موقع الأجاويد
<div align="center">
<span style="color: rgb(0, 102, 0); font-family: Impact; font-size: 24px;"><strong><img src="http://i67.servimg.com/u/f67/13/77/25/41/oouu_o13.png" /><br />أدارة الموقع ترحب بكم </strong><br /><strong>نتمنى دعم الموقع </strong><br /><strong>والتسجيل باللغة العربية </strong><br /><strong>وتقديم ماهو مفيد للجميع </strong><br /><strong>أدارة الموقع</strong></span><br /><img src="http://i67.servimg.com/u/f67/13/77/25/41/ouoo_o10.png" /><br />
</div>


أهلا بك يا {زائر} في موقع الأجاويد ننتظر كل جديد منك
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

أي أستفسار لاتترد باالأتصال بنا من من هنا أو من هنا    الأخوة الكرام بكم كبرنا وبكم سنكبر الموقع بدأ بالعمل نتمنى تقديم مابه الأفادة للجميع ونحن نقبل النصيحة   قبل البدء بكتابة أي موضوع البحث في الموقع عنه الموقع يحتوي على حوالي 110000 مساهمة وحوالي 9000 موضوع  الأخوة الكرام أنصكم جميع بأستخدام متصفح كوكل كرووم لأنه أفضل متصفح حالياً لخفته بتشيل أي موقع من هنا لتحميل البرنامج


شاطر | 
 

 مكالمة ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فدى التوحيد
داعم للموقع
داعم للموقع
avatar

العمر : 36

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: مكالمة ...   الخميس سبتمبر 01, 2011 4:41 pm



مكالمة...


- -
ألو ..


-
-
مرحبا.


-(حيالله) .


هذه الكلمة التي كانت تقولها حين تسمع ذاك الصوت.. تميزه فيها عن غيره
.. حتى أن من حولها سرعان ما يتعرفون على شخصية المتصل.



-كيف حالكِ؟


وهنا جاء السؤال الكبير مختصر بكلمتين .. (كيف حالكِ) .. عما ترُد وهي
ما ترددت لحظة عند سماع هذا السؤال لتجيب عليه بلهفة من تخاف أن تسرقها اللحظة.



وتقول مشتاقة .. مشتاقة لك كثيراً.


ولكنها الآن وهي بأكثر من مشتاقة .. كيف تقولها أبلهفة الماضي ..؟ أم
بوجع الحاضر ..؟



هل تجيبه على هذا السؤال البسيط كغيره ممن عبروا هذا الهاتف بصوتهم
ليتوقفوا عند مرفأ أذنها..؟



لكنه لم يتوقف هنا ، فهو من غامر بالإبحار ليصل قاع قلبها بهذا الصوت.


ودقيقة صمتٍ عن سؤالٍ عاجزة تماماً الرد عليه .


لماذا انهارت أمام كلمتين ..؟ وهي من تدرك كيف تراقص الكلمات معه دون
سواه.



أبحر صمتها إلى اللانهاية أشعل القشعريرة بجسدٍ بارد .. فهي التي لا
تريد أن تسرب صقيعها له .. وما هي إلا ميتة بين الأحياء.



وفجأة جاء ذاك الصوت من غمام السكون ، ليوقضها من صمت عاشت فيه سنة .
سنتين . أكثر..يالله كيف لدقيقة من الصمت أن نعيش فيها ماضٍ بعيد .. ومستقبل لا
أحد يعلمه سوى الله ..!!



هَهو الآن يذكرها أنهُ ما زال يستمع إلى صمتها ويقول :


- ألو ... أين أنتِ..؟


- نعم . نعم .. أنا معك على الخط .


وهنا ضحكت لفكرةٍ راودتها .. هي لم تكن معه على الخط ، فهي كانت معه
بأحلامها..



وجراحها . وكل ما تراكم خلال فترة من القطيعة.


إذاً هي كذبت عليه .. وما تعودت يوماً أن تكذب عليه .. فهي الآن تكذب
معه .. وله.!



لم يسعها إلا أن ترد عليه بسؤال مماثل وهي لم تجب عليه إلا بصمت:


- --
كيف حالكَ أنتَ ..؟


- --
أنا بخير والحمد لله ..


وبصوت خان صاحبه قال: - هل تردين شيء..؟


(وماذا تريد من صوتٍ لم يقل لها إلا ألو .. كيف حالك .


لم تجد من الكلمات ما تقولها لهذا العرض السخي..


فهي لم تكن تريد سوى الكثير .. الكثير منه.


ولكن وبعد هذه الاختصار ما عساها تطلب.


فاختصرت طلبها بشكر مختصر كعرضه تماماً:


- -- شكراً..


-
- وداعاً..





وغاب ذاك الصوت البعيد .. ومضى مع كل لحظة من الزمن لا تعود .


تركها بين الصمت والدموع حيرى في أمرها .. راكعة أمام مذبحه خاشعة له
. خائفة معاقبة الآلهة عن كلمة أرادت أن تقولها له . لكن صوتها خانها وصمتها غدرها
.. حلمت أيام بهذه بهذه المكالمة لتعبر له عن أشواقها .. حبها .. سهرها.



مالذي حدث كي تصبح عاجزة أمام كلمة لا تتجاوز حروفها الأربعة.


كيف لم يسعفها الوقت لتقول له قبل أن يودعها : (أحبكَ)...؟؟





عدل سابقا من قبل فدى التوحيد في الخميس سبتمبر 01, 2011 5:25 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبير البحر
تميز وتواصل
تميز وتواصل
avatar

العمر : 35

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: مكالمة ...   الخميس سبتمبر 01, 2011 5:09 pm

الغاليه فدى
ان هذه المكالمه
تكفي لتفهم من اتصاله انه ما زال يفكر بها
وما زلت تسكن فكره وخياله
لكي ودي لروعة حرووفك
اتمنى ان تقبلي مروري


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فدى التوحيد
داعم للموقع
داعم للموقع
avatar

العمر : 36

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: مكالمة ...   الخميس سبتمبر 01, 2011 6:19 pm

*شمعة الامل* كتب:
الغاليه فدى
ان هذه المكالمه
تكفي لتفهم من اتصاله انه ما زال يفكر بها
وما زلت تسكن فكره وخياله
لكي ودي لروعة حرووفك
اتمنى ان تقبلي مروري



شمعة الأمل الغالية
شكراً لوجودك المميز
وربما تكون المكالمة كذلك

ربما تكون أبعد من هذا بكثير

نورتي بطلتك المشرقة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: مكالمة ...   الخميس سبتمبر 01, 2011 6:31 pm

هذه ليست مجرد مكالمة عابرة

إنها و بحق سمفونية من إحساسك المرهف

يعطيكي ألف عافية فدى التوحيد

أبدعتي بكل حرف نسجتيه هنا

تقبلي مروري المتواضع

تحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منيف نمور
تميز وتواصل
تميز وتواصل
avatar

العمر : 40

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: مكالمة ...   الخميس سبتمبر 01, 2011 11:50 pm

كم هي بسيطة هذه المكالمة العفوية

الذي يزيد الصمت فيها على عدد الكلمات

ولكــــن ... ألا تكون هذه هي لغة الصمت

الذي لايتفكك حروفها إلا عندما نعيش لحظات


ونفكر بهذا الصمت الذي يسبقه الخجل

ليصل لآذاننا بهمسااته الدافئة الخجولة

الاخت المتآلقة فدى التوحيد

جميل ماأتحفتينا به من هذا السرد المميز

من أبحار أفكارك الواسعة

مشكورة على ما اخترتيه لنا

تحيااتي مع كل التقدير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فدى التوحيد
داعم للموقع
داعم للموقع
avatar

العمر : 36

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: مكالمة ...   الجمعة سبتمبر 02, 2011 12:20 pm

أبو شهد كتب:
هذه ليست مجرد مكالمة عابرة

إنها و بحق سمفونية من إحساسك المرهف

يعطيكي ألف عافية فدى التوحيد

أبدعتي بكل حرف نسجتيه هنا

تقبلي مروري المتواضع

تحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــياتي

أبو شهد المميز
ربما تكون تلك الكلمات سمفونية عزفت عبر أسلاك
بات الصمت بها أكبر من الكلمات

مشكور لتواجدك
دمـــــــــــــت بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فدى التوحيد
داعم للموقع
داعم للموقع
avatar

العمر : 36

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: مكالمة ...   الجمعة سبتمبر 02, 2011 12:27 pm

منيف نمور كتب:
كم هي بسيطة هذه المكالمة العفوية

الذي يزيد الصمت فيها على عدد الكلمات

ولكــــن ... ألا تكون هذه هي لغة الصمت

الذي لايتفكك حروفها إلا عندما نعيش لحظات


ونفكر بهذا الصمت الذي يسبقه الخجل

ليصل لآذاننا بهمسااته الدافئة الخجولة

الاخت المتآلقة فدى التوحيد

جميل ماأتحفتينا به من هذا السرد المميز

من أبحار أفكارك الواسعة

مشكورة على ما اخترتيه لنا

تحيااتي مع كل التقدير


عندما تراقصت النبضات مع رنين الهاتف
لم تكن سوى كلمات عبرت أسلاك
ترنحت بين الشوق والكبرياء

نعم هو الصمت الذي يحمل أكثر من البوح

مشكور أخي منيف لتواجدك الكريم
بين حروفي وهمساتك لها

دمــــــــــــــت بخيــــــــــــر وتألق

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: مكالمة ...   السبت سبتمبر 03, 2011 6:46 am

فدى...مكالمة صاعقة فعلا...ماكنت لأستطيع الاستمرار فيها أو بعدها على بساتطها

شكرا لك على المحروف الملتهبة التي أدمعتها...فأدمعت لها القلب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فدى التوحيد
داعم للموقع
داعم للموقع
avatar

العمر : 36

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: مكالمة ...   السبت سبتمبر 03, 2011 11:19 am

أسيرة جنون كتب:
فدى...مكالمة صاعقة فعلا...ماكنت لأستطيع الاستمرار فيها أو بعدها على بساتطها

شكرا لك على المحروف الملتهبة التي أدمعتها...فأدمعت لها القلب

أسيرة الجنون

مكالمتي لم تكن صاعقة بقدر

ما كانت نبضات تتوسل الشوق أن ينطق

مشكورة لوجودك
دمـــــــــت بخــــــــــــــير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فجر التوحيد
تميز وتواصل
تميز وتواصل
avatar

العمر : 34

مُساهمةموضوع: رد: مكالمة ...   السبت سبتمبر 03, 2011 12:53 pm

في حنايا القلب سكنت
و في مهجة الروح نامت
كانت هلى الجانب الآخر من الهاتف
و لكنها لم تكن المسافة طويلة
الشوق
و الحنين
و الغياب كان كفيل بقصر المسافة
أو ربما ازالتها
هكذا كانت الحكاية
و نام شهر زاد
لتكمل له شهر يار ما تبقى نت القصة
مشكورة
تقبلي مروري
ننتظر المزيد
نحن و القمر جيران
السويداء 3-9-2011م

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فدى التوحيد
داعم للموقع
داعم للموقع
avatar

العمر : 36

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: مكالمة ...   السبت سبتمبر 03, 2011 1:21 pm

فجر التوحيد كتب:
في حنايا القلب سكنت
و في مهجة الروح نامت
كانت هلى الجانب الآخر من الهاتف
و لكنها لم تكن المسافة طويلة
الشوق
و الحنين
و الغياب كان كفيل بقصر المسافة
أو ربما ازالتها
هكذا كانت الحكاية
و نام شهر زاد
لتكمل له شهر يار ما تبقى نت القصة
مشكورة
تقبلي مروري
ننتظر المزيد
نحن و القمر جيران
السويداء 3-9-2011م


كان هو ينتظر أن ينتهي الليل
وتنتهي شهريار قصتها

لم ينتهِ الليل
ولم تنتهي قصتها
فهو الشوق يحتاج الكثير الكثير من الوقت
ليحي قصة شهريار

مشكور أخي فجر لتواجدك الغالي

دمــــــــــت بخيــــــــر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جلنار
تميز وتواصل
تميز وتواصل
avatar

العمر : 34

مُساهمةموضوع: رد: مكالمة ...   السبت سبتمبر 03, 2011 3:01 pm

نعم اريد الكثير .....بل اكثر مما تستطيع ان تقدمه

اجابته بصمت عميق
اعمق من ان يسمعه
اريدك هنا بجانبي
اريدك كما كنت دوما
ملاذ همومي
وعناق اشواقي
نطقتها الف مرة
احبك
ولكنك لم تسمعها
اردت الهروب
............
سيدي اعذرني انا لم اقفل سماعة الهاتف
ولكن كبرياء لم يسمح لي بأن اتنازل
...................




ريانة المنتدى
فدى التوحيد
رنين كلماتك افاقت جميع الذكريات في حروفي
لك كل المحبة وروعة النثر المميز
دمتي بخير
وداما عطاء يراعك
من هنا كان لسلاف مرور ارجو ان تقبليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فدى التوحيد
داعم للموقع
داعم للموقع
avatar

العمر : 36

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: مكالمة ...   السبت سبتمبر 03, 2011 4:14 pm

سلاف كتب:
نعم اريد الكثير .....بل اكثر مما تستطيع ان تقدمه

اجابته بصمت عميق
اعمق من ان يسمعه
اريدك هنا بجانبي
اريدك كما كنت دوما
ملاذ همومي
وعناق اشواقي
نطقتها الف مرة
احبك
ولكنك لم تسمعها
اردت الهروب
............
سيدي اعذرني انا لم اقفل سماعة الهاتف
ولكن كبرياء لم يسمح لي بأن اتنازل
...................




ريانة المنتدى
فدى التوحيد
رنين كلماتك افاقت جميع الذكريات في حروفي
لك كل المحبة وروعة النثر المميز
دمتي بخير
وداما عطاء يراعك
من هنا كان لسلاف مرور ارجو ان تقبليه

أرادت أكثر مما تتصور
كانت ستقول له الكثير... الكثير
ربما الوقت لم يسعفها
ربما كبريائها لم يسعفها

أو ربما برودت الأسلاك شلت الحروف داخلها


هنا كان لسلاف مرور
وهنا تركت سلاف بصمة
جعلت الحروف تتراقص مع همساتها

مشكورة لتواجدك الغالي بين كلماتي

دمــــــــــت بخــــــــــير وتألق

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مكالمة ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الأجاويد :: الساحة الأدبية :: 
القصص والروايات
-
انتقل الى: