليها مدة سبع سنوات وانتقل إلى دمشقالملك العادل نور الدين محمود بن زنكي ملك دمشق [4]. وكان من القادة في جيش نور الدين ، أرسله نور الدين من دمشق في الحملات في الشام وإلى مصر ليستكمل عمل عمه أسد الدين شيركوه على رأس الجيش التي ارسله من دمشق لمواجهة الصليبين في الشام وفي مصر بسط سيطرته عليها والعمل وعمل على صد الحملة الصليبية ، وفي ذات الوقت ليستكمل انتزاعها من الفاطميين الذين كانت دولتهم في أفول، فنجح في عرقلة هجوم الصليبيين سنة 1169 بعد موت عمه شيركوه، و قمع تمرداً للجنود الزنوج، كما فرض نفسه كوزير للخليفة للعاضد، فكان صلاح الدين هو الحاكم الفعلي لمصر. وقضى صلاح الدين طفولته في دمشق حيث قضى فترة شبابه في بلاط الملك العادل


بدايته


كان الوزير الفاطمي شاور قد فر من مصر هرباً من الوزير ضرغام بن عامر بن سوار الملقب فارس المسلمين اللخمي المنذري لما استولى على الدولة المصرية وقهره وأخذ مكانه في الوزارة وقتل ولده الأكبر طيء بن شاور فتوجه شاور إلى الشام مستغيثا بالملك نور الدين زنكي في دمشق وذلك في شهر رمضان 558ھ ودخل دمشق في 23 من ذي القعدة من السنة نفسها فوجه نور الدين معه أسد الدين شيركوه بن شاذي في جماعة من عسكره كان صلاح الدين في جملتهم في خدمة عمه وخدمة جيش الشام وهو كاره للسفر معهم وكان لنور الدين في إرسال هذا الجيش هدفان؛ قضاء حق شاور لكونه قصده ودخل عليه مستصرخا، وأنه أراد استعلام أحوال مصر فإنه كان يبلغه أنها ضعيفة من جهة الجند وأحوالها في غاية الاختلال فقصد الكشف عن حقيقة ذلك.

وكان نور الدين كثير الاعتماد على شيركوه لشجاعته ومعرفته وأمانته فانتدبه لذلك وجعل أسد الدين شيركوه ابن أخيه صلاح الدين مقدم عسكره وشاور معهم فخرجوا من دمشق على رأس الجيش وفي جمادى الأولى سنة 559ھ فدخلوا مصر وسيطروا عليها واستولوا على الأمر في رجب من السنة نفسها.

ولما وصل أسد الدين وشاور إلى الديار المصرية واستولوا عليها وقتلوا الضرغام وحصل لشاور مقصودة وعاد إلى منصبه وتمهدت قواعده واستمرت أموره غدر بأسد الدين شيركوه واستنجد بالإفرنج عليه فحاصروه في بلبيس، وكان أسد الدين قد شاهد البلاد وعرف أحوالها . ولكن تحت ضغط من هجمات مملكة القدس الصليبية والحملات المتتالية على مصر بالإضافة إلى قلة عدد الجنود الشامية أجبر على الانسحاب من مصر . واعاد الملك نور الدين بن عماد الدين زنكي بأرسال الجيش من دمشق لمجابهة الصليبين . وبلغ إلى علم نور الدين في دمشق وكذلك أسد الدين مكاتبة الوزير الخائن شاور للفرنج وما تقرر بينهم فخافا على مصر أن يملكوها ويملكوا بطريقها جميع البلاد هناك فتجهز أسد الدين في قيادة الجيش وخرج من دمشق وأنفذ معه نور الدين العساكر وصلاح الدين في خدمة عمه أسد الدين، وكان وصول أسد الدين إلى البلاد مقارنا لوصول الإفرنج إليها واتفق شاور والمصريون بأسرهم والإفرنج على أسد الدين وجرت حروب كثيرة.

وتوجه صلاح الدين في قيادة الجيش إلى الإسكندرية فاحتمى بها وحاصره الوزير شاور في جمادى الآخرة من سنة 562ھ ثم عاد أسد الدين من جهة الصعيد إلى بلبيس وتم الصلح بينه وبين المصريين وسيروا له صلاح الدين فساروا إلى دمشق.

عاد أسد الدين من دمشق إلى مصر مرة ثالثة وكان سبب ذلك أن الإفرنج جمعوا فارسهم وراجلهم وخرجوا يريدون مصر ناكثين العهود مع أسد الدين طمعا في البلاد فلما بلغ ذلك أسد الدين ونور الدين في الشام لم يسعهما الصبر فسارعا إلى مصر أما نور الدين فبالمال والجيش ولم يمكنه المسير بنفسه للتصدي لاي محاولة من قبل الإفرنج، وأما أسد الدين فبنفسه وماله وإخوته وأهله ورجاله وسار الجيش .

يقول بن شداد:
«لقد قال لي السلطان صلاح الدين قدس الله روحه كنت أكره الناس للخروج في هذه الدفعة وما خرجت من دمشق مع عمي باختياري وهذا معنى قول القرآن "وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم"»

(البقرة:216)

وكان شاور لما أحس بخروج الإفرنج إلى مصر سير إلى أسد الدين في دمشق الشام يستصرخه ويستنجده فخرج مسرعا وكان وصوله إلى مصر في شهر ربيع الأول سنة 564ھ ولما علم الإفرنج بوصول أسد الدين على رأس الجيش من دمشق إلى مصر على اتفاق بينه وبين أهلها رحلوا راجعين على أعقابهم ناكصين وأقام أسد الدين بها يتردد إليه شاور في الأحيان وكان وعدهم بمال في مقابل ما خسروه من النفقة فلم يوصل إليهم شيئا وعلم أسد الدين أن شاور يلعب به تارة وبالإفرنج أخرى، وتحقق أنه لا سبيل إلى الاستيلاء على البلاد مع بقاء شاور فأجمع رأيه على القبض عليه إذا خرج إليه، فقتله وأصبح أسد الدين وزيرا وذلك في سابع عشر ربيع الأول سنة 564ھ ودام آمرا وناهيا و صلاح الدين يباشر الأمور مقرراً لها لمكان كفايته ودرايته وحسن رأيه وسياسته إلى الثاني والعشرين من جمادى الآخرة من السنة نفسها فمات أسد الدين.

ولما بلغ صلاح الدين قصد الإفرنج دمياط استعد لهم بتجهيز الرجال وجمع الآلات إليها ووعدهم بالإمداد بالرجال إن نزلوا عليهم وبالغ في العطايا والهبات وكان وزيرا متحكما لا يرد أمره في شيء ثم نزل الإفرنج عليها واشتد زحفهم وقتالهم عليها وهو يشن عليهم الغارات من خارج والعسكر يقاتلهم من داخل فانتصر عليهم فرحلوا عنها خائبين فأحرقت مناجيقهم ونهبت آلاتهم وقتل من رجالهم عدد كبير.

في 1170 أغار صلاح الدين على غزة التي كان يسيطر عليها الصليبيون، وفي السنة التالية انتزع أيلة من مملكة أورشليم الصليبية وأغار على مقاطعتي شرق نهر الأردن الشوبك و الكرك.


تأسيس الدولة

في البداية لم يكن مركز صلاح الدين في مصر مستقرا بسبب الاضطراب الذي سببه توالي عدد كبير من الخلفاء الفاطميين في مدد قصيرة، تحكم في قراراتهم سلسلة من الوزراء.

بعد موت العاضد سنة 1171، دفع صلاح الدين العلماء إلى المناداة بالمستضيء العباسي خليفة والدعاء له في الجمعة والخطبة باسمه من على المنابر، وبهذا انتهت الخلافة الفاطمية في مصر، وحكم صلاح الدين مصر كممثل لنور الدين الذي كان في النهاية يقر بخلافة العباسيين.

حدّث صلاح الدين اقتصاد مصر، وأعاد تنظيم الجيش مستبعداً العناصر الموالية للفاطميين، واتبع نصيحة أبيه أيوب بألا يدخل في مواجهة مع نور الدين الذي كان يدين له رسميا بالولاء. لكن بعد موت نورالدين سنة 1174 اتخذ صلاح الدين لقب "سلطان" في مصر مؤسساً الأسرة الأيوبية، ومادا نفوذه في اتجاه المغرب العربي.
اليمن


كان شيركوه عندما انطلق إلى جنوب مصر للقضاء على مقاومة مؤيدي الفاطميين قد واصل الاتجاه جنوبا بحزاء البحر الأحمر باسطا نفوذه على اليمن ومُدخلها تحت حكم الأيوبيين.
سلطان سوريا




كان صلاح الدين قد تراجع في مناسبتين عن غزو مملكة بيت المقدس، وذلك في عامي 1170 و1172 حيث كان يسعى للإبقاء على امن بلاد مصر والنوبة ، فكاد هذا يكون سببا في وقوع مواجهة مباشرة مفتوحة بين صلاح الدين ونورالدين إلا أن موت نورالدين حسم المسألة، وكان ابنه الصالح إسماعيل طفلا، فسار صلاح الدين إلى دمشقحلب وظل يقاوم حتى مقتله سنة 1181. فدخلها واستقبل فيها بترحاب بينما انتقل الصالح إسماعيل إلى

في دمشق توج السلطان صلاح الدين وعضّد مُلكه بالزواج من أرملة نورالدين، عصمت الدين خاتون، ثم بسط نفوذه على حلب والموصل عامي 1176 و1177 على الترتيب، و بينما كان يحاصر حلب يوم 22 مايو 1176 حاول الحشاشونوسنجار والأرتوقيين في ماردين وديار بكر، كما بسط نفوذه على الحجاز. اغتياله، فأجروا محاولتين كانت ثانيهما وشيكة إلى حد أنه أصيب. بعد ذلك فرض صلاح الدين نفوذه على الجزيرة في شمال العراق وأخضع الزنكيين في الموصل
محاولة الباطنية اغتياله






يقول أبو شامة المقدسي في كتابه الروضتين في أخبار الدولتين: "لما فتح السلطان حصن بزاعة ومنبج أيقن من بجلب بخروج مافي أيديهم من المعاقل، والقلاع، فعادوا إلى عادتهم في نصب الحبائل للسلطان. فكاتبوا سناناً صاحب الحشيشية مرة ثانية، ورغبوه بالأموال والمواعيد، وحملوه على البتاع

فأرسل، لعنه الله، جماعة من أصحابه فجاءوا بزي الأجناد، ودخلوا بين المقاتلة وباشروا الحرب وأبلوا فيها أحسن البلاء، وامتزجوا بأصحاب السلطان لعلهم يجدون فرصة ينتهزونها. فبينما السلطان يوماً جالس في خيمة جاولي، والحرب قائمة والسلطان مشغول بالنظر إلى القتال، إذ وثب عليه أحد الحشيشية وضربه بسكينة على رأسه، وكان محترزاً خائفاً من الحشيشية، لايترع الزردية عن بدنه ولاصفائح الحديد عن رأسه؛ فلم تصنع ضربة الحشيشي شيئا لمكان صفائح الحديد وأحس الحشيشي بصفائح الحديد على رأس السلطان فسبح يده بالسكينة إلى خد السلطان فجرحه وجرى الدم على وجهه؛ فتتعتع السلطان بذلك.

ولما رأى الحشيشي ذلك هجم على السلطان وجذب رأسه، ووضعه على الأرض وركبه لينحره؛ وكان من حول السلطان قد أدركهم دهشة أخذت عقولهم. وحضر في ذلك الوقت سيف الدين يازكوج، وقيل إنه كان حاضرا، فاخترط سيف وضرب الحشيشي فقتله. وجاء آخر من الحشيشية أيضا يقصد السلطان، فاعترضه الأمير داود بن منكلان الكردي وضربه بالسيف، وسبق الحشيشي إلى ابن منكلان فجرحه في جبهته، وقتله ابن منكلان، ومات ابن منكلان من ضربة الحشيشي بعد أيام. وجاء آخر من الباطنية فحصل في سهم الأمير علي بن أبي الفوارس فهجم على الباطني ودخل الباطني فيه ليضربه فأخذه علي تحت إبطه، وبقيت يد الباطني من ورائه لايتمكن من ضربه، فصاح علي: اقتلوه واقتلوني معه، فجاء ناصر الدين محمد بن شيركوه فطعن بطن الباطني بسيفه، ومازال يخضخضه فيه حتى سقط ميتا ونجا ابن أبي الفوارس. وخرج آخر من الحشيشية منهزما، فلقيه الأثير شهاب الدين محمود، خال السلطان فتنكب الباطني عن طريق شهاب الدين فقصده أصحابه وقطعوه بالسيوف.

وأما السلطان فإنه ركب من وقته إلى سرادقه ودمه على خده سائل، وأخذ من ذلك الوقت في الاحتراس والاحتراز، وضرب حول سرادقه مثال الخركاه، ونصب له في وسط سرادقه برجا من الخشب كان يجلس فيه وينام، ولايدخل عليه إلا من يعرفه، وبطلت الحرب في ذلك اليوم، وخاف الناس على السلطان. واضطرب العسكر وخاف الناس بعضهم من بعض، فألجأت إلى ركوب السلطان ليشاهده الناس، فركب حتى سكن العسكر[5]."




الحرب مع الصليبين


بينما كان صلاح الدين يعمل على بسط نفوذه على عمق سورية فقد كان غالبا يترك الصليبيين لحالهم مرجئا المواجهة معهم وإن كانت غالبا لم تغب عنه حتميتها، إلا أنه كان عادة ما ينتصر عندما تقع مواجهة معهم، وكان الاستثناء هو موقعة مونتجيسارد يوم 25 نوفمبر 1177 حيث لم يُبدِ الصليبيون مقاومة فوقع صلاح الدين في خطأ ترك الجند تسعى وراء الغنائم وتتشتت، فهاجمته قوات بولدوين السادس ملك أورشليم وأرناط وفرسان المعبد وهزمته. إلا أن صلاح الدين عاد وهاجم الإمارات الفرنجية من الغرب وانتصر على بولدوين في موقعة مرج عيون في 1179موقعة خليج يعقوب، ثم أرسيت هدنة بين الصليبيين وصلاح الدين في 1180. وكذلك في السنة التالية في

إلا أن غارات الصليبيين عادت فحفزت صلاح الدين على الرد. فقد كان أرناط يتحرش بالتجارة و بالحجاج المسلمين بواسطة أسطول له في البحر الأحمر، فبنى صلاح الدين أسطولا من 30 بارجة لمهاجمة بيروت في 1182، وعندها هدد أرناطُ بمهاجمة مكة والمدينة، فحاصر صلاح الدين حصن الكرك معقل أرناط مرتين في عامي 1183 و1184، ورد أرناط بمهاجمة قوافل حجاج مسلمين سنة 1185.
تروى مصادر فرنسية من القرن الثالث عشر[6] أن أرناط قد أسرَ في غارة أختَ صلاح الدين وإن كان ذلك غير مشهود في المصادر المعاصرة، سواء الإسلامية أو الفرنجية، بل يُذكر أن أرناط هاجم قافلة قبل ذلك وأن صلاح الدين أرسل حراسا لحماية اخته وابنها الذين لم يصبها أذى.

بعد أن استعصى حصن الكرك المنيع على صلاح الدين أدار وجهه وجهة أخرى وعاود مهاجمة عزالدين مسعود بن مودود الزنكي في نواحي الموصل التي كان قد بدأت جهوده في ضمها سنة 1182، إلا أن تحالف عزالدين مع حاكم أذربيجان وجبال حال دون تحقق مراده، ثم إن صلاح الدين مرض فأرسيت معاهدة في 1186.

في عام 1187 سقطت أغلب مدن وحصون مملكة بيت المقدس في يد صلاح الدين بعد أن هزمت القوات الصليبية في موقعة حطين بتاريخ في 4 يوليو 1187.

حيث ألتقت قوات صلاح الدين في حطين مع القوات المجتمعة لجاي ذي لوزينان نائب ملك أورشليم، وريموند الثالثأرناط وأشرف صلاح الدين بنفسه على إعدامه انتقاما لتحرشه بالقوافل، كما أسر جاي ذي لوزينان إلا أنه أبقى على حياته.. ملك طرابلس، و في تلك الموقعة كادت قوات الصليبيين تفنى على يد جيش صلاح الدين وكانت طامة كبرى ونقطة تحول في تاريخ الصليبيين. كما أسر

تروي مصادر أوروبية أنه وعلى غير العادة فإن صلاح الدين أمر بإعدام ما يقرب من مئة من فرسان المعبدالهوسبتاليين لأنهم كانوا أخطر وحدات الصليبيين وأكثرها تدريبا وانتماء عقيديا، وإن كان ذلك غير مشهود في المصادر الإسلامية المعاصرة.



فتح القدس


دخلت قوات صلاح الدين القدس يوم 2 أكتوبر 1187 بعد أن أستسلمت المدينة وكان صلاح الدين قد عرض شروطا كريمة للاستسلام، إلا أنها رفضت، فبعد بدء الحصار رفض أن يمنح عفوا للأوروبيين من سكان القدس حتى هدد باليان بقتل كل الرهائن المسلمين الذين كان عددهم يقدر بخمسة آلاف، وتدمير قبة الصخرة والمسجد الأقصى، فاستشار صلاح الدين مجلسه ثم قبِل منح العفو، على أن تُدفع فدية لكل فرنجي في المدينة سواء كان رجلا أو امرأة أو طفلا، إلا أن صلاح الدين سمح لكثيرين بالخروج ممن لم يكن معهم ما يكفي لدفع الفدية عن جميع أفراد أسرهم.

قبل القدس كان صلاح الدين قد استعاد كل المدن تقريبا من الصليبيين، ما عدا صور التي كانت المدينة الوحيدة الباقية في يد الصليبين. من الناحية الإستراتيجية ربما كان من الأفضل لصلاح الدين فتح صور قبل القدس لكون الأولى بموقعها على البحر تشكل مدخلا لإمدادات الصليبيين من أوروبا، إلا أنه اختار البدء بالقدس بسبب أهميتها الروحية لدى المسلمين.

كانت صور في ذلك الوقت تحت إمرة كونراد أمير مونتفرات الذي حصنها فصمدت أمام حصارين لصلاح الدين. كان صلاح الدين قد أطلق سراح جاي ذي لوزينان وأعاده إلى زوجته سيبيلا ملكة أورشليم، فلجئا أولا إلى طرابلس ثم إلى أنطاكيا، وحاولا عام 1189 استعادة صور إلا أن كونراد حاكمها رفض دخولهما لأنه لم يكن يعترف بجاي ملكا، فذهب جاي لحصار عكا.



ريتشارد قلب الأسد والحملة الثالثة

حفّز فتح القدس خروج حملة صليبية ثالثة، مُوِّلت في إنجلترا و أجزاء من فرنسا بضريبة خاصة عرفت بضريبة صلاح الدين (بالإنجليزية: Saladin tithe)، قاد الحملة ثلاثة من أكبر ملوك أوروبا في ذلك الوقت هم رِتشَرد (قلب الأسد) ملك إنجلترا، وفيليب أغسطس ملك فرنسا، وملك ألمانيا فريدريك بربروسا الإمبراطور الروماني المقدس، إلا أن هذا الأخير مات أثناء الرحلة، وانضم الآخران إلى حصار عكا التي سقطت في 1191، وأُعدم فيها ثلاثة آلاف سجين مسلم بمن فيهم نساء وأطفال، فانتقم صلاح الدين بقتل كل الفرنجة الذين أسروا ما بين 28 أغسطس و10 سبتمبر.




في 7 سبتمبر 1191 اشتبكت جيوش صلاح الدين مع جيوش الصليبيين بقيادة رتشرد في موقعة أرسوف التي انهزم فيها صلاح الدين، إلا أن الصليبيين لم يتمكنوا من اجتياح الداخل و بقوا على الساحل و فشلت كل محاولاتهم لغزو القدس فوقّع رِتشَرد في 1192 معاهدة الرملة مع صلاح الدين مستعيدا بموجبها مملكة أورشليم الصليبية في شريط ساحلي ما بين يافا وصور كما فتحت القدس للحجاج المسيحيين. العلاقة بين صلاح الدين الأيوبي ورتشردرتشرد بالحمى أرسل إليه صلاح الدين طبيبه الخاص، كما أرسل إليه فاكهة طازجة وثلجا لتبريد الشراب، وهو إلى جانب كونه فعلا كريما يعد استعراضا للقدرة، وعندما فقد رتشرد جواده في أرسوف أرسل إليه صلاح الدين اثنين. مثالا على الفروسية والاحترام المتبادلين رغم الخصومة العسكرية، فعندما مرض

عرض رتشرد على صلاح الدين فلسطين موحدة للمسيحيين الأوربيون والمسلمين العرب بطريق تزويج أخت رتشرد بأخو صلاح الدين وأن تكون القدس هدية زفافهما. إلا أن الرجلين لم يلتقيا أبدا وجها لوجه وكان التواصل بينهما بالكتابة أو بالرسل.


موته

قبر صلاح الدين في دمشق

كانت المواجهة مع ريتشارد ومعاهدة الرملة آخر أعمال صلاح الدين، إذ أنه بعد وقت قصير من رحيل ريتشارد، مات صلاح الدين من الحمى في دمشق في 3 مارس 1193، الموافق يوم الأربعاء 27 صفر 589 ھـ. وعندما فُتحت خزانته الشخصية وجدوا أنه لم يكن فيها ما يكفي من المال لجنازته، فلم يكن فيها سوى سبعة وأربعين درهما ناصرية وجرما واحدا ذهبا سوريا ولم يخلف ملكا ولا دارا، إذ كان قد أنفق معظم ماله في الصدقات [7]
صلاح الدين مدفون في ضريح في المدرسة العزيزية قرب الجامع الأموي في دمشق إلى جوار الملك نور الدين زنكي، وكان فلهلم الثاني إمبراطور ألمانيا عندما زار دمشق توجه إلى مدفن صلاح الدين ووضع باقة زهور جنائزية على قبره عليها نقش معناه "ملك بلا خوف ولا ملامة علّم خصومه طريق الفروسية الحق"[8]، كما أهدى نعشا رخاميا للضريح إلا أنه جثمان صلاح الدين لم ينقل إليه وبقي في النعش الخشبي، بينما بقي الهدية في الضريح خاويا إلى اليوم.
في ساعة موته كتب القاضي الفاضل قاضي دمشق إلى ولده الملك الظاهر صاحب حلب بطاقة مضمونها {لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة} {إن زلزلة الساعة شيء عظيم} كتبت إلى مولانا السلطان الملك الظاهر أحسن الله عزاءه وجبر مصابه وجعل فيه الخلف في الساعة المذكورة وقد زلزل المسلمون زلزالا شديدا وقد حفرت الدموع المحاجر وبلغت القلوب الحناجر وقد ودعت أباك ومخدومي وداعا لا تلاقي بعده وقد قبلت وجهه عني وعنك وأسلمته إلى الله مغلوب الحيلة ضعيف القوة راضي عن الله ولا حول ولا قوة إلا بالله وبالباب من الجنود المجندة والأسلحة المعدة ما لم يدفع البلاء ولا ملك يرد القضاء وتدمع العين ويخشع القلب ولا نقول إلا ما يرضي الرب وإنا عليك لمحزونون يا يوسف وأما الوصايا فما تحتاج إليها والآراء فقد شغلني المصاب عنها وأما لائح الأمر فإنه إن وقع اتفاق فما عدمتم إلا شخصه الكريم وإن كان غيره فالمصائب المستقبلة أهونها موته وهو الهول العظيم والسلام
}.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجد
الفقيرلله
الفقيرلله
avatar

العمر : 33

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: وثائق ومراحل تاريخية وشخصيات   الثلاثاء أبريل 20, 2010 2:54 pm


حياة نيوتن

إسحاق نيوتن


إسحاق نيوتن (Sir Isaac Newton)عالم إنجليزي، فيزيائي، ورياضي . عاش ما بين 25 ديسمبر 1642 - 20 مارس 1727
سيرته :
وُلد نيوتن في وولسثروب في مقاطعة لينكنشاير. مات أبوه وكان لا زال في بطن أمه , وقبل ولادته بـ 3 أشهر، وتركته والدته لتعيش مع زوجها الجديد بعد عامين من ولادته، ليترعرع في كنف جدّته.

درس الثانوية في مدرسة "جراثام" وفي العام 1661 إلتحق بكلّية ترينيتي في كامبريدج. كانت المدرسة آنفة الذكر تتبع منهج ارسطو الفلسفي إلا ان نيوتن كان يفضل تدارس الفلاسفة المعاصرين آنذاك من أمثال ديكارت، غاليليو، كويرنيكوس، و كيبلر.

في العام 1665 بدأ نيوتن بتطوير معادلات رياضية لتصبح فيما بعد بعلم التفاضل والتكامل الشهير.
مباشرة وبعد حصول نيوتن على الشهادة الجامعية في العام 1665، أغلقت الجامعة أبوابها كإجراء وقائي ضد وباء الطاعون الذي اجتاح اوروبا ولزم نيوتن البيت لمدة عامين تفرّغ خلالها لحساب التفاضل ، والعدسات، وقوانين الجاذبية.

في العام 1667 أصبح نيوتن عضو في هيئة التدريس في كلية ترينيتي وقام بنشر الورقة العلمية والمتعلقة بـ "التّحليل بالمتسلسلة اللا نهائيّة".

قام كل من نيوتن و ليبنيز على حدة بتطوير نظرية المعادلات التفاضلية واستعمل الرجلان رموز مختلفة في وصف المعادلات التفاضلية ولكن تبقى الطريقة التي إتّبعها ليبنيز أفضل من الحلول المقدّمة من نيوتن ومع هذا، يبقى اسم نيوتن مقرون بأحد رموز العلم في وقته.
وقد قضى نيوتن الخمس وعشرين السنة الأخيرة من حياته في خصومة مع ليبنيز والذي وصفه نيوتن بالمحتال!




الإنجازات :

كان نيوتن الأول في برهنة أن الحركة الأرضية وحركة الاجرام السماوية تحكم من قبل القوانين الطبيعية ويرتبط اسم العالم نيوتن بالثورة العلمية. يرجع الفضل له بتزويد القوانين الرياضية لأثبات نظريات كيبلر والمتعلقة بحركة الكواكب.
قام بالتوسع في إثباتاته وتطرّق إلى أن مدار المذنّبات ليس بالضرورة بيضاويا!

ويرجع الفضل لنيوتن في إثباته أن الضوء الأبيض هو مزيج من أضواء متعددة وأن الضوء يتكون من جسيمات صغيرة.




البصريات :

درُس نيوتن البصريات من العام 1670-1672، في هذه الفترة، تحقّق من انكسار الضوء وبرهن على أن الضوء الأبيض ممكن أن ينقسم إلى عدة ألوان عند مروره خلال المنشور ومن الممكن بالتالي تجميع حزمة الألوان تلك من خلال عدسة منشور آخر ليتكون الضوء الأبيض من جديد. باستنتاجه هذا، تمكن نيوتن من اختراع المقراب العاكس ليتغلب على مشكلة الألوان التي تظهر في التلسكوبات المعتمدة على الضوء المنكسر.


عاد نيوتن لعمله البحثي في الجاذبية وتأثيرها على مدار الكواكب مستندا على القواعد التي أرساها كيبلر في قوانين الحركة، وبعد التشاور مع هوك و فلامستيد، نشر نيوتن استنتاجاته في العام 1684 والتي تناولت قوانين الحركة.

نشر نيوتن الورقة "برينسيبيا" في العام 1687 بتشجيع ودعم مالي من إيدموند هالي. في هذه الورقة، سطّر نيوتن القوانين الكونية الثلاثة الشهيرة المتعلقة بالحركة ولم يستطع أحد أن يعدل على هذه القوانين لـ 300 سنة أخرى!

بعد إصدار نيوتن لنظرية برينسيبيا، أصبح الرجل مشهورا على المستوى العالمي واستدار من حولة المعجبون وكان من ضمن هذه الدائرة الرياضي السويسري نيكولاس فاتيو دي دويلير والذي كوّن مع نيوتن علاقة متينة استمرت حتى العام 1693 وأدّت نهاية هذه العلاقة إلى إصابة نيوتن بالإنهيار العصبي!!! " ولا أعلم السبب "

تمكن نيوتن من أن يصبح عضوا في البرلمان في الأعوام 1689-1690 ولم تذكر سجلات الجلسات أي شيء يذكر عن نيوتن باستثناء أن قاعة الجلسة كانت باردة وأنه طلب أن يُغلق الشبّاك ليعمّ الدفء!

في العام 1703 أصبح نيوتن رئيسا للأكاديمية الملكية وتمكن من خلق عداوة مع الفلكي جون فلامستيد بمحاولته سرقة كاتالوج الملاحظات الفلكية التابع لفلامستيد.

منحته الملكة آن لقب فارس في العام 1705. لم يتزوج نيوتن قط ولم يكن له أطفال مسجّلون وقد مات في مدينة لندن ودفن في مقبرة ويست مينيستر آبي.

إختلف هووك ونيوتن كثيرا على مر السنين و كانت لهما مناقشات حامية عمن اكتشف حساب التفاضل و التكامل أولا اهو نيوتن ام عالم الرياضيات الالماني لينتز و لكن الحقيقة ان كثيرا من اكتشافات نيوتن كانت شائعة في ذلك الوقت الذي كان قد توصل علماء اخرون للاساسيات و لكن مهارة نيوتن و عبقريته تكمن في ربط هذه الخيوط مع بعضها البعض فتؤدي إلى النتائج النهائية له و لقد نشر كتاب المبادئ الأساسية الذي يصف التطبيقات العلمية للديناميكا و التي تلخص في قوانين نيوتن للحركة و الجاذبية في عام 1684 و كتاب البصريات في عام 1704.




وفي النهاية نستعرض جدولا زمنا لأهم الاحداث التي جرت في حياته :

1642 - ولادته في وولزثورب .

1661 - دخول كلية ترنتي في جامعة كامبردج .

1665 - الحصول على درجة البكالوريوس .

1665 - 1667 - إجراء أعمال رائدة في الرياضيات و البصريات و الفيزياء .

1668 - الحصول على درجة الماجستير .

1669 - تعيين نيوتن أستاذا للرياضيات في كامبردج .

1671 - عرض المقراب العاكس على الجمعية الملكية .

1672 - إرسال المقال الأول في الضوء إلى الجمعية الملكية ، و انتخاب نيوتن عضوا في الجمعية .

1674 - إرسال المقال الثاني في الضوء إلى الجمعية الملكية .

1684 - ادموند هالي يزور نيوتن في كامبردج ، و نيوتن يبدأ تأليف كتاب المبادئ الأساسية .

1687 - طباعة كتاب المبادئ الأساسية .

1689 - انتخاب نيوتن ممثلا لجامعة كامبردج في البرلمان .

1693 - إصابته بوعكة صحية .

1696 - تعيينه قيما لدار صك العملة .

1699 - تعيينه رئيسا لدار صك العملة .

1701 - انتخابه ممثلا لجامعة كامبردج في البرلمان .

1703 - انتخابه رئيسا للجمعية الملكية .

1704 - طباعة كتاب البصريات .

1705 - منح نيوتن لقب فارس من الملكة آن .

1713 - نشر الطبعة الثانية من كتاب المبادئ الأساسية .

1717 - نشر الطبعة الثانية من كتاب البصريات .

1727 - الوفاة في كنسنغتون في 20 آذار عن عمر يناهز 84 عاما .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجد
الفقيرلله
الفقيرلله
avatar

العمر : 33

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: وثائق ومراحل تاريخية وشخصيات   الجمعة أبريل 23, 2010 7:47 am


بيان إعلان الجمهورية العربية المتحدة

1 شباط (فبراير) 1958
في جلسة تاريخية عقدت في القبة في القاهرة في 12 من رجب سنة 1377 هـ الموافق أول فبراير سنة 1958، اجتمع فخامة الرئيس شكري القوتلي رئيس الجمهورية السورية وسيادة الرئيس جمال عبد الناصر رئيس جمهورية مصر بممثلي جمهوريتي سوريا ومصر السادة: صبري العسلي، عبد اللطيف البغدادي، خالد العظم، زكريا محي الدين، حامد الخوجة، أنور السادات، فاخر الكيالي، مأمون الكزبري، حسين الشافعي، أسعد هارون، الفريق عبد الحكيم عامر، صلاح الدين البيطار، كمال الدين حسين، خليل الكلاس، نور الدين طراف، صالح عقيل، فتحي رضوان، اللواء عفيف البزري، كمال رمزي استينو، علي صبري، عبد الرحمن العظم، محمود رياض.
وكانت غاية هذا الاجتماع أن يتداولوا في الإجراءات النهائية لتحقيق إرادة الشعب العربي، ولتنفيذ ما نص عليه دستورا الجمهوريتين من أن شعب كل منهما جزء من الأمة العربية. لذلك تذاكروا ما قرره مجلس الأمة المصري ومجلس النواب السوري من الموافقة الإجماعية على قيام الوحدة بين البلدين، كخطوة أولى نحو تحقيق الوحدة العربية الشاملة. كما تذاكروا ما توالى في السنين الأخيرة من الدلائل القاطعة على أن القومية العربية كانت روحاً لتاريخ طويل ساد العرب في مختلف أقطارهم، ولحاضر مشترك بينهم، ومستقبل مأمول من كل فرد من أفرادهم.
وانتهوا إلى أن هذه الوحدة هي ثمرة القومية العربية وهي طريق العرب إلى الحرية والسيادة، وسبيل من سبل الإنسانية للتعاون والسلام. ولذلك فإن من واجبهم أن يخرجوا بهذه الوحدة من نطاق الأماني إلى حيز التنفيذ، بعزم ثابت وإصرار قومي. ثم خلص المجتمعون من هذا كله إلى أن عناصر الوحدة بين الجمهوريتين المصرية والسورية وأسباب نجاحها، قد توافرت بعد أن جمع بينهما في الحقبة الأخيرة كفاح مشترك زاد معنى القومية وضوحاً، وأمد أنها حركة بناء وتحرير وعقيدة وتعاون وسلام.
لذلك يعلن المجتمعون اتفاقهم التام وإيمانهم الكامل وثفتهم العميقة في وجوب توحيد سوريا ومصر في دولة واحدة اسمها الجمهورية العربية المتحدة.
كما يعلنون اتفاقهم الإجماعي على أن يكون نظام الحكم في الجمهورية العربية المتحدة ديمقراطياً رئاسياً، يتولى فيه السلطة التنفيذية رئيس الدولة، يعاونه وزراء يعينهم ويكونون مسؤولين أمامه. كما يتولى السلطة التشريعية مجلس تشريعي واحد. ويكون لهذه الجمهورية علَم واحد، يُظل شعباً واحداً وجيشاً واحداً، في وحدة يتساوى فيها أبناؤها في الحقوق والواجبات، ويدعون جميعاً لحمايتها بالمهج والأرواح، ويتسابقون لتثبيت عزتها وتأكيد منعتها. وسيتقدم كل من فخامة الرئيسين شكري القوتلي وجمال عبد الناصر ببيان إلى الشعب يلقى أمام مجلس النواب السوري ومجلس الأمة المصري، في يوم الأربعاء 16 من رجب سنة 1377 الموافق 5 من فبراير سنة 1958، يبسطان فيه ما انتهى إليه هذا الاجتماع من قرارات، ويشرحان أسس الوحدة التي تقوم عليها دولة العرب الفتية.
كما سيدعى الشعب في مصر وسوريا إلى استفتاء خلال ثلاثين يوماً على أسس الوحدة وشخص رئيس الجمهورية.
والمجتمعون إذ يعلنون قراراتهم هذه، يحسون بأعمق السعادة وأجل ألوان الفخر، إذ شاركوا في الخطوة الإيجابية في طريق وحدة العرب حقبة بعد حقبة وجيلاً بعد جيل. والمجتمعون إذ يقررون وحدة البلدين، يعلنون أن وحدتهم تتوخى جمع شمل العرب، ويؤكدون أن باب الوحدة مفتوح لكل بلد عربي يريد أن يشترك معها في وحدة أو اتحاد يدفع عن العرب الأذى والسوء، ويعزز سيادة العروبة ويحفظ كيانها. والله نسأل أن يكلأ هذه الخطوة وما يتلوها من خطوات بعين رعايته الساهرة، وبفضل عنايته الثابرة، وأن يكتب للعرب في ظل هذه الوحدة العزة والسلام.
القاهرة في 12 من رجب سنة 1377 هـ
الموافق أول فبراير سنة 1958 م

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجد
الفقيرلله
الفقيرلله
avatar

العمر : 33

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: وثائق ومراحل تاريخية وشخصيات   الجمعة أبريل 23, 2010 7:50 am


خطاب الرئيس حافظ الأسد إلى الأمة عقب اندلاع حرب تشرين

6 تشرين الأول (أكتوبر) 1973



أيها المواطنون، يا جنودنا وصف ضباطنا وضباطنا البواسل، يا أبناء شعبنا الأبيّ،

مع تحيتي لكل فرد منكم، أخاطب فيكم الروح العربية الأصيلة، روح الشجاعة والبطولة، روح البذل والتضحية، روح الفداء والعطاء. أخاطب فيكم محبة الوطن التي فطرتم عليها، والإيمان بالقضية التي صممتم على الدفاع عنها.

منذ أسبوع ونيف والعدو يحشد ويعد، وفي ظنه أنه سينال منا بضربة غادرة. وكنا يقظين ساهرين نرصد حركاته وسكناته، ونستعد ونتأهب لرد عدوانه الجديد المحتمل. فلم نسمح له أن يأخذنا على حين غرة، واندفعت قواتنا المسلحة ترد عليه الرد المناسب. ولم يسمح له أخوتنا في مصر أن يأخذهم على حين غرة، فاندفع جيش مصر العظيم يدافع عن كرامة مصر وكرامة الأمة العربية.

فتحية لجيشنا وشعبنا، وتحية لجيش مصر وشعب مصر العربي العظيم. ولا بد لي في هذه اللحظات الحاسمة من أوجه تحية من القلب إلى هؤلاء العسكريين البواسل الذين جاؤوا إلى قطرنا من المغرب الشقيق ليشاركوا في معركة العزة والكرامة، وليقدموا الدم سخياً إلى جانب أخوتهم في سوريا ومصر، فجسدوا بذلك وحدة الأمة ووحدة المصير وقدسية الهدف.

إننا اليوم نخوض معركة الشرف والعزة دفاعاً عن أرضنا الغالية، عن تاريخنا المجيد، عن تراث الآباء والأجداد، نخوض معركة الإيمان بالله وبأنفسنا وبعزيمة صلبة وتصميم قاطع على أن يكون النصر حليفنا في ذلك. لقد بغت إسرائيل وأصابها الغرور وملأت الغطرسة رؤوس المسؤولين فيها، فأوغلوا في الجريمة واستمرأوا أسلوب العدوان، يملأ قلوبهم حقد أسود على شعبنا وعلى البشرية، ويستبد بهم تعطش لسفك الدماء، ويوجه خطاهم استخفاف بمبادئ البشرية ومثلها العليا وبالقرارات والقوانين الدولية. مثل هؤلاء مثل من سبقهم من دعاة الحرب، لا يقفون عند حد ولا يرعون إذا لم تردعهم الشعوب المؤمنة بحقها، المدافعة في سبيل حريتها ووجودها. وإذ نؤدي واجبنا في الدفاع عن أرضنا وشرف أمتنا، فإننا مستعدون لبذل كل تضحية وتقبل كل شدة في سبيل أن ينتصر الحق وتنتصر المبادئ، وفي سبيل أن يسود السلام العادل.

أيها الأخوة المواطنون،

إن الشدائد هي محك لمعدن الشعوب وامتحان لأصالتها، وكلما ازدادت الأمة شدة ظهر المعدن الصافي وتأكدت الأصالة الراسخة. إنكم أبناء أمة عرفت على مدى التاريخ بمواقف الرجولة والإباء، مواقف البطولة والفداء، أبناء أمة حملت رسالة النور والإيمان إلى أصقاع الأرض، وشهد لها العالم قاطبة بأسمى الصفات وأنبل الأخلاق. فيا أحفاد أبي بكر وعمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم، يا أحفاد خالد وأبي عبيدة وسعد وصلاح الدين، إن ضمير أمتنا ينادينا وأرواح شهدائنا تستحثنا أن نتمثل معاني اليرموك والقادسية وحطين وعين جالوت. وإن جماهير أمتنا من المحيط إلى الخليج تشخص بعيونها وأفئدتها إلى صمودنا العظيم، وكلها أمل وثقة بأننا إلى النصر سائرون.

يا جنودنا وصف ضباطنا وضباطنا البواسل، نحن أصحاب حق وأصحاب قضية عادلة، والله ينصر من كان على حق ومن كان عن حقه ذائداً مدافعاً. إنكم اليوم تدافعون عن شرف الأمة العربية وتصونون كرامتها وتحمون وجودها وتضحون كي تحيا الأجيال القادمة هانئة مطمئنة. وتشاء إرادة العلي القدير أن يكون جهادكم في هذا اليوم من أيام الشهر الفضيل، شهر رمضان شهر الجهاد، شهر غزوة بدر، شهر يوم الفتح، شهر النصر، صفحة ناصعة في تاريخ قواتنا المسلحة نضيفها إلى العديد من صفحات البطولة والفداء التي سطرتها بدماء الشهداء الأبرار في تاريخ قطرنا ووطننا. لقد انتصر أجدادنا بالإيمان بالتضحية، بالتسابق على الشهادة دفاعاً عن دين الله ورسالة الحق. وإنكم اليوم، ببطولاتكم وشجاعتكم، إنما تستلهمون هذه الروح وتحيونها وتحيون بها تقاليد أمتنا المجيدة.

سلاحكم بين أيديكم وديعة، فأحسنوا استعماله، وشرف الجندي العربي في أعناقكم أمانة، فصونوا الأمانة، ومستقبل شعبنا في عهدتكم، فابذلوا المستحيل دفاعاً عنه. وإن شعبنا الذي تعمر صدور أبنائه حماسة، يقف وراءكم صفاً واحداً يحمي خطوطكم الخلفية ويدعم جهادكم بكل ما يملك، ومن ورائه جماهير أمتنا العربية التي لا أخالها إلا واقفة الموقف الذي يمليه الواجب القومي في هذه المرحلة الحاسمة، وخلفها من بعد في العالم أصدقاء عديدون يؤازرون حقنا ويدعمون قضيتنا ويؤيدون نضالنا.

لسنا هواة قتل وتدمير، إنما نحن ندفع عن أنفسنا القتل والتدمير. لسنا معتدين ولم نكن قط معتدين، لكننا ولا نزال ندفع عن أنفسنا العدوان. نحن لا نريد الموت لأحد، إنما ندفع الموت عن شعبنا. إننا نعشق الحرية ونريدها لنا ولغيرنا، وندافع اليوم كي ينعم شعبنا بحريته. نحن دعاة سلام، ونعمل من أجل السلام لشعبنا ولكل شعوب العالم، وندافع اليوم من أجل أن نعيش بسلام. فسيروا على بركة الله وإن ينصركم الله فلا غالب لكم. والسلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجد
الفقيرلله
الفقيرلله
avatar

العمر : 33

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: وثائق ومراحل تاريخية وشخصيات   الثلاثاء أبريل 27, 2010 10:33 am


الاتفاق الفرنسي-الأميركي

بعد رفض حكومة الولايات المتحدة والرئيس ولسن الديمقراطي، الاتفاقات السرية التي كانت قد عقدتها الدول قبيل وأثناء الحرب العالمية الأولى لاقتسام تركة الدولة العثمانية، ولاسيما اتفاق سايكس بيكو. وبعد وصول رئيس جمهوري إلى البيت الأبيض، تراجعت الحكومة الأميركية عن موقفها وعن مبادئ الرئيس ولسن، باعترافها بالانتداب الفرنسي على سورية مقابل إمتيازات خاصة لحكومة الولايات المتحدة الأميركية في سورية. وهذا نص الاتفاق:
لما كانت تركيا قد تنازلت في معاهدة السلم التي عقدتها مع الدول المتحالفة عن جميع حقوقها ومطالبها في سورية ولبنان.
ولما كانت المادة 22 من ميثاق عصبة الأمم التي أدخلت في معاهدة فرساي أقرت نظام الانتداب في بعض الأقطار، كنتيجة للحرب الأخيرة، فانتهت فيها سيادة الدولة التي كانت تحكمها، وكانت صكوك الإنتداب تحدد في كل حالة بمجلس عصبة الأمم.
ولما كانت الدول الكبرى المتحالفة اتفقت على أن تكل إلى فرنسا الإنتداب على سورية ولبنان.
ولما كانت صكوك الإنتداب قد حددت بمجلس عصبة الأمم.
ولما كان الإنتداب الذي ذكرت نصوصه فيما تقدم قد أصبح نافذاً منذ 29 أيلول سنة 1923م.
ولما كانت الولايات المتحدة الأميركية، قد ساعدت بمحاربتها ألمانية على هزيمة هذه الدولة وحليفاتها، وعلى تنازل هذه الحليفات عن حقوقها ومطالبها في الأقطار التي انتقلت منها، إلا أنها-الولايات المتحدة- لم تبرم ميثاق عصبة الأمم الذي أدمج في معاهدة فرساي.
ولما كانت حكومة الولايات المتحدة وحكومة الجمهورية الفرنسية ترغبان في الوصول إلى اتفاق نهائي حول حقوق هذه الحكومات وحقوق رعاياها في سورية ولبنان.
فقد قرر رئيس الجمهورية الفرنسية ورئيس جمهورية الولايات المتحدة الأميركية عقد اتفاق لهذه الغاية، وعينا مفوضيهما:
عن رئيس الجمهورية الفرنسية، المسيو ريمون بوانكاره، عضو مجلس الشيوخ رئيس مجلس الوزراء،وزير الخارجية.
وعن رئيس جمهورية الولايات المتحدة الأميركية وسعادة المسيو ميرون ت .هريك، سفير الولايات المتحدة فوق العادة المفوض في فرنسا.
اللذين تبادلا أوراق اعتمادهما ووجداها موافقة للأصول،
اتفقا على ما يلي:
المادة الأولى: إن حكومة الولايات المتحدة تقبل أن تدير فرنسا سورية بحسب الانتداب السابق الذكر، على أن ترعى النصوص الواردة في هذا الاتفاق.
المادة الثانية: إن الولايات ورعاياها تتمتع وتستفيد من جميع الحقوق والمزايا التي ضمنتها نصوص الانتداب لأعضاء عصبة الأمم ورعاياها، وإن لم تكن الولايات المتحدة من أعضاء عصبة الأمم.
المادة الثالثة: تحترم الحقوق التي هي للأميركيين في الأراضي المشمولة بالانتداب ولا تمس بحال من الأحوال.
المادة الرابعة: تبعث الدولة المنتدبة إلى حكومة الولايات المتحدة بنسخة من التقرير السنوي الذي ينبغي عليها وضعه، طبقاً للمادة 17من الانتداب.
المادة الخامسة: إن لرعايا الولايات المتحدة الحرية بإنشاء وتعهد مؤسسات علمية وإنسانية ودينية في الأراضي الخاضعة للانتداب، وقبول الأشخاص الذين يرغبون التعلم باللغة الإنكليزية، على أن تراعى القوانين المحلية المتعلقة بالنظام العام وحسن الأخلاق.
المادة السادسة: كل تعديل يطرأ على نصوص الإنتداب لا يكون له أي تأثير على هذا الإتفاق، مالم توافق عليه الولايات المتحدة.
المادة السابعة: يبرم هذا الإتفاق بحسب الأوضاع الدستورية المتبعة عند الفريقين الساميين المتعاقدين، ويجري تبادل وثائق الإبرام في باريس بأقرب وقت ممكن، ويصبح هذا الاتفاق نافذاً من تاريخ هذا التبادل.
وبناءً على ذلك فإن مفوضي الدولتين الحائزتين على الصلاحيات اللازمة لهذه الغاية وقعا هذا الإتفاق ووضعا عليه أختامهما.
حرر منه نسختان في باريس، في 4 نيسان سنة 1924م.
وقد وقع النص الإنكليزي في نفس التاريخ.
وجرى تبادل وثائق الإبرام في 13 تموز سنة 1924م.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجد
الفقيرلله
الفقيرلله
avatar

العمر : 33

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: وثائق ومراحل تاريخية وشخصيات   الأربعاء مايو 12, 2010 5:43 am


البلاغ رقم 1 للإنفصال

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

بعد عامين على إعلان الوحدة بين سورية ومصر،في صباح الثامن والعشرين من أيلول عام 1961م، أعلن الانفصال من الجانب السوري بموجب البلاغ رقم 1، وقد تضمن:
البلاغ رقم 1
بسم الله الرحمن الرحيم
في صباح هذا اليوم قام جيشكم الذي كان دائماً وسيبقى أبداً دعامة وطنية راسخة، قام للحفاظ على أرض الوطن وسلامته وحريته وكرامته، قام لإزالة الفساد والطغيان ورد الحقوق الشرعية للشعب، وإننا نعلن أن هذه الانتفاضة الوطنية لا صلة لها بشخص أو بفئة معينة، وإنما هي حركة هدفها تصحيح الأوضاع الغير شرعية.
فيا أيها الشعب العربي ثق بجيشك فإننا أقوياء بعون الله تعالى. وإننا قد طرقنا كل باب للإصلاح قبل أن تنفجر ولم نجد وسيلة للتحرر من المستغلين وأتباع طريق الحرية إلا القوة لكي تعاد للشعب حريته وللجيش كرامته.
(القيادة العربية الثورية العليا للقوات المسلحة)
28 أيلول 1961م
المصدر:
-زهر الدين (عبد الكريم)، مذكراتي عن فترة الانفصال في سورية، إصدار خاص، بيروت 1968، صـ50.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجد
الفقيرلله
الفقيرلله
avatar

العمر : 33

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: وثائق ومراحل تاريخية وشخصيات   الأربعاء مايو 12, 2010 5:44 am


البلاغ رقم 1 (لثورة 8 آذار)

بسم الله الرحمن الرحيم
أيها المواطنون، أيها العرب في كل مكان:

لقد انطلق صوت الحق يعلن كلمة الحق في صبيحة هذا اليوم الأغر، فانهزم الباطل وتساقط دعاته على درب أمتنا الطويل، وانتصرت إرادة الجيش والشعب، وانهزم عملاء الرجعية وأجراؤها، واندحر دعاة الانفصالية الذين حرفوا سوريا عن طريق الوحدة الصحيح، وكرسوا الانفصال بكل مظاهره وأشخاصه، وحاولوا أن يحلوا الديمقراطية محل الوحدة، فكانت ديمقراطية أعداء الشعب ودعاة الشعوبية والإنتهازية.

لقد ظن حكم العمالة الذي انتهى بنهاية يوم أمس -إلى غير رجعة- أن إرادة الشعب ستقهر، وأن الغلبة للباطل المسلح، فراح يسرح ضباط الجيش الأشاوس، ويقيم المحاكم الصورية ليسوق إليها هؤلاء الضباط زرافات ووحدانا. ولبس ثوب الشرعية -شرعية أبي رمانة، مهزلة التاريخ والديمقراطية- فنكّل بالطلبة الأحرار، وافتعل الحوادث معهم، واستهان بكرامة المواطنين، فسرّح من سرح من المعلمين والموظفين، ونقل من نقل، وحل النقابات العمالية ليقيم على أنقاضها نقابات تأتمر بأمره، وشرّد العمال وهجّر الفلاحين، وأفسد محاسن قانون الإصلاح الزراعي، وانقض على كل مكسب عمالي أو فلاحي، وسخّر أجهزة إعلامه لخدمة مآربه، وأطلق للصحف الصفراء المأجورة ألسنتها خدمة لمآربه، فأفسد على الصحافة مهمتها وأغلق كل صحيفة حرة لا تأتمر بأمره. وأقفل المدارس والجامعات ليفسح له مجال التآمر بعيداً عن عيون شبابنا وطلائع زحفنا. وأخرج أخواننا العرب من بلدنا -بل بلدهم- خلافاً لكل عرف ولكل مبدأ قومي وعقيدة عربية وخلق رفيع، فمس بهذا كبرياء الشعب وكرامته. واستهان بكل تقليد عربي، وتنكر للعروبة بالقول والفعل، وبدأ انطلاقته الشعوبية لتجميد النضال الوحدوي، ولضرب فكرة الوحدة الصحيحة وفكرة القومية العربية الصادقة.

واستنفرت حكومة الانفصال الصحافة والإنتهازية السياسية ورأس المال الاحتكاري في سبيل الاغتناء والكسب والتسلط، ولجأت إلى التلويح بشبح الناصرية في كل مناسبة، جاعلة منه قميص عثمان لتدعيم حكمها وسلطانها وتعزيز فرديتها وديكتاتوريتها، وإلهاء الشعب عن إدراك حقيقتها وحقيقة أهدافها، وعن متابعة الأزمة السياسية العميقة التي تعيشها.
ولكن أسطورة الحكومة القومية المنحلة لم تستطع أن تخفي حقيقتها، فكانت كالنعامة التي تخفي وجهها في التراب هرباً من الصياد.
ولكن الصياد، الشعب، أدركها، فقامت انتفاضه جيشه الباسل لتصحح الأوضاع وتقوّم الانحراف، وتضع سوريا العربية في طريقها الصحيح، طريق الوحدة والحرية والاشتراكية.

أيها المواطنون، أيها العرب في كل مكان:

لقد عانينا طويلاً، وأفسحنا المجال أمام كل الحكومات التي تعاقبت بعد الانفصال لنعمل من أجل الشعب، فكانت المآسي التي عشناها، وكان الغلاء الذي اكتوى الشعب بناره. فقامت ثورتنا المظفرة، ثورة الجيش، ثورة العامل والفلاح، ثورة الطفل والشاب، ثورة المناضلين المكافحين، ثورة الثأر من حكم العملاء والمرتدين والمرتزقة.

أيها المواطنون، أيها العرب في كل مكان:
بنفاذ الصبر انتهى حكم الغرباء عن الشعب، الغرباء عن أهدافه ومبادئه، عن مرارة كفاحه وحلاوة انتصاراته.
لقد انهاروا منذ أن جردهم الشعب من ثقته، ولكنهم ظلوا يحاولون ويكابرون حتى كانت ساعة صفرهم، وكانت نهايتهم المفجعة.

أيها المواطنون، أيها العرب في كل مكان،
ندعوكم للوقوف وراء حكم وحدوي عربي شعبي اشتراكي، يضع سورية في طريق الوحدة، ويعيدها إلى الحظيرة العربية المتحررة، ويمكنها من أن تكون طليعة الدول العربية المتحررة، إيماناً بالله والعروبة، وخدمة للحرية والأحرار والاشتراكية والاشتراكيين.
ندعوكم للوقوف صفاً واحداً وراء ثورتكم المظفرة على مختلف فئاتكم، في وجه القوى الرجعية والانفصالية والشيوعية والانتهازية التي أقامت العهد الانفصالي لحمايتها وحماية مصالحها.
فاطمئنوا إلى مستقبلكم، فلن تسلّم الأمانة إلا للمؤتمنين الذين عرفهم الشعب ووثق بهم، وكانوا معه في كل معارك نضاله وكفاحه، وعاشوا حلاوة نعمائه ومرارة فاقته وشدة بلواه.

اطمئنوا إلى رفاق السلاح، رفاق المصير الواحد، رفاق النضال على دروب النضال.

أيها المواطنون، إن ينصركم الله فلا غالب لكم.
عاشت وحدة الجيش والشعب، وعاشت انتفاضة الثامن من آذار المباركة.

دمشق في 8/3/1963
المجلس الوطني لقيادة الثورة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجد
الفقيرلله
الفقيرلله
avatar

العمر : 33

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: وثائق ومراحل تاريخية وشخصيات   الأحد يوليو 25, 2010 6:23 pm

بلاغ أوليفاروجيه 28 أيار 1945م


في الثامن والعشرين من أيار عام 1945، وقبيل العدوان الفرنسي على دمشق بيوم واحد، أصدر الجنرال أوليفا روجيه قائد القوات الفرنسية في دمشق أمراً عسكرياً سرياً، وفيما يلي نصه:

دائرة الاركان الحربية: ب-د- رقم 24

بلاغ هام

أيها الضباط والجنود الأجنبية والفرنسية، أيها العاملون تحت العلم الفرنسي؛ بعد الانتصار الباهر الذي أحرزته جيوشنا تحت قيادة الجنرال ديغول وحررت أراضينا بصورة خاصة رأت الحكومة الفرنسية عطفا على التقاليد التحريرية التي أخذتها على عاتقها منذ اجيال أن تخدم سوريا ولبنان كما خدمتهما حتى الآن بان تتعاقد معهما وتمد لهما يد المعونة لئلا تكون عرضة لمطامع دول مختلفة فبعد المفاوضات رأت الحكومة الفرنسية أن تعرض على الحكومتين السورية واللبنانية شروط معاهدة فيها السخاء من الجانب الفرنسي إلا أن الجانبين السوري واللبناني لم يجدا في كل بند من هذه البنود إلا الاستعمار المطلق.
ولما كانت الأزمة بدأت تستفحل من الواجب أن ألفت نظركم جميعا إلى الاستعدادات التي يجب أن يقوم بها جيش الشرق ليكون محافظا على شرف فرنسا أولا وعلى الأمن العام الذي أخذه على عاتقه ثانيا مؤكدا أن أقل مخالفة لهذه الأوامر تؤدي إلى الحالة السريعة على المحكمة الفرنسية العسكرية لأن الوقت العصيب لا يسمح بالعطف على الخونة الناقضين لشرفهم العسكري.
1- يقضي واجب فرنسا العسكري إبادة جميع عناصر الشغب التي تريد إخراج فرنسا المنتصرة من هذه البلاد
2- يجب احتلال جميع دوائر الحكومة السورية ومؤسساتها الثقافية.
3- منع الاتصال مع جميع الدول العربية المجاورة.
4- يجب تجريد أفراد الشعب من الأسلحة والآلات الجارحة في ظرف 48 ساعة.
5- يجب أن تدار البلاد من قبل الحاكم العسكري وتفتح المحاكم العسكرية إلى أن تنظر الدول المنتصرة في قضيتي سوريا ولبنان وتعود المياه إلى مجاريها.
على جميع أفراد القوى (الفرنسيين، السنغال؛ الهجانة، الشركس، وفرق المتطوعة) أن تكون على استعداد ليلا ونهارا عندما ترسل الأوامر التي لا يمكن تبليغها إلا خطيا لا هاتفيا لاجتناب الأوامر المدسوسة على الفرق المرابطة داخل المدينة أن تكون متجهة إلى الدوائر الحكومية الأقرب إليها وتقاد هذه القوة من قبل قائدها الذي يجب عليه أن يصل إلى المركز المطلوب مهما كلفه الأمر من ضحايا وعتاد وإذا أبدى الأهالي أو العناصر المتطوعة في خدمة الحكومة السورية أية مقاومة عليه أن يقاومها بالمثل مع العلم أن مقاومة الأهالي التي عرفناها وتعودناها لا تدوم سوى وقت قصير ومع ذلك يجب أخذ يقظة الشعب وتدريبه الحديث بعين الاعتبار.
فالقوى الموجودة في دار المفوضية تتجه نحو قصر الرئاسة والقسم الثاني من هذه القوى يقصد دور الوزراء الذين هم بقربه والقوى المرابطة في شارع بغداد تتجه لحماية مدرسة اللايبك واحتلال وزارة الدفاع الوطني ووزارة المعارف وتساعد القوى الموجودة في دائرة الأركان الحربية لاحتلال البرلمان السوري تساعده في ذلك الدبابات والسيارات والمصفحات، والقوى الموجودة في شارع النصر يقع عليها القسم الأكبر من هذا الهجوم الليلي إذ يقضي واجبها باحتلال دوائر الحكومة والشرطة والبلدية مستعينة بالقوى المرابطة في ندوة الفرنسيين جانب نهر بردى بعد بدء الاحتلال بوقت قصير تعطى الأوامر للقوى العامة في ثكنة الحميدية والمزة لاحتلال المدينة احتلالا تاما بينما تقوم دائرة الأمن العام الفرنسية بمساعدة موظفيها المخلصين بإلقاء القبض على من كان سبباً لإثارة الشعب على الحكومة الفرنسية الظافرة.
على فرق الشراكسة والهجانة المرابطة خارج المدينة وعلى أطرافها مراقبة الطرق المؤدية إلى دمشق وتفتيش جميع السيارات قبل دخولها المدينة لإيقاف تسرب الأسلحة التي أصبحت كثيرة في المدة الأخيرة من شرق الأردن والعراق، أما الجسور المختلفة المؤدية إلى المدينة كجسر المزة وجسر تورا فيجب المحافظة عليها من قبل السيارات المصفحة والدبابات كيلا يتمكن الأهالي من نسفها وعرقلة دخول الإمدادات العسكرية إلى المدينة. وإذا لاحظت قوى الشراكسة وصول نجدات من جبل الدروز والعلويين عليها أن تبيدها بدون إنذار سابق أما السلاح الجوي فلدينا ما يكفي لدب الرعب في قلوب السكان وإذا اضطر الحال يجب إلقاء القنابل المحرقة على أماكن التجمعات كالمدرسة التجهيزية والقلعة ويجب الحذر من دنو الطائرات لان لدينا معلومات تقول بأن هنالك أسلحة يمكن أن تصل إلى الطائرة إذا كانت على أقل من ألف مترا ولدينا معلومات أن الأهالي لديهم قنابل يدوية شديدة الانفجار بينما هنالك محاولات لإحراق المراكز العسكرية وقطع أسلاك الهاتف.
أما إذا تفوقت القوى الوطنية في بعض المراكز فعلى الجنود أن يبيدوا ما لديهم من أسلحة إذا لم يتمكنو من استعمالها ولا يغرب عن البال أن الشراكسة بالنظر لولائهم الشديد للحكومة الفرنسية الظافرة هم أكثر الجنود نقمة على الأهلين فعلى القواد أن يأخذوا هذه اليقظة بعين الاعتبار أما المتطوعة العرب في جيش الشرق فلا يمكن الاطمئنان إليهم إذ تدل المعلومات على أن هنالك حركة تدعو إلى مقاطعة أهالي الضباط والجنود المذكورين وإذا أضيف إلى ذلك موقف الحكومة السورية المرضي من هؤلاء ندرك أن انضمامهم إلى القوى الوطنية لا يمكن أن يعتبر مستحيلا أما عائلات الضباط والجنود الفرنسية فيجب تحويلها بانتظار وصول النجدات والمعدات الحربية وقد أرسلت تعليمات إلى باقي المدن السورية ليكون العمل مشتركا وفي آن واحد على قوات الفرق المختلفة تطبيق هذه الأوامر بحذافيرها لتعش فرنسا. ليعش الجنرال ديغول.


دمشق 28/ أيار 1945م. قائد المنطقة الجنوبية
أوليفاروجيه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجد
الفقيرلله
الفقيرلله
avatar

العمر : 33

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: وثائق ومراحل تاريخية وشخصيات   الأحد يوليو 25, 2010 6:24 pm



الوثيقة الوطنية للمواطنين السوريين في مرتفعات الجولان السورية المحتلة

نحن المواطنين السوريين في المرتفعات السورية المحتلة، نرى لزاماً علينا أن نعلن لكل الجهات الرسمية والشعبية في العالم أجمع، ولمنظمة الأمم المتحدة ومؤسساتها، وللرأي العام العالمي وكذلك الاسرائيلي ومن أجل الحقيقة والتاريخ، بصراحة ووضوح تامين، عن حقيقة موقفنا من الاحتلال الاسرائيلي ودأبه المستمر على ابتلاع شخصيتنا الوطنية، ومحاولته ضم الهضبة السورية الحتلة حينا، وتطبيق القانوني علينا حيناً آخر، وجرّنا بطرق مختلفة للاندماج بالكيان الاسرائيلي والانصهار في بوتقته، ولتجريدنا من جنسيتنا العربية السورية التي نعتز ونتشرف بالانتساب إليها ولا نريد عنها بديلاً. والتي ورثناها عن أجدادنا الكرام الذين تحدرنا من أصلابهم وأخذنا عنهم لغتنا العربية التي نتكلمها بكل فخر واعتزاز وليس لنا لغة قومية سواها. وأخذنا عنهم أراضينا العزيزة على قلوبنا وورثناها أباً عن جد منذ وجد الانسان العربي في هذه البلاد قبل آلاف السنين- أراضينا المجبولة بعرقنا وبدماء أهلنا وأسلافنا. حيث لم يقصّروا يوماً في الذود عنها وتحريرها من كل الغزاة والغاصبين على مر التاريخ. والتي نقطع العهد على أنفسنا أن نبقى ما حيينا أوفياء ومخلصين لما خلفوه لنا منها وأن لا نفرّط منها بشيء منه مهما طال زمن الاحتلال الاسرائيلي، ومهما قويت الضغوط علينا من السلطة المحتلة لإكراهنا أو إغرائنا لسلب جنسيتنا ولو كلفنا ذلك أغلى التضحيات.


وهذا موقف من البديهي والطبيعي جداً أن نقفه. وهو موقف كل شعب يتعرض كله أو جزء منه للاحتلال. وانطلاقاً من شعورنا بالمسؤولية التاريخية الملقاة على عاتقنا تجاه أنفسنا وأبنائنا وأجيالنا القادمة أصدرنا هذه الوثيقة:
1. هضبة الجولان المحتلة هي جزء لا يتجزأ من سورية العربية.


2. الجنسية العربية السورية صفة حقيقية ملازمة لنا لاتزول. وهي تنتقل من الآباء إلى الأبناء.


3. أراضينا هي ملكية مقدسة لأبناء مجتمعنا السوريين المحتلين. وكل مواطن تسوّل له نفسه أن يبيع أو يتنازل أو يتخلّى عن شبر منها للمحتلين الاسرائيليين يقترف جريمة كبرى بحق مجتمعنا، وخيانة وطنية لا تغتفر.


4. لا نعترف بأي قرار تصدره إسرائيل من أجل ضمّنا للكيان الاسرائيلي ونرفض رفضاً قاطعاً قرارات الحكومة الاسرائيلية الهادفة إلى سلبنا شخصيتنا العربية السورية.


5. لا نعترف بشرعية المجالس المحلية والمذهبية، لكونها عُيّنت من قبل الحكم العسكري الاسرائيلي وتتلقى تعليماتها منه، ورؤساء وأعضاء هذه المجالس لا يمثلوننا بأي حال من الأحوال.
6. إن الأشخاص الرافضين للاحتلال من خلال مواقفهم الملموسة، والذين هم من كافة قطاعاتنا الاجتماعية، هم الجديرون والمؤهلون للافصاح عما يختلج في ضمائر ونفوس أبناء مجتمعهم.
7. كل مواطن من هضبة الجولان السورية المحتلة تسول له نفسه استبدال جنسيته بالجنسية الاسرائيلية، يسيء إلى كرامتنا العامة وإلى شرفنا الوطني وإلى انتمائنا القومي وديننا وتقاليدنا، ويعتبر خائناً لبلادنا.
8. قررنا قراراً لا رجعة فيه وهو: كل من يتجنس بالجنسية الاسرائيلية، أو يخرج عن مضمون هذه الوثيقة، يكون منبوذاً ومطروداً من ديننا ومن نسيجنا الاجتماعي ويحرَّم التعامل معه، أو مشاركته أفراحه وأتراحه أو التزاوج معه- إلى أن يقرّ بذنبه ويرجع عن خطئه، ويطلب السماح من مجتمعه، ويستعيد اعتباره وجنسيته الحقيقية.
9. لقد اعتمدنا هذه الوثيقة، مستمدين العزم من تراثنا الروحي والقومي والانساني الأصيل الذي يحضنا على حفظ الإخوان والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والوفاء العميق للوطن.


جماهير الجولان السوري المحتل


25-03-1981

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجد
الفقيرلله
الفقيرلله
avatar

العمر : 33

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: وثائق ومراحل تاريخية وشخصيات   الأحد يوليو 25, 2010 6:26 pm

تعزية الجنرال غورو


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

في الثاني من آب عام 1920 فرضت سلطة الانتداب على سورية غرامة حربية قدرها 200 ألف دينار سوري ذهب، وعلى الأثر نشر علاء الدين الدروبي رئيس الوزراء قراراً يتضمن توزيع هذا المبلغ على المدن والمحافظات السورية. وقام علاء الدين الدروبي بجمع الغرامة. فتوجه علاء إلى درعا، وعند خربة غزالة هجم جمع من المواطنين على الوفد وقتلوا علاء الدين الدروبي رئيس الوزراء السوري. فوجه الجنرال غورو برقية للتعزية، هذا نصها:
برقية من فخامة الجنرال غورو المندوب السامي للجمهورية الافرنسية في سورية وكيليكيا وقائد جيش الشرق العام:
إلى أعضاء حكومة دمشق وأسر علاء الدين الدروبي وعبد الرحمن باشا يوسف.
بقد ساءني أني فوجئت بمصرع علاء الدين بك الدروبي رئيس مجلس الوزراء، وعبد الرحمن بك اليوسف رئيس مجلس الشورى، وإني أعرب لأعضاء حكومة دمشق ولأسرتيهما الكريمتين عن عواطف التعزية الخالصة.
لقي علاء الدين بك الدروبي وعبد الرحمن باشا اليوسف حتفهما إبان قيامهما بمهمة التوفيق الشريفة التي باشرا بها. وإني أواسي جميع الذين كانوا يحبونهما ويجلبون قدرهما من الأهلين والخلان، وأشارك في الأسف سائر من يعملون قدر الخدمات التي قاما بها للبلاد.
عاليه- في 21آب 1920 الجنرال غورو

المصدر: جريدة العاصمة عدد 30 آب 1920م.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجد
الفقيرلله
الفقيرلله
avatar

العمر : 33

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: وثائق ومراحل تاريخية وشخصيات   السبت فبراير 12, 2011 4:04 pm

المذكرة الاتهامية بحق الدكتور عبد الرحمن الشهبندر


على أثر دخول الانتداب الفرنسي سورية بدأ عبد الرحمن الشهبندر مع رفاقه الوطنيين في السعي للتخلص من هذا الانتداب. ومع المعروف أن هذا النضال ضد الانتداب الفرنسي بدأ نضالاً عسكرياً في بدايته في الساحل السوري بقيام ثورة الشيخ صالح العلي منذ وصول الفرنسيين إلى الساحل في عام 1918م. أما المقاومة في دمشق وباقي المناطق السورية فقد بدأت فيها المقاومة ذات الطابع السياسي التي استمرت من وصول الفرنسيين إلى البلاد في عام 1920م إلى عام 1925م، حيث بدأت المقاومة العسكرية المسلحة. والدكتور عبد الرحمن الشهبندر من رجالات النضال السياسي في سورية، حيث بدأ يتوزيع المنشورات اليساسية المنددة بسياسات الانتداب الفرنسي وإلقاء الخطابات السايسية الحماسة. هذه التحركات دفعت إلى إصدار مذكرة إحضار باسمه، هذا نصها:
الجمهورية الفرنسوية
رقم 964 المحكمة العسكرية:
مذكرة اتهام احضارية
ديوان المحكمة العسكرية لمقاطعة دمشق- جلسة في دمشق:
في الساعة الثامنة من اليوم الخامس عشر من شهر نيسان سنة 1922م.
نحن الرئيس بوانييه المدعي العام لدى المحكمة العسكرية لأراضي دمشق ندعو عبد الرحمن الشهبندر دكتور من أطباء دمشق من الجنسية السورية بواسطة هذه المذكرة الاتهامية الموجهة ضده للحضور إلى المحكمة العسكرية المتقدم ذكرها، والتي هي تحت إدارة الكولونيل قائد الجيش في حكومة دمشق في الساعة السابعة من صباح الثامن عشر من شهر نيسان سنة 1922م، وذلك لأجل محاكمته على الأعمال المتهم بها، وهي:
أولاً- مؤامرة غايتها تغيير شكل الحكومة يتبعها عمل ارتكب أو بوشر به تمهيداً للتنفيذ.
ثانياً-التحريض على مؤامرة غايتها تغيير شكل الحكومة مع أسباب مشددة نشأت عن أن المؤامرة اتبعت بعمل ارتكب أو بوشر به تمهيداً لتنفيذها.
1-حصل في الشام من 4 نيسان إلى 11 منه سنة 1922 بواسطة اجتماع مع أكثر من شخصين على قرار لعمل مشترك بقلب الحكومة المؤسسة في دمشق، وأن المؤامرة أعقبها عمل ارتكب أو بوشر به تمهيداً للتنفيذ.
2-لتحريض الشعب في نفس هذه الظروف في زمان ومكان وبواسطة خطب ألقيت في المحال العامة وبواسطة منشورات وزعت على ارتكاب جناية المؤامرة وأن هذا التحريض أعقبه أثر.
وهما عملان نسبا إليه وحكمهما الجزاء بحسب المادة (217و87و89) من قانون الجزاء والمادة (24و 32) من دستور 29تموز سنة 1881م، والمادة (2267) من قانون الجزاء العسكري والمادة (8) من دستور سنة 1819 معدلة بقانون 27 نيسان سنة1916 المتعلق بالإدارة العرفية. وذلك كما يأتي:
قانون الجزاء المادة (17): الحكم بالنفي يكون بالجلاء عن البلاد والسكن الدائم بأراضي يعينها القانون بعيدة عن أراضي الجمهورية في أوربا وإذا عاد بالنفي إلى أراضي الجمهورية فيزداد حكمه بالأشغال الشاقة الدائمة، وأما المنفي الذي لا يدخل أراضي الجمهورية بل يقبض عليه في الأراضي التي تحتلها الجيوش الفرنسوية فإنه يعاد إلى منفاه السابق.
المادة(87) من قانون الجزاء: المؤامرة التي من شأنها تدمير الحكومة وقلبها يجازى صاحبها بالنفي.
المادة (24و82) من قانون 29 تموز سنة 1881 كما يلي: إن الذين يحرضون على ارتكاب الجرائم المذكورة في المادة 17 وعلى الإخلال بالأمن العام كما في المادة 86 يجازون بالسجن أحياناً من سنة واحدة إلى خمس سنوات وبجزاء نقدي من 100 إلى 3000 فرنك.
المادة(67) من قانون الجزاء العسكري: - للمحاكم العسكرية السلطة التامة بان تحكم بموجب القوانين الجزائية العادية في كل الجرائم.
قانون 9 أغسطس سنة 1849م، مادته الثامنة المعدلة لقانون 22 نيسان سنة 1919: في المقاطعات التي تعلن فيها الإدارة العرفية للسلطة العسكرية الحق في الخطر الواقع الناشئ عن الحرب الأجنبية أن تقبض على المتهمين الأصليين للجرائم المذكورة في المادة (87 و89) من قانون الجزاء وعلى المشتركين بمعرفتها مهما كان نوعهم.

والشهود على المتهم هم:
1-الملازم أوليف من البعثة الافرنسية.
2-الضابط الترجمان سيا.
3-الرئيس موبو سان عن الانشاءات.
4-مفوض الشرطة حسن أفندي المأمون.
5-مفوض الشرطة ممدوح بك العابد.
6-مفوض الشرطة صبحي أفندي.
7-مفوض الشرطة محي الدين أفندي.
8-الشرطي عبدو أفندي البخاري.
9-الشرطي رقم (102) محي الدين أفندي.
10-الشرطي رقم (238) وعارف أفندي (223).
11-الشرطي رقم(226) حسني أفندي.
وقد عينا الملازم من الجيش المختلط بدمشق محامياً عنه وأعلنا أن له الحق دائماً أن ينتخب واحداً حتى ابداء المحكمة.
الامضاء: المدعي العام: بوانييه
المصدر: الدكتور عبد الرحمن الشهبدر، مذكرات وخطب، تحقيق محمد كامل الخطيب، منشورات وزارة الثقافة، دمشق 1993م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجد
الفقيرلله
الفقيرلله
avatar

العمر : 33

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: وثائق ومراحل تاريخية وشخصيات   السبت فبراير 12, 2011 4:06 pm

البلاغ رقم2 للإنفصال

في الثامن والعشرين من أيلول عام 1961م، وبعد أن أعلن انفصال سورية عن الجمهورية العربية المتحدة، أصدرت القيادة العربية الثورية العليا للقوات المسلحة، صاحبة الإنقلاب، البلاغ رقم 1، ثم تلاه البلاغ رقم 2، والذي كان نصه:
البلاغ رقم2
بسم الله الرحمن الرحيم
إن القيادة العربية الثورية العليا للقوات المسلحة تعلن على الشعب العربي المكافح في سورية ومصر خاصة وفي البلاد العربية والعالم عامة ما يلي:
إن الشعب العربي المكافح في سورية ومصر يدعمه الجيش العربي فيها قد قام متكلاً على الله العزيز القهار بحركة عربية ثورية منظمة لمحق الانحراف والمنحرفين، أولئك الذين ضربوا الوحدة العربية المقدسة في الصميم تلك الوحدة المقدسة التي ضحى الآباء والأجداد في كل قطر عربي بدمائهم وأرواحهم في سبيلها. تلك الوحدة المقدسة التي سطعت أنوارها الأولى من قلب العروبة النابض سورية الثائرة على كل طغيان، سورية المؤمنة الجبارة التي قضت على المستعمرين والمتآمرين عبر التاريخ تثأر اليوم وتثبيت وبمزيد من عون الله تعالى القدير لتقضى على أشباه الطغاة والمستعمرين. أولئك المستغلين المنحرفين الذين سلمهم الشعب العربي الأبي في سورية كل مقدراته مندفعاً وراء الوحدة العربية المقدسة التي عاش من أجلها ويعيش ويموت من أجلها.
لكن الطغمة المتحكمة خانت الأمانة وضربت بالوحدة عرض الحائط بل ونفرت الشعب العربي في الأقطار العربية الشقيقة من كل ما يتصل بالوحدة، وأصبح كل هم هذه الطغمة الجائرة أن تثبت في كراسي الحكم وباتت العهود والمواثيق والدساتير حبراً على ورق، وراحت هذه الطغمة الفاسدة تفتش عن الأساليب التي تكفل تصفية الشعب ولإفقاره وتقتل في نفسه الجذوة المتقدة من الفضيلة والكرامة والفداء. كما راحت تبدد الأموال العامة برشوات مفضوحة باسم رواتب لتشكيك الأخ بأخيه والأب بابنه فيسود في النفوس الذعر والخنوع كما راحت تصدر بين الحين والحين قرارات سمتها ثورية والثورة منها براء. قرارات ظاهرها فيه الرحمة وباطنها فيه العذاب، كل ذلك ليخدعوا الكادحين من أبناء هذه الأمة، وخاصة العمال والفلاحين عصب الأمة القوى ويدها الأمينة المخلصة، ناهيك عن الخطة السافلة التي اتبعتها هذه الطغمة المجرمة في تصفية الجيش سياج الأمة من أبنائه المخلصين، وأبطاله الميامين وهم في ريعان شبابهم وعنفوان قوتهم. كما راحت هذه الطغمة تنشر الدعايات المضللة بغية صرف الأنظار عما يقترفون من جرائم وما يشيعون من فساد إلى كثير وكثير مما لا يخفى على الشعب العربي من تمثيل وإدعاء وكذب وخيانات. وقد أعمت بصيرة رجال هذه الطغمة نشوة الحكم فنسوا أن الشعب العربي الثائر الذي سلمهم الأمانة ليصونها قادر على سحقهم وإسكات أصواتهم وأنفاسهم. والشعب العربي الآن يمد يده الشريفة القوية ليتسلم حقه المقدس، وليعمل بكل أمانة وإخلاص في دعم الوحدة العربية المقدسة بين الأقطار العربية الشقيقة من الخليج إلى المحيط على أساس متين من التكافؤ والمساواة والحرية والإخاء، وليصون المواثيق والقوانين والأنظمة الدولية وليتبع كل ما من شأنه تحسين العلاقات مع الدول العربية الشقيقة خاصة والدول الأجنبية عامة والله تعالى وحده نعم المولى ونعم النصير.
(القيادة العربية الثورية العليا للقوات المسلحة)
28 أيلول 1961م

المصدر:
-زهر الدين (عبد الكريم)، مذكراتي عن فترة الانفصال في سورية، إصدار خاص، بيروت 1968، صـ50
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجد
الفقيرلله
الفقيرلله
avatar

العمر : 33

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: وثائق ومراحل تاريخية وشخصيات   الأربعاء أكتوبر 12, 2011 7:55 am


صك انتداب فرنسا على سورية

عندما عقد الاتفاق الفرنسي الإنكليزي الذي وقعه لويد جورج وكليمنصو والقاضي بتطبيق اتفاقية سايكس بيكو التي طرحت نفسها مجدداً بعد انسحاب الولايات المتحدة الأميركية من الساحة الدولية بعد مؤتمر السلم في باريس نتيجة رفض الكونغرس الأميركي ذو الأغلبية الجمهورية على مشروع الرئيس ولسن الديمقراطي المتضمن انتداب الولايات المتحدة الأميركية على سورية. انعقد المؤتمر السوري العام وأعلن عدة مقررات أهمها إعلان استقلال سورية وتتويج الأمير فيصل ملكاً على سورية في صباح الثامن من آذار عام 1920م. فعقدت فرنسا وبريطانيا اجتماعاً لمجلس الحلفاء في سان ريمو في نيسان 1920، لم تشارك فيه حكومة الولايات المتحدة الأميركية. وفي هذا الاجتماع تم إجراء تعديل طفيف على اتفاقية سايكس بيكو ليتم تطبيقها على أرض الواقع. وفي سان ريمو اتخذ المشاركون قرار انتداب فرنسا على سورية، وهذا نصه:
عملاً بقرار مجلس الحلفاء الأعلى الصادر في سان ريمو يوم 1 فبراير سنة 1920 يمنح الانتداب على سورية لفرنسا .
أقر مجلس جمعية الأمم حين اجتماعه في لندن يوم 24 يوليو سنة 1924 صك الانتداب الذي وضعته الحكومة الافرنسية لسورية و لبنان وهذا نصه:
(مجلس جمعية الأمم.. ولما كانت دول الحلفاء العظمى متفقة على أن أرض سورية و لبنان التي كانت فيما مضى جزءاً من السلطنة العثمانية يعهد بها ضمن حدود تعينها الدول المشار إليها إلى دولة منتدبة موكول إليها نصح الأهالي و معاونتهم و إرشادهم في إداراتهم وفقاً لنص الفقرة الرابعة من المادة 22 من عهدة جمعية الأمم .
ولما كانت دول الحلفاء الرئيسية قد قررت أن الانتداب على البلاد المذكورة يعطي الحكومة الفرنسية التي قبلته.
ولما كان صك هذا الانتداب المبين في المواد المذكورة فيما بعد قد وافقت عليه حكومة الجمهورية الفرنسوية تتعهد بإجراء هذا الانتداب باسم جمعية الأمم طبقاً للمواد المذكورة.
ولما كانت نصوص المادة الثانية و العشرين الآنفة الذكر الفقرة الثانية تقتضي بأنه كانت درجة السلطة و المراقبة و الإدارة التي تجريها الدولة المتدبة لم يتفق عليها سابقاً بين أعضاء جمعية الأمم فالمجلس الذي ينظم ذلك ..
يضع نصوص الانتداب كما يلي موافقاً عليها:
-تضع الحكومة المنتدبة في بحر ثلاثة سنوات اعتباراً من تاريخ تنفيذ هذا الانتداب دستوراً نظامياً لسورية ولبنان .
يصاغ هذا الدستور بالاتفاق مع السلطات الوطنية وتراعى فيه حقوق عموم السكان القاطنة في هذه البلاد و مصالحهم وتشرع الحكومة المنتدبة في إيجاد الوسائل التي من شأنها أن تسهل تقدم سورية و لبنان ورقيهما كحكومتين مستقلتين وتسرهما بموجب روح هذا الصك إلى أن يتم الشروع في تنفيذ ذلك الدستور.
ويجب على الدولة المنتدبة أن تنشط الاستقلال المحلي قدر ما تسمح به الأحوال.
1-يمكن للحكومة المنتدبة أن تبقى جنودها في البلاد للدفاع عنها ،وقد خولت حق تنظيم جند من البوليس المحلي،للمحافظة على الأمن و الدفاع عن البلاد كما تقضي الأحوال وذلك حتى تنفيذ الدستور ،وإعادة الأمن إلى نصابه ،وتنظيم جنود البوليس المحلي من سكان البلاد فقط.
2-ترتبط هذه الجنود فيما بعد بالإدارات المحلية تحت إشراف الدولة المنتدبة ،ولا يجوز استخدامها لأغراض أخرى سوى الأغراض المعينة فيما تقدم إلا بعد موافقة الدولة المنتدبة.
لا مانع يمنع سورية و لبنان من الاشتراك في نفقات القوات التي تضعها الدولة المنتدبة في البلاد.
يحق للدولة المنتدبة في كل حين أن تستعمل الموانئ و الخطوط الحديدية ووسائل النقل الموجودة في سورية و لبنان لسوق جندها و نقل جميع المواد و المهمات و الوقود اللازمة لها.
3-يعهد إلى الدولة المنتدبة بالسيطرة على جميع علاقات سورية و لبنان الخارجية ،ولها حق إصدار البراءات إلى القناصل الذين يعينون من قبل الدولة الأجنبية .
وتشمل الدولة المنتدبة بحمايتها السياسية و القنصلية الرعايا السوريين و اللبنانينن الذين يعيشون خارج البلاد.
4-الدولة المنتدبة مسؤولة عن عدم التنازل عن أي جزء من أجزاء سورية و لبنان وعن عدم تأجيره أو وضعه تحت تسلط دولة أجنبية.
5-إن إعفاء الأجانب من الأمور الواجبة ،وتمتعهم بالامتيازات الأجنبية و بقضاء القنصلاتو وحمايته التي كانوا يتمتعون بها إبان الدولة العثمانية لا تطبق في سورية و لبنان .
غير أن محاكم القنصلاتو تداوم على القيام بوظيفتها إلى أن يتم تنفيذ النظام الجديد المنصوص عنه في المادة السادسة.
إن الدولة التي كان أتباعها يتمتعون بالامتيازات الأجنبية المبينة أعلاه لأول أغسطس عام 1914 و التي لم تتنازل عن هذه الامتيازات أو توافق على عدم تطبيقها لأجل محدود.
6-تضع الحكومة المنتدبة في سورية و لبنان نظاماً قضائياً يصون حقوق الوطنيين و الأجانب على السواء.
يحافظ على أحوال الناس الشخصية وعلى مصالحهم الدينية وخصوصاً إدارة الأوقاف التي تدار وفقاً للشريعة وإدارة الوقف.
7-تكون معاهدات تسليم الرعايا الأجانب المبرمة بين الدول المنتدبة وبين سائر الدول الأجنبية مرعية في سورية و لبنان إلى أن يتم عقد اتفاقات خاصة بهذا الشأن.
8-تضمن الدولة المنتدبة للجميع حرية التعبير وحرية القيام بجميع شعائر العبادة التي لا تخل بالأمن ولا بآداب العامة،ولا يكون تمييز من أي نوع بين سكان سورية بسبب الجنس أو الدين أو اللغة.
9-تتجنب الحكومة المنتدبة التدخل في أعمال المجالس البلدية،وفي إدارة الطوائف الدينية وفي إدارة المعابد المقدسة التي تخص إحدى الطوائف وقد تكفلت بالمحافظة على هذه المعابد.
10-تحدد سلطة الدولة المنتدبة في مراقبة البعثات الدينية في سورية ولبنان لأجل محافظتهم على الأمن وعلى الحكم بطريقة مرضية،ولا تحصر الدولة المنتدبة مساعي هذه البعثات بصورة من الصور ولا تقيد أعضاءها بقيود بسبب قوميتهم مالم تخرج أعمالهم عن أصول الدين.
يمكن لهذه البعثات الدينية أن تشغل بأمور الإسعاف و التعليم تحت مراقبة الدولة المنتدبة أو الحكومة المحلية.
11-يجب على الحكومة المنتدبة ألا تميز بالمعاملة في سورية ولبنان بين أتباعها و بين أتباع غيرها من الدول الداخلة في عضوية جمعية الأمم ،وتشمل هذه المعاملة الجمعيات و الشركات الأجنبية على اختلافها ،وأن تميز بين أتباع أي دولة أجنبية و بين أتباعها في الأمور التي لها مساس بالضرائب و التجارة و الملاحة وتعاطي الحرف و المهن أو في معاملة السفن البحرية أو الوسائط الهوائية وكذلك الأمر يجب ألا يكون تمييز في سورية و لبنان بين البضائع التي يكون مصدرها أو محط رحالها بلاد تلك الدول المذكورة ويجب إطلاق حرية المرور التجارية عبر المنطقة المشار إليها بشروط عادلة .
يمكن للحكومة المنتدبة بعد مراعاة ما ذكر أعلاه أن تفرض الضرائب و الرسوم الجمركية التي تراها ضرورية أو أن توعز للحكومات المحلية أن تفرضها،ويمكن للدولة المنتدبة أو الدولة المحلية التابعة لمشورتها أن تعقد لأسباب جوارية اتفاقاً جمركياً خاصاً مع البلاد المتاخمة لها.
ويمكن للحكومة المنتدبة عملاً بشروط البند الأول من هذه المادة أن تتخذ الوسائل الفعالة التي تعتقد صلاحها لترقية موارد البلاد الطبيعية لمن شاء دون تمييز في تابعية الأشخاص الداخلة دولهم في عداد أعضاء جمعية الأمم بشرط ألا تمس هذه الامتيازات بسلطة الحكومة المحلية.ولا تمنح الامتيازات بصفة احتكار عام.
لا تمس هذه الفقرة بتحديد سلطة الدولة المنتدبة في إيجاد الاحتكارات المالية التي من شأنها أن ترقي مصالح سورية و لبنان و تحفظ مظاهرها المالية و المحلية ،ويمكن للحكومة أن تسعى لترقية هذه الموارد الطبيعية مباشرة أو بواسطة شركة خاصة تعمل تحت إشرافها بشرط ألا يوجد هذا العمل لا عمداً ولا بالواسطة احتكاراً خاصاً بالدولة المنتدبة أو برعاياها، أو يمنحها ميزة في الأمور الاقتصادية و التجارية و الصناعية التي تفتقر فيها المساواة بين الجميع.
12-تحافظ الدولة المنتدبة بالنيابة عن سورية و لبنان على كل اتفاق دولي عام عقد حتى الآن وربما يعقد فيما بعد .بموافقة جمعية الأمم بخصوص الاتجار بالرقيق و العقاقير و السلاح و المعدات الحربية و بالمساواة التجارية و مرية العبور و الملاحة و الطيران و المواصلات البريدية و البرقية واللاسلكية وباتخاذ الوسائل اللازمة لحماية الصنائع و الآداب و الفنون.
13-تصون الدولة المنتدبة بقدر ما تسمح لها الأحوال الاجتماعية و الدينية اتحاد سورية و لبنان في الأمور التي تقرها جمعية الأمم لمنع الأمراض و مقاومتها ومن جملتها أمراض الحيوانات والنباتات.
14-تتضمن هذه المادة بحثاً طويلاً في قانون الآثار لا فائدة من نشره وهو شبيه بالمادة الخاصة بالآثار في صك الانتداب لفلسطين .
15-عندما يتم تنفيذ الدستور المنصوص عليه في المادة الأولى يوضع ترتيب بين الحكومة المنتدبة والحكومات المحلية، تدفع بموجبه هذه الحكومات جميع النفقات التي أنفقتها الحكومة المنتدبة لأجل تنظيم الإدارة و ترقية الموارد المحلية،والقيام بالمشروعات العامة التي أفادت البلاد إفادة خاصة وترسل نسخة عن هذه الترتيبات إلى مجلس جمعية الأمم.
16-تكون اللغة الفرنسية و اللغة العربية اللغتين الرسميتين المستعملتين في سورية ولبنان.
17-تقدم الدولة المنتدبة لمجلس جمعية الأمم تقريراً سنوياً حسب طلبه تبين فيه التدابير التي اتخذتها أثناء السنة لتنفيذ شروط صك الانتداب ويرسل مع هذا التقرير أربع نسخ عن جميع القوانين والأنظمة التي تسن سنوياً .
18-يجب أن يوافق مجلس جمعية الأمم على كل تعديل يحصل في شروط هذا الصك.
19-يستعمل مجلس جمعية الأمم نفوذه عندما تنتهي مدة الانتداب لتحافظ حكومة سورية و لبنان في المستقبل على علاقتهما المالية ومنها الرواتب القانونية التي منحتها إدارة سورية و لبنان أيام الانتداب .
20-توافق الدولة المنتدبة إذا حصل نزاع بينها و بين دولة ثانية في عضوية جمعية الأمم بخصوص تفسير الشرط في صك الانتداب أو تطبيقه على عرض هذا النزاع على محكمة العدل الدولية الدائمة المنصوص عليها في المادة الرابعة عشر من عهدة جمعية الأمم ،هذا إذا لم يمكن حل النزاع بين الدولتين بواسطة المفاوضات .
المصدر:
يوم ميسلون، صفحة من تاريخ العرب الحديث، ساطع الحصري، منشورات وزارة الثقافة، دمشق 2004م.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجد
الفقيرلله
الفقيرلله
avatar

العمر : 33

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: وثائق ومراحل تاريخية وشخصيات   الجمعة ديسمبر 02, 2011 4:47 pm


المذكرة الاتهامية بحق الدكتور عبد الرحمن الشهبندر



على أثر دخول الانتداب الفرنسي سورية بدأ عبد الرحمن الشهبندر مع رفاقه الوطنيين في السعي للتخلص من هذا الانتداب. ومع المعروف أن هذا النضال ضد الانتداب الفرنسي بدأ نضالاً عسكرياً في بدايته في الساحل السوري بقيام ثورة الشيخ صالح العلي منذ وصول الفرنسيين إلى الساحل في عام 1918م. أما المقاومة في دمشق وباقي المناطق السورية فقد بدأت فيها المقاومة ذات الطابع السياسي التي استمرت من وصول الفرنسيين إلى البلاد في عام 1920م إلى عام 1925م، حيث بدأت المقاومة العسكرية المسلحة. والدكتور عبد الرحمن الشهبندر من رجالات النضال السياسي في سورية، حيث بدأ يتوزيع المنشورات اليساسية المنددة بسياسات الانتداب الفرنسي وإلقاء الخطابات السايسية الحماسة. هذه التحركات دفعت إلى إصدار مذكرة إحضار باسمه، هذا نصها:
الجمهورية الفرنسوية
رقم 964 المحكمة العسكرية:
مذكرة اتهام احضارية
ديوان المحكمة العسكرية لمقاطعة دمشق- جلسة في دمشق:
في الساعة الثامنة من اليوم الخامس عشر من شهر نيسان سنة 1922م.
نحن الرئيس بوانييه المدعي العام لدى المحكمة العسكرية لأراضي دمشق ندعو عبد الرحمن الشهبندر دكتور من أطباء دمشق من الجنسية السورية بواسطة هذه المذكرة الاتهامية الموجهة ضده للحضور إلى المحكمة العسكرية المتقدم ذكرها، والتي هي تحت إدارة الكولونيل قائد الجيش في حكومة دمشق في الساعة السابعة من صباح الثامن عشر من شهر نيسان سنة 1922م، وذلك لأجل محاكمته على الأعمال المتهم بها، وهي:
أولاً- مؤامرة غايتها تغيير شكل الحكومة يتبعها عمل ارتكب أو بوشر به تمهيداً للتنفيذ.
ثانياً-التحريض على مؤامرة غايتها تغيير شكل الحكومة مع أسباب مشددة نشأت عن أن المؤامرة اتبعت بعمل ارتكب أو بوشر به تمهيداً لتنفيذها.
1-حصل في الشام من 4 نيسان إلى 11 منه سنة 1922 بواسطة اجتماع مع أكثر من شخصين على قرار لعمل مشترك بقلب الحكومة المؤسسة في دمشق، وأن المؤامرة أعقبها عمل ارتكب أو بوشر به تمهيداً للتنفيذ.
2-لتحريض الشعب في نفس هذه الظروف في زمان ومكان وبواسطة خطب ألقيت في المحال العامة وبواسطة منشورات وزعت على ارتكاب جناية المؤامرة وأن هذا التحريض أعقبه أثر.
وهما عملان نسبا إليه وحكمهما الجزاء بحسب المادة (217و87و89) من قانون الجزاء والمادة (24و 32) من دستور 29تموز سنة 1881م، والمادة (2267) من قانون الجزاء العسكري والمادة (8) من دستور سنة 1819 معدلة بقانون 27 نيسان سنة1916 المتعلق بالإدارة العرفية. وذلك كما يأتي:
قانون الجزاء المادة (17): الحكم بالنفي يكون بالجلاء عن البلاد والسكن الدائم بأراضي يعينها القانون بعيدة عن أراضي الجمهورية في أوربا وإذا عاد بالنفي إلى أراضي الجمهورية فيزداد حكمه بالأشغال الشاقة الدائمة، وأما المنفي الذي لا يدخل أراضي الجمهورية بل يقبض عليه في الأراضي التي تحتلها الجيوش الفرنسوية فإنه يعاد إلى منفاه السابق.
المادة(87) من قانون الجزاء: المؤامرة التي من شأنها تدمير الحكومة وقلبها يجازى صاحبها بالنفي.
المادة (24و82) من قانون 29 تموز سنة 1881 كما يلي: إن الذين يحرضون على ارتكاب الجرائم المذكورة في المادة 17 وعلى الإخلال بالأمن العام كما في المادة 86 يجازون بالسجن أحياناً من سنة واحدة إلى خمس سنوات وبجزاء نقدي من 100 إلى 3000 فرنك.
المادة(67) من قانون الجزاء العسكري: - للمحاكم العسكرية السلطة التامة بان تحكم بموجب القوانين الجزائية العادية في كل الجرائم.
قانون 9 أغسطس سنة 1849م، مادته الثامنة المعدلة لقانون 22 نيسان سنة 1919: في المقاطعات التي تعلن فيها الإدارة العرفية للسلطة العسكرية الحق في الخطر الواقع الناشئ عن الحرب الأجنبية أن تقبض على المتهمين الأصليين للجرائم المذكورة في المادة (87 و89) من قانون الجزاء وعلى المشتركين بمعرفتها مهما كان نوعهم.
والشهود على المتهم هم:
1-الملازم أوليف من البعثة الافرنسية.
2-الضابط الترجمان سيا.
3-الرئيس موبو سان عن الانشاءات.
4-مفوض الشرطة حسن أفندي المأمون.
5-مفوض الشرطة ممدوح بك العابد.
6-مفوض الشرطة صبحي أفندي.
7-مفوض الشرطة محي الدين أفندي.
8-الشرطي عبدو أفندي البخاري.
9-الشرطي رقم (102) محي الدين أفندي.
10-الشرطي رقم (238) وعارف أفندي (223).
11-الشرطي رقم(226) حسني أفندي.
وقد عينا الملازم من الجيش المختلط بدمشق محامياً عنه وأعلنا أن له الحق دائماً أن ينتخب واحداً حتى ابداء المحكمة.
الامضاء: المدعي العام: بوانييه
المصدر: الدكتور عبد الرحمن الشهبدر، مذكرات وخطب، تحقيق محمد كامل الخطيب، منشورات وزارة الثقافة، دمشق 1993م


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجد
الفقيرلله
الفقيرلله
avatar

العمر : 33

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: وثائق ومراحل تاريخية وشخصيات   الأحد فبراير 26, 2012 9:46 am


البلاغ رقم2 للإنفصال

في الثامن والعشرين من أيلول عام 1961م، وبعد أن أعلن انفصال سورية عن الجمهورية العربية المتحدة، أصدرت القيادة العربية الثورية العليا للقوات المسلحة، صاحبة الإنقلاب، البلاغ رقم 1، ثم تلاه البلاغ رقم 2، والذي كان نصه:
البلاغ رقم2
بسم الله الرحمن الرحيم
إن القيادة العربية الثورية العليا للقوات المسلحة تعلن على الشعب العربي المكافح في سورية ومصر خاصة وفي البلاد العربية والعالم عامة ما يلي:
إن الشعب العربي المكافح في سورية ومصر يدعمه الجيش العربي فيها قد قام متكلاً على الله العزيز القهار بحركة عربية ثورية منظمة لمحق الانحراف والمنحرفين، أولئك الذين ضربوا الوحدة العربية المقدسة في الصميم تلك الوحدة المقدسة التي ضحى الآباء والأجداد في كل قطر عربي بدمائهم وأرواحهم في سبيلها. تلك الوحدة المقدسة التي سطعت أنوارها الأولى من قلب العروبة النابض سورية الثائرة على كل طغيان، سورية المؤمنة الجبارة التي قضت على المستعمرين والمتآمرين عبر التاريخ تثأر اليوم وتثبيت وبمزيد من عون الله تعالى القدير لتقضى على أشباه الطغاة والمستعمرين. أولئك المستغلين المنحرفين الذين سلمهم الشعب العربي الأبي في سورية كل مقدراته مندفعاً وراء الوحدة العربية المقدسة التي عاش من أجلها ويعيش ويموت من أجلها.
لكن الطغمة المتحكمة خانت الأمانة وضربت بالوحدة عرض الحائط بل ونفرت الشعب العربي في الأقطار العربية الشقيقة من كل ما يتصل بالوحدة، وأصبح كل هم هذه الطغمة الجائرة أن تثبت في كراسي الحكم وباتت العهود والمواثيق والدساتير حبراً على ورق، وراحت هذه الطغمة الفاسدة تفتش عن الأساليب التي تكفل تصفية الشعب ولإفقاره وتقتل في نفسه الجذوة المتقدة من الفضيلة والكرامة والفداء. كما راحت تبدد الأموال العامة برشوات مفضوحة باسم رواتب لتشكيك الأخ بأخيه والأب بابنه فيسود في النفوس الذعر والخنوع كما راحت تصدر بين الحين والحين قرارات سمتها ثورية والثورة منها براء. قرارات ظاهرها فيه الرحمة وباطنها فيه العذاب، كل ذلك ليخدعوا الكادحين من أبناء هذه الأمة، وخاصة العمال والفلاحين عصب الأمة القوى ويدها الأمينة المخلصة، ناهيك عن الخطة السافلة التي اتبعتها هذه الطغمة المجرمة في تصفية الجيش سياج الأمة من أبنائه المخلصين، وأبطاله الميامين وهم في ريعان شبابهم وعنفوان قوتهم. كما راحت هذه الطغمة تنشر الدعايات المضللة بغية صرف الأنظار عما يقترفون من جرائم وما يشيعون من فساد إلى كثير وكثير مما لا يخفى على الشعب العربي من تمثيل وإدعاء وكذب وخيانات. وقد أعمت بصيرة رجال هذه الطغمة نشوة الحكم فنسوا أن الشعب العربي الثائر الذي سلمهم الأمانة ليصونها قادر على سحقهم وإسكات أصواتهم وأنفاسهم. والشعب العربي الآن يمد يده الشريفة القوية ليتسلم حقه المقدس، وليعمل بكل أمانة وإخلاص في دعم الوحدة العربية المقدسة بين الأقطار العربية الشقيقة من الخليج إلى المحيط على أساس متين من التكافؤ والمساواة والحرية والإخاء، وليصون المواثيق والقوانين والأنظمة الدولية وليتبع كل ما من شأنه تحسين العلاقات مع الدول العربية الشقيقة خاصة والدول الأجنبية عامة والله تعالى وحده نعم المولى ونعم النصير.
(القيادة العربية الثورية العليا للقوات المسلحة)
28 أيلول 1961م

المصدر:
-زهر الدين (عبد الكريم)، مذكراتي عن فترة الانفصال في سورية، إصدار خاص، بيروت 1968، صـ50

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وثائق ومراحل تاريخية وشخصيات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الأجاويد :: ساحات من هذا الوطن :: 
ذاكرة تاريخ
-
انتقل الى: