موقع الأجاويد
<div align="center">
<span style="color: rgb(0, 102, 0); font-family: Impact; font-size: 24px;"><strong><img src="http://i67.servimg.com/u/f67/13/77/25/41/oouu_o13.png" /><br />أدارة الموقع ترحب بكم </strong><br /><strong>نتمنى دعم الموقع </strong><br /><strong>والتسجيل باللغة العربية </strong><br /><strong>وتقديم ماهو مفيد للجميع </strong><br /><strong>أدارة الموقع</strong></span><br /><img src="http://i67.servimg.com/u/f67/13/77/25/41/ouoo_o10.png" /><br />
</div>


أهلا بك يا {زائر} في موقع الأجاويد ننتظر كل جديد منك
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

أي أستفسار لاتترد باالأتصال بنا من من هنا أو من هنا    الأخوة الكرام بكم كبرنا وبكم سنكبر الموقع بدأ بالعمل نتمنى تقديم مابه الأفادة للجميع ونحن نقبل النصيحة   قبل البدء بكتابة أي موضوع البحث في الموقع عنه الموقع يحتوي على حوالي 110000 مساهمة وحوالي 9000 موضوع  الأخوة الكرام أنصكم جميع بأستخدام متصفح كوكل كرووم لأنه أفضل متصفح حالياً لخفته بتشيل أي موقع من هنا لتحميل البرنامج


شاطر | 
 

 علاقة الأدب العربي بالآداب العالمية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجد
الفقيرلله
الفقيرلله
avatar

العمر : 33

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: علاقة الأدب العربي بالآداب العالمية   الأحد أكتوبر 23, 2011 8:22 am


علاقة الأدب العربي بالآداب العالمية
· مظاهر تأثر الأدب العربي المعاصر بالآداب الأجنبية :



اتصل العرب مع الغرب عن طريق ما يلي :

1 – البعثات العلمية والأدبية .

2 – الحملات العسكرية والتبشيرية .

3 – الترجمة .

لكن الاتصال الحقبقي الذي نجم عنه التأثر والاقتداء والمشاركة والبناء ظهر فقط في بداية القرن العشرين ، وكان نتائج هذا الاتصال ما يلي :

1 – اتسعت دائرة الترجمة حيث عرفت المذاهب الأدبية مثل الرومنسية والواقعية والرمزية والوجودية .

2 – كما عرفنا الفنون النثرية : المقالة ، الخاطرة ، القصة ، المسرحية ،وغيرها .

3 – ومن خلال الترجمة ظهرت المدارس الشعرية الحديثة مثل : رابطة أبولو ، مدرسة المهجر ، مدرسة الديوان .

4 – تأثر الشعراء العرب بالرومنسية الغربية في تشخيصهم للظواهر الطبيعية وهيامهم بها حيث جعلوها مصدر الحياة والجمال وملجأ لهم وابتعدوا عن الأغراض التقليدية كالهجاء والرثاء والمدح .



ومن أشهر الشعراء الرومنسيين الذين تأثروا بالشعراء الإنجليز ( جون كيتس ، ورد سورث ) هو الشاعر أبو القاسم الشابي من حيث المعاني والصور والأخيلة والتغني بالطبيعة وهذا واضح في شعره وقصائده حيث يقول :



اجعل شعورك في الطبيعة قائدا فهو الخبير بتيهها المسحور

ويقول ( ورد سورث )

حين زار نهر ( واي )

إن الطبيعة لم تخن قط .... القلب الذي أحبها



ما هي الجوانب التي يلتقي فيها الشابي مع ( جون كيتس ) ؟

1 – سيطرة الكآبة 2 – الحالة النفسية المتضادة في القصيدة الواحدة 3 – شعرهما ملتهب بالحب والموت .


حيث يقول ( كيتس ) في قصيدته بعنوان ( هول الموت )


أيمكن أن يكون الموت رقادا ما دامت الحياة ليست حلما .




وكذلك نرى تأثر علي محمود طه بالشاعر الفرنسي ( لامارتين ) في قصيدة البحيرة .
أما شعراء المهجر فلا نكاد نرى صورة من صورهم إلا والطبيعة كائن حي يشاركهم أفراحهم وأحزانهم .
ها نحن نرى( إيليا أبي ماضي ) يخاطب البحر في قصيدته ( الطلاسم )



أنت يا بحر أسير آه ما أعظم أسرك .



وظهر المذهب الرومنسي أيضا في شعر العقاد .حيث يقول :

أ سائل أمنا الأرضا سؤال الطفل للأم



أهم نتائج التأثر بالآداب الغربية



ولدت أدبية فنون جديدة مثل :



1 – الشعر القصصي : حيث نما هذا النوع من الشعر على يد ( خليل مطران ) ومن أهم ملاحمه التي كتبها (حكاية العاشقين ) و ( فتاة الجبل الأسود )

وكتب أحمد محرم ( الإلياذة الإسلامية ) التي تدور حول حروب الرسول ( ص ) .

2 – الشعر المسرحي : حيث استوى هذا الفن على يد أحمد شوقي في أشهر مسرحياته مجنون ليلى ، قمبيز ، علي بك الكبير ، كليوبترا ، التي استفاد فيها من مسرحيات شكسبير .

3 - ومن أهم آثار هذا الاتصال أن ظهرت محاولات تجديدية للخروج على شكل القصيدة العربية ومضمونها

حيث دخل الشعر الحر . الذي يبنى على وحدة التفعيلة والسطر الشعري

أشهر من كتبوا في هذا النوع من الشعر ( نازك الملائكة ، السياب ، البياتي ، القباني ، صلاح عبد الصبور ، سميح القاسم ، محمود درويش ، أنس داود صاحب قصيدة " زهرة الصباح "


مظاهر التأثر في مجال الفنون النثرية



1 – في مجال القصة القصيرة : برز محمود تيمور بقصصه الواقعي متأثرا بكتاب القصة الواقعية في فرنسا أمثال ( موبسان ) وكذلك ظهر نجيب محفوظ في قصصه ( زقاق المدق ، خان الخليلي ، أولاد حارتنا ) هذه القصص التي تصور عقلية المصري العامي بقالب رمزي .حيث تأثر بالروائي الإيطالي ( فاسكو براتو ليني ) والفرنسي ( بلزاك )

وكذلك يوسف السباعي في روايته ( إني راحلة ) التي تصور المجتمع المصري بأسلوب لاذع .



2 – في مجال المسرح : ظهرت مسرحيات تجاوزت الواقع إلى إثارة قضايا فكرية ذهنية . أو مسائل اعتقادية بأسلوب تجريدي ويعتبر ( توفيق الحكيم ) رائد هذا المجال في مسرحياته ( أهل الكهف ، بجماليون ، أوديب ، سنة مليون ، رحلة الغد ) وقد تأثر الحكيم هنا خاصة بمسرحية بجماليون بالروائي الإنجليزي الكبير ( برناردشو )

3 – ظهر فن المقال والخاطرة والحديث الإذاعي .

4 – ظهرت مقاييس نقدية حديثة لنقد الشعر كما كان ميزان مدرسة ( الديوان ) في نقد أشعار شوقي والدعوة إلى الالتزام ( وهو أن يلتزم الأديب بقضايا أمته ومجتمعه )

وظهر منهج الشك الديكارتي الذي اعتمده طه حسين في نقده خاصة للشعر الجاهلي .

5 – شاعت نتيجة للاتصال بالغرب مصطلحات جديدة أثرت الشعر وابتعد الشعراء عن المحسنات البديعية واهتموا بالفكرة .




مكانة الأدب العربي بين الآداب العالمية
أسباب ضرورة تسجيل التواصل الفكري العربي والعالمي :



1 – يعتبر تسجيله إبرازا لما يدفع لتطويره وتعميقه .

2 – يفتح السبل أمام الفكر العربي المعاصر ليحتل مكانته في الفكر العالمي .



مظاهر اقتراب الأدب العربي من الأدب العالمي في العصر الحديث :

1 – عقد مؤتمر دولي للأدب العربي المعاصر في روما سنة 1969 م تحت إشراف المنظمة العالمية لحرية الثقافة .

2 – عقد مؤتمران لدراسة الآداب العربية تحت رعاية مؤتمر الدراسات الإيطالية اللبنانية عامي 1963 و 1964 .



- أشهر الأدباء الذين وضعوا مكانة للأدب العربي بين الآداب العالمية : هو عميد الأدب العربي ( طه حسين )



ما هو الأدب العالمي برأي طه حسين ؟

ليس هو الذي يملك البأس والقوة والسلطان ، لكنه الأدب الذي يكسب قوته وسلطانه على النفوس وانتشاره في أقطار الأرض من طبيعته هو لا من قوة البأس السياسي ومن المقدرة الاقتصادية .

ما هو الأدب العربي المقصود في محاضرة الدكتور طه حسين ؟

هو الأدب العربي بجملته ، الأدب العربي منذ كان ، لا من حيث هو الآن .

متى انتقل الأدب العربي للأمم الأخرى ؟

بعد ظهور الإسلام حيث فرض نفسه على العالم القديم والحديث .

المقارنة بين الأدب العربي والأدب اليوناني واللاتيني
الأدبين اليوناني واللاتيني كانا عالميين ولكن تأثيرها انحسر عن الشعوب بزوال السلطان

أما اللغة العربية استطاعت أن تفرض نفسها على الشعوب التي انضوت تحت لوائها ، وأن لغات العالم لم تثبت أمام اللغة العربية لما تمتاز به من قوة الطبيعة ومن قدرة على النفاذ إلى القلوب والسيطرة على القلوب .صفات ثقافتنا



1 – هي عربية قبل كل شيء ؛ لأنها كتبت بالعربية .

2 – هي إنسانية ؛ لأنها حفظت التراث الإنساني القديم ونقلته إلى إنسانية كانت تجهله .

3 - الأدب العربي أدب عالمي بأوسع معانيه ؛ لأنه فرض نفسه على شعوب لم تكن تعرف لغته فتخلت عن لغتها وشغفت باللغة العربية .

تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نزيه العطالله
الشخصيات الهامة
الشخصيات الهامة
avatar

العمر : 58

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: علاقة الأدب العربي بالآداب العالمية   الأحد أكتوبر 23, 2011 12:02 pm

ما على كلا مك زود

تطرقت ا لى ا لجو ا نب ا لمهمه في شتى مجا لا ت ا لأ دب و أ رتبا طها مع أ دبا ء ا لغرب

و ا لشر ق حيث شكلت جسر للتو ا صل ا لثقا في مع تأ ثير كل أ ديب ومدى تمكنه من

مجا را ت و محا كا ت ا لأ خر بأ سلو ب محبب و فعلا كل ما تم ذ كر ه سا هم

بطر يق ا و بأ خر ى و خا صة عا مل ا لتر جمه للأ ديب من ا لعر بيه ا لى

ا لأ جنبيه و با لعكس و فهم ا لقا رئ لما يجر ي من علو م و تو ا صل

و لكن بعض ا لأ دبا ء يقتبسو ن من قصص ا لغر ب و ينسبو ه

لهم و أ ذا تلا حظ بعض ا لشعر ا ء لم ينا لو ا ا لشهر ه

ببلدهم بقدر ا عجا ب ا دبا ء ا لغر ب بهم ولا تنسى

أ ختلا ط ا لفنا نين با لغنا ء و ا لتمثيل و حضو ر

مهر جا نا ت عا لميه سا هم ا لى حد ما في

نشر ا لثقا فه ا لعر بيه هنا ك و ختا ما

تقبل مني ا لتحيا ت على ما كتبت

مع كا مل ا حتر ا مي

و حيا ك ا لله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فدى التوحيد
داعم للموقع
داعم للموقع
avatar

العمر : 37

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: علاقة الأدب العربي بالآداب العالمية   الأحد أكتوبر 23, 2011 12:50 pm

مشكور أخي مجد لما أوردته لنا

الانفتاح الثقافي بين الشعوب ارتقى بالأدب وارتفعت به حضارات

وتسمو حضارة الأمة من خلال أدبها وفنها

دمــــــــــــــــــــــــــــــت بخـــــــــــــــير وود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
علاقة الأدب العربي بالآداب العالمية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الأجاويد :: الساحة الأدبية :: 
الآداب العالمية
-
انتقل الى: