موقع الأجاويد
<div align="center">
<span style="color: rgb(0, 102, 0); font-family: Impact; font-size: 24px;"><strong><img src="http://i67.servimg.com/u/f67/13/77/25/41/oouu_o13.png" /><br />أدارة الموقع ترحب بكم </strong><br /><strong>نتمنى دعم الموقع </strong><br /><strong>والتسجيل باللغة العربية </strong><br /><strong>وتقديم ماهو مفيد للجميع </strong><br /><strong>أدارة الموقع</strong></span><br /><img src="http://i67.servimg.com/u/f67/13/77/25/41/ouoo_o10.png" /><br />
</div>


أهلا بك يا {زائر} في موقع الأجاويد ننتظر كل جديد منك
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

أي أستفسار لاتترد باالأتصال بنا من من هنا أو من هنا    الأخوة الكرام بكم كبرنا وبكم سنكبر الموقع بدأ بالعمل نتمنى تقديم مابه الأفادة للجميع ونحن نقبل النصيحة   قبل البدء بكتابة أي موضوع البحث في الموقع عنه الموقع يحتوي على حوالي 110000 مساهمة وحوالي 9000 موضوع  الأخوة الكرام أنصكم جميع بأستخدام متصفح كوكل كرووم لأنه أفضل متصفح حالياً لخفته بتشيل أي موقع من هنا لتحميل البرنامج


شاطر | 
 

 أحلام مستغانمي في سطور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
انين البازلت
تميز وتواصل
تميز وتواصل
avatar

العمر : 38

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: أحلام مستغانمي في سطور   الأربعاء أبريل 04, 2012 4:10 pm

أنها الكاتبة التي أذهلت العملاق الراحل نزار قباني فوقـّّع لها على روايتها الأولى.
.
إنها الكاتبة التي حققت رواياتها الرقم القياسي.. فكانت الأكثر بيعا في الوطن العربي
.
بدأت مع ( ذاكرة الجسد ).. وأكملت مع جزئها الثاني ( فوضى الحواس ) واختتمتها بجزئها الثالث ( عابر سرير )
.
انها المرأة التي عرفـَّـها زاهي وهبي : المرأة الزوبعة .. التي أمرة النخيل كي تنحني حتى تمر .

هذه الروايات التي جمعت بين صفحاتها الحب الجارف مجتمعا مع التاريخ و السياسية

منسوجة بأجمل تصاوير الأدب
..


لنجعل هذه الصفحات خاصة بهذه الكاتبة العربية ...

يعني كل واحد مننا في يحط هون بعض من التصاوير التي كتبتهم أحلام بأحد رواياتها الثلاث

ويذكر تحت التصوير من أي كتاب أُخذ.

........


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انين البازلت
تميز وتواصل
تميز وتواصل
avatar

العمر : 38

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: أحلام مستغانمي في سطور   الأربعاء أبريل 04, 2012 4:19 pm

اسمحوا لي بالمشاركة الأولى
.......

ما زلت أذكر قولك ذات يوم
"الحب هو ما حدث بيننا. والأدب هو كل ما لم يحدث".
يمكنني اليوم, بعد ما انتهى كل شيء أن أقول :
هنيئا للأدب على فجيعتنا إذن فما اكبر مساحة ما لم يحدث . إنها تصلح اليوم لأكثر من كتاب .


فما أجمل الذي حدث بيننا ... ما أجمل الذي لم يحدث... ما أجمل الذي لن يحدث .

..........

قبل اليوم, كنت اعتقد أننا لا يمكن أن نكتب عن حياتنا إلا عندما نشفى منها .

عندما يمكن أن نلمس جراحنا القديمة بقلم , دون أن نتألم مرة أخرى .

عندما نقدر على النظر خلفنا دون حنين, دون جنون, ودون حقد أيضا .


نحن لا نشفى من ذاكرتنا .
ولهذا نحن نكتب, ولهذا نحن نرسم, ولهذا يموت بعضنا أيضا .


..........

أحلام مستغانمي ( ذاكرة الجسد )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فدى التوحيد
داعم للموقع
داعم للموقع
avatar

العمر : 37

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: أحلام مستغانمي في سطور   الأربعاء أبريل 04, 2012 5:57 pm

رااااااااااااااائع أخ ربيع

يحق لأحلامنا أن يكون لها بين صفحات منتدانا عطوراً نرتشفها بين الحين والأخر


********************************

إن حباً عاش تحت رحمة القتلة ، لابد أن يحتمي خلف أول متراس متاح للبهجة.
أكنّا إذن نتمرّن رقصاً على منصة السعادة،
أثناء اعتقادنا أن الفرح فعل مقاومة؟
أم أن بعض الحزن من لوازم العشاق؟

كتاب (عابر سرير

سأكتفي بهذه السطور لأعود بسطور لن أنساها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فجر التوحيد
تميز وتواصل
تميز وتواصل
avatar

العمر : 34

مُساهمةموضوع: رد: أحلام مستغانمي في سطور   الخميس أبريل 05, 2012 12:03 am


* ليس ثمة موتى غير أولئك الذين نواريهم في مقبرة الذاكرة .إذن يمكننا
بالنسيان أن نشيّع موتاً مَن شئنا من الأحياء ،
فنستيقظ ذات صباح ونقرر
أنهم ما عادوا هنا.

بإمكاننا أن نلفّق لهم ميتة في كتاب ، أن نخترع لهم وفاة داهمة بسكتة
قلبية,
مباغتة كحادثة سير ، مفجعة كجثة غرق ، ولا يعنينا إن هم بقوا أحياء
. فنحن لا نريد موتهم ،
نريد جثث ذكراهم لنبكيهم ، كما نبكي الموتى .
نحتاج أن نتخلص من أشيائهم ، من هداياهم ، من رسائلهم ، من تشابك ذاكراتنا
بهم .

نحتاج على وجه السرعة أن نلبس حدادهم بعض الوقت ثم ننسى.

* لتشُفى من حالة عشقية ، يلزمك رفات حب ، لا تمثالاً لحبيب تواصل تلميعه
بعد الفراق ،
مُصّراً على ذياك البريق الذي انخطفتَ به يوماً .يلزمك قبر
ورخام وشجاعة لدفن من كان أقرب الناس إليك.

* أنتَ من يتأمل جثة حب في طور التعفن ، لا تحتفظ بحب ميت في براد الذاكرة ، اكتب ، لمثل هذا خُلقت الروايات.

* أذكر تلك الأجوبة الطريفة لكتّاب سئلوا لماذا يكتبون ، أجاب أحدهم "
ليجاور الأحياء الموتى " ،
وأجاب آخر " كي أسخر من المقابر " ، ورد ثالث"
لكي أضرب موعداً ". أين يمكنك إلا في كتاب ،
أن تضرب موعداً لامرأة سبق أن
ابتكرتَ خديعة موتها ، مُصّرأ على إقحام جثتها في موكب الأحياء ، رغم بؤس
المعاشرة
من رواية عابر سرير

مشكور
تقبل مروري
ننتظر بمزيد

صديقان نحن الى ان ينام القمر

السويداء 5-4-2012م
.


ا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انين البازلت
تميز وتواصل
تميز وتواصل
avatar

العمر : 38

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: أحلام مستغانمي في سطور   الخميس أبريل 05, 2012 1:52 pm

فدى التوحيد كتب:
رااااااااااااااائع أخ ربيع

يحق لأحلامنا أن يكون لها بين صفحات منتدانا عطوراً نرتشفها بين الحين والأخر


********************************

إن حباً عاش تحت رحمة القتلة ، لابد أن يحتمي خلف أول متراس متاح للبهجة.
أكنّا إذن نتمرّن رقصاً على منصة السعادة،
أثناء اعتقادنا أن الفرح فعل مقاومة؟
أم أن بعض الحزن من لوازم العشاق؟

كتاب (عابر سرير

سأكتفي بهذه السطور لأعود بسطور لن أنساها



شكرا أخت فدى التوحيد على اضافتك الرائعة

حقاً أن كلمات أحلام تشبه نسائم العطور العذبة

بانتظار عودتك


................

وقالت :

لاشئ يحدث مصادفه حقا .. ثمة أشياء لفرط ما نريدها باصرار وقوه تحدث
حتى يبدو لنا في ما بعد كأننا خططنا لها بطريقه او بأخرى

..

ان اجمل حب هو الذي نعثر عليه اثناء بحثنا عن شئ اخر

من رواية ( فوضى الحواس )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انين البازلت
تميز وتواصل
تميز وتواصل
avatar

العمر : 38

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: أحلام مستغانمي في سطور   الخميس أبريل 05, 2012 2:05 pm

فجر التوحيد كتب:

* ليس ثمة موتى غير أولئك الذين نواريهم في مقبرة الذاكرة .إذن يمكننا
بالنسيان أن نشيّع موتاً مَن شئنا من الأحياء ،
فنستيقظ ذات صباح ونقرر
أنهم ما عادوا هنا.
بإمكاننا أن نلفّق لهم ميتة في كتاب ، أن نخترع لهم وفاة داهمة بسكتة
قلبية,
مباغتة كحادثة سير ، مفجعة كجثة غرق ، ولا يعنينا إن هم بقوا أحياء
. فنحن لا نريد موتهم ،
نريد جثث ذكراهم لنبكيهم ، كما نبكي الموتى .
نحتاج أن نتخلص من أشيائهم ، من هداياهم ، من رسائلهم ، من تشابك ذاكراتنا
بهم .

نحتاج على وجه السرعة أن نلبس حدادهم بعض الوقت ثم ننسى.

* لتشُفى من حالة عشقية ، يلزمك رفات حب ، لا تمثالاً لحبيب تواصل تلميعه
بعد الفراق ،
مُصّراً على ذياك البريق الذي انخطفتَ به يوماً .يلزمك قبر
ورخام وشجاعة لدفن من كان أقرب الناس إليك.

* أنتَ من يتأمل جثة حب في طور التعفن ، لا تحتفظ بحب ميت في براد الذاكرة ، اكتب ، لمثل هذا خُلقت الروايات.

* أذكر تلك الأجوبة الطريفة لكتّاب سئلوا لماذا يكتبون ، أجاب أحدهم "
ليجاور الأحياء الموتى " ،
وأجاب آخر " كي أسخر من المقابر " ، ورد ثالث"
لكي أضرب موعداً ". أين يمكنك إلا في كتاب ،
أن تضرب موعداً لامرأة سبق أن
ابتكرتَ خديعة موتها ، مُصّرأ على إقحام جثتها في موكب الأحياء ، رغم بؤس
المعاشرة
من رواية عابر سرير

مشكور
تقبل مروري
ننتظر بمزيد

صديقان نحن الى ان ينام القمر

السويداء 5-4-2012م
.


ا


أخ فجر التوحيد
وجودك وأضافتك يزيدان من جمال هذه الصفحات
بانتظار عودتك مع سطور جديدة
تحياتي لك صديقي

...................

وقالت :



في سعينا إلى حبٍّ جديد، دوماً نتعثر بجثمان من أحببنا...

بمن قتلناهم حتى نستطيع مواصلةالطريق نحو غيرهم، لكأننا نحتاج جثمانهم جسراً.


ولذا في كلّ عثراتنا العاطفية، نقع في المكان نفسه، على الصخرة نفسها،


وتنهض أجسادنا مثخنةٍ بخدوشٍ تنكأُ جراح ارتطامنا


لا تهدر وقتك في نصح العشاق، للحبّ أخطاء أبدية واجبة التكرار


من كتاب ( عابر سرير )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انين البازلت
تميز وتواصل
تميز وتواصل
avatar

العمر : 38

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: أحلام مستغانمي في سطور   الجمعة أبريل 06, 2012 8:39 am

ما زلت أتساءل بعد كل هذه السنوات أين أضع حبك اليوم ؟
أفي خانة الأشياء العاديةالتي قد تحدث لنا يوما كأية وعكه صحية أو زلة قدم.. أو نوبة جنون؟
أم .. أضعه حيث بدأ يوماً؟
كشيء خارق للعادة, كهدية من كوكب, لم يتوقع وجوده الفلكيون. أو زلزال لم تتنبأ به أية أجهزة للهزات الأرضية .

أكنتِ زلة قدم .. أم زلة قدر ؟.

*************


( ذاكرة الجسد )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: أحلام مستغانمي في سطور   الجمعة أبريل 06, 2012 1:20 pm

من السهل علينا تقبل موت من نحب على تقبل فكرة فقدانه
واكتشاف أن بإمكانه مواصلة الحياة بكل تفاصيلها دوننا وذلك أن في الموت تساويا في الفقدان نجد فيه عزاءنا
*********

إن الحب لايتقن التفكير والأخطر أنه لايملك الذاكرة انه لايستفيد من
حماقاته السابقة ولا من تلك الخيبات الصغيرة التي صنعت يوما جرحا كبيرا
*********

لا جدوى من الاحتماء بمظلة الكلمات ...فالصمت أمام المطر أجمل
*********
عندما يغادرنا الحب ونجد أنفسنا وحيدين في مواجهته علينا أن نتجاهل نداؤه
العشقي الموجع واستغزازه السادي لنا كي لايزيد من ألمنا كوننا ندري تماما
أنه يصنع في اللحظة نفسها سعادة عشاق آخرين ...
**********

إن أجمل الأشياء هي التي يقترحها الجنون ويكتبها العقل
********
استفيدوا من اليوم الحاضر لتكن حياتكم مذهلة خارقة للعادة
..اسطوا على الحياة امتصوا نخاعها كل يوم مادام ذلك ممكنا فذات يوم لن تكونوا شيئا..سترحلون وكأنكم لم تأتوا...
*********

الحب يجلس دائما على غير الكرسي الذي نتوقعه تماما بمحاذاة ما نتوقعه حبا..
*********



يظل العشاق حتى بعد افتراقهما ..وقطيعتهما مأخوذين بجمالية لقائهما الأول



مشكور اخي ربيع سلمت يداك
تحياااااااااااااااااتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انين البازلت
تميز وتواصل
تميز وتواصل
avatar

العمر : 38

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: أحلام مستغانمي في سطور   السبت أبريل 07, 2012 11:20 am

جميل ما نقلته لنا أخ عمرو
من كتاب فوضى الحواس
تواجدك يزيد هذه الصفحات ألقاً
ننتظر عودتك لتكتب المزيد
....................


وقالت:

.
عجيبه هي الحياة بمنطقها المعاكس انت تركض خلف الاشياء لاهثا فتهرب الاشياء منك...
وما تكاد تجلس وتقنع نفسك بأنها لاتستحق كل هذا الركض حتى تأتيك هي لاهثه.

...

احبيني دون اسئله . فليس للحب من اجوبه منطقيه

..

من كتاب ( فوضى الحواس )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انين البازلت
تميز وتواصل
تميز وتواصل
avatar

العمر : 38

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: أحلام مستغانمي في سطور   الأحد أبريل 08, 2012 5:57 am

التقينا إذا ..
الذين قالوا الجبال وحدها لا تلتقي ..أخطأوا..
والذين بنوا بينها جسورا لتتصافح دون أن تنحني أو تتنازل عن شموخها..
لا يفهمون شيئا في قوانين الطبيعة. الجبال لا تلتقي إلا في الزلازل والهزات الأرضية الكبرى وعندها لا تتصافح..
بل تتحول إلى تراب واحد....
التقينا إذا..
وحدثت الهزة الأرضية التي لم تكن متوقعة فكان أحدنا بركانا وكنت أنا الضحية

...........

من كتاب ( ذاكرة الجسد )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انين البازلت
تميز وتواصل
تميز وتواصل
avatar

العمر : 38

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: أحلام مستغانمي في سطور   الأحد أبريل 08, 2012 3:20 pm

الطريقه الصحيحه لفهم العالم.
هي التمرد على موقعنا الصغير فيه.. والجرأه على تغيير مكاننا ووضعيتنا
حتى ولو بالوقوف على طاوله عوض الجلوس امامها والاتكاء عليها

..

ابحث في عينيه عن شئ ما.. عن ذكرى.. عن شوق مؤجل ..
عن بقايا حزن سري..

عن حب مات في هذا المكان

..

في مواجهة الحب كما في مواجهة الموت.. نحن متساوون..
لايفيدنا شئ.. لاثقافتنا ولاخبرتنا ولاذكاؤنا ولاتذاكينا..

نذهب نحو الاثنين مجردين من كل الاسلحه ومن كل الاسئله

..

من كتاب ( فوضى الحواس )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انين البازلت
تميز وتواصل
تميز وتواصل
avatar

العمر : 38

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: أحلام مستغانمي في سطور   الإثنين أبريل 09, 2012 11:13 am



ثمة من ينال منك، بدون أن يقصد إيذاءك، إنما باستحواذه عليك حدَّ الإيذاء .

ثمة من يربط سعادته بحقه في أن يجعلك تعيساً،

بحكم أنَّه شريك لحياتك، تشعر أن الحياة معه أصبحت موتاً لك،

ولا بد من المواجهة غير الجميلة مع شخص لم يؤذك، لم يخنك ,ولكنه يغتالك ببطئ


----

من كتاب ( عابر سرير )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فدى التوحيد
داعم للموقع
داعم للموقع
avatar

العمر : 37

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: أحلام مستغانمي في سطور   الثلاثاء أبريل 10, 2012 12:11 pm

كنت أظن أنها احلامي وحدي

لأجدها أحلام الجميع



______________

المرء يفتح شباكه لينظر إلى الخارج ... ويفتح عينه لينظر إلى باطن الأرض ... وما النظر سوى تسلقك الجدار الفاصل بينك ةبين الحرية..


***************

رحت من فرحي أشرع الباب لك مسبقاً ، وأنا أجهل أنني أشرع قلبي
للعواصف والزوابع

أي جنون كان .. أن آتي بك إلى هنا ،أن أفتح لك عالمي السري
الآخر ، أن أحولك إلى جزء من هذا البيت.

هذا البيت الذي أصبح جنتي في انتظارك ،والذي قد يصبح جحيمي بعدك .
أكنت عندئذٍ أعي كل هذا ؟ أم كنت سعيداً وأحمق كأي عاشقٍ
لا يرى لأبعد من موعده القادم؟


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انين البازلت
تميز وتواصل
تميز وتواصل
avatar

العمر : 38

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: أحلام مستغانمي في سطور   الأربعاء أبريل 11, 2012 6:58 am

الأخت فدى التوحيد
حقاً انها لأحلام الجميع
لأن َّكتاباتها تلامس الروح قبل العقل
أسعدني تواجدك
أتمنى عودتك

.............




وقالت ..




كيف أشرح لك أنني كنت مشتاقاً إليك دون أن أدري.. أنني كنت انتظرك دون أن أصدق ذلك؟
وأنه لا بد أن نلتقي.
أجمع حصيلة ذلك اللقاء الأول..
ربع ساعة من الحديث أو أكثر. تحدثت فيها أنا أكثر مما تحدثت أنت.
حماقة ندمت عليها فيما بعد. كنت في الواقع أحاول أن أستبقيك بالكلمات.
نسيت أن أمنحك فرصة أكثر للحديث

استمعتَ إليَّ بذهول، وبصمت مخيف. وراحت غيوم مكابرة تحجب نظرتك عني..

كنت تبكين أمامي لأول مرة، أنت التي ضحكت معي في ذلك المكان نفسه كثيراً.

ترانا أدركنا لحظتها، أننا كنا نضحك لنتحايل على الحقيقة الموجعة، على شيء ما كنا نبحث عنه،
ونؤجّله في الوقت نفسه؟

نقلت نظرتي من السماء إلى عينيك.
كنت أراهما لأول مرة في الضوء. شعرت أنني أتعرف عليهما.
ارتبكت أمامهما كأول مرة. كانتا أفتح من العادة، وربما أجمل من العادة.

كلّ الذي كنت أدريه، أنك كنت لي، وأنني كنت أريد أن أصرخ لحظتها كما في إحدى صرخات “غوته” على لسان فاوست “
قف أيها الزمن.. ما أجملك!”.
ولكن الزمن لم يتوقف. كان يتربص بي كالعادة. يتآمر عليّ كالعادة.

ستعودين أخيراً.. كنت أنتظر الخريف كما لم أنتظره من قبل...
كانت الثياب الشتوية المعروضة في الواجهات تعلن عودتك.
اللوازم المدرسية التي تملأ رفوف المحلات، تعلن عودتك.
والريح، والسماء البرتقالية.. والتقلبات الجوية.. كلها كانت تحمل حقائبك.

ستعودين...

*************

من كتاب : ( ذاكرة الجسد )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فدى التوحيد
داعم للموقع
داعم للموقع
avatar

العمر : 37

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: أحلام مستغانمي في سطور   الأربعاء أبريل 11, 2012 5:21 pm

أتراه عشق هذا الوطن .... أم البعد عنه هو الذي يعطي الأشياء العادية
قداسة لا يشعر بها غير الذي حرم منه؟

ألآن المعايشة اليومية تقتل الحلم وتغتال قداسة الأشياء؟




**********

.....كنت أود إحراقها ،راودتني هذه الفكرة . ولكن لست في شجاعة طارق بن زياد. ربما لأن
إحراق بحّار لباخرته في معركة حربية ، يظل أسهل من إحراق رسام للوحاته في لحظة جنون
وبرغم ذلك ، أريد أن أحرقها حتى أقطع على قلبي طريق العودة
إلى الخلف.

لا أريد أن أقضي حياتي ، وأنا أسلك هذا الجسر في الاتجاهين
أريد أن أختار لقلبي مسقطه الأخير..

(ذاكرة جسد(
_________________


لكل منا له قرأته الخاصة لرواية ما

الجميل هنا أن نرى الكلمات ليست في عيون كاتبها

بل بعيون من يقرأها

متاااااااااااااابعة دوما


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انين البازلت
تميز وتواصل
تميز وتواصل
avatar

العمر : 38

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: أحلام مستغانمي في سطور   الخميس أبريل 12, 2012 3:17 pm

أشكر تواجدك الدائم أخت فدى التوحيد

..


وقالت :

.

هل الورق مطفأة للذاكرة؟
نترك فوقه كل مرة رماد سيجارة الحنين الأخيرة , وبقايا الخيبة الأخيرة. .

من منّا يطفئ أو يشعل الآخر ؟
لا ادري ... فقبلك لم أكتب شيئا يستحق الذكر... معك فقط سأبدأ الكتابة.

ولا بد أن أعثر أخيراً على الكلمات التي سأنكتب بها,
فمن حقي أن أختار اليوم كيف أنكتب. أنا الذي أخترت تلك القصة .
ففي النهاية, ليست الروايات سوى رسائل وبطاقات, نكتبها خارج المناسبات المعلنة..
لنعلن نشرتنا النفسية, لمن يهمهم أمرنا .
ولذا أجملها, تلك التي تبدأ بجمله لم يتوقعها من عايش طقسنا وطقوسنا.
وربما كان يوما سببا في كل تقلباتنا الجوية .
تتزاحم الجمل في ذهني . كل تلك التي لم تتوقعيها .
وتمطر الذاكرة فجأة

.........

من كتاب : ( ذاكرة الجسد )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انين البازلت
تميز وتواصل
تميز وتواصل
avatar

العمر : 38

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: أحلام مستغانمي في سطور   الجمعة أبريل 13, 2012 10:00 am

تساءلت دائما:

ما هي نوعيــة المسافــة التي تفصلنــا عمـَّـا نشتهي ..

أتراهـا تقاس بالمكــان .. ؟

أم بالـوقت .. ؟

أم بالمستحيــل ..؟؟

..........

من كتاب : ( فوضى الحواس )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فدى التوحيد
داعم للموقع
داعم للموقع
avatar

العمر : 37

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: أحلام مستغانمي في سطور   الجمعة أبريل 13, 2012 6:50 pm

بما أنه يصادف اليوم رحيل المناضل أحمد بن بلّة

أحببت أن انقل هذه السطور التي ترخت بعضاً من نضاله

كتبت عنه أحلام
في كتاب (عابر سرير)




ذكرني كلامه بما سمعته يوماً
عن والدة أحمد بن بلّة التي ، رغم ما كانت



عليه من ضعف بنية وقصر قامة
، أذهلت الفرنسيين بشجاعتها.



فعندما اعتقلوا ابنها وساقوها
إليه قصد إحباط معنوياته وتعذيبه برؤيتها ، فاجأتهم بأن لم تقل له وهي تراه مكبلاً
سوى (الطير الحر ما يتخبطش) وأدركوا لاحقاً أنها بذلك المثل الشعبي كانت تحثه على أن يكون نسراً كاسراً لا عصفورا ينتفض خوفاً
في يد العدو.



لكن الحياة كانت تعدّ لها
امتحاناً أخر . فبعد استقلال الجزائر خرج



بن بلة زعيماً من سجن العدو
ليجد معتقلات وطنه مشرعة في انتظاره سبع عشرة سنة أخرى.



لم يسمح لتلك الأم العجوز
برؤيته سوى بعد سنتين من اعتقاله.



يومها ولإهانة ابنها تم
تعريتها وتفتيشها وتركت ترتجف برداً على مرأى من كلاب حراسة الثورة . لم تصمد
كهولتها أمام مجرى هواء التاريخ ، ماتت بعد فترة وجيزة من جراء نزلة برداً على
مرمى العيون اللا مبالية لوطنٍ له القدرة على مسخ النسور الكواسر إلى عصافير
مذعورة .




13/4/2012
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انين البازلت
تميز وتواصل
تميز وتواصل
avatar

العمر : 38

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: أحلام مستغانمي في سطور   الأحد أبريل 15, 2012 3:49 am


الأخت فدى التوحيد ..
شكرا لسطورك التي ذكرتنا بالمناضل الكبير بن بلّة.
وأشكر تواجدك أيضا

.........

وقالت :



ها هو الوطن الذي استبدلته بأمي يوماً...
كنت أعتقد أنه وحده قادر على شفائي من عقدة الطفولة،
من يتمي ومن ذلّي.

اليوم.. بعد كل هذا العمر، وبعد أكثر من صدمة وأكثر من جرح،
أدري أن هناك يتم الأوطان أيضاً. هناك مذلة الأوطان، ظلمها وقسوتها، هناك جبروتها وأنانيتها.
هناك أوطان لا أمومة لها.. أوطان شبيهة بالآباء.
__________

من كتاب : ( ذاكرة الجسد )


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انين البازلت
تميز وتواصل
تميز وتواصل
avatar

العمر : 38

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: أحلام مستغانمي في سطور   الإثنين أبريل 16, 2012 7:13 am

عندما نسافر.. نهرب دائماً من شئ نعرفه ولكن نحن لاندري بالضروره ما الذي جئنا نبحث عنه


..

الحرية ..أن لاتنتظر شيئاً

الترقـّب حالة عبوديـّة

..


( من كتاب : فوضى الحواس )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انين البازلت
تميز وتواصل
تميز وتواصل
avatar

العمر : 38

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: أحلام مستغانمي في سطور   الثلاثاء أبريل 17, 2012 10:42 am

رغم ذلك لم يكن في الأمر ما يغريني، ولا كانت لي رغبة أن أدخل في تحد مع الرجال الذين


سبقوني إليها. فقد كنت على جوعي الجسدي ,رجلاً انتقائياً في حرماني كما في متعتي، أنا


المولع بانحسار الثوب على جسد متوهم ,ما وجدت في جسدها المكشوف مكمن فتنتي.


----


( من كتاب عابر سرير )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فدى التوحيد
داعم للموقع
داعم للموقع
avatar

العمر : 37

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: أحلام مستغانمي في سطور   الثلاثاء أبريل 17, 2012 1:31 pm

وهي لاتصدق أيضاً ماقاله مرّة، من أن مأساة الحبّ الكبير، أنه يموت دائما صغيراً..

بسبب الأمر الذ نتوقعه الأقلّ.

***

أن يأتي ، لو يأتي

كم يلزمها من الأكاذيب ، كي تواصل الحياة وكأنه لم يأتِ!

كم يلزمها من الصّدق ، كي تقنعه أنها انتظرته حقاً!





***

مشكور أخ ربيع
قد فتحت لنا باب نستفيق منه بأحلامنا

أحلام التي رافقتني في أقسى .... وأروع اللحظات
ها أنا أزورها في ركنها

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انين البازلت
تميز وتواصل
تميز وتواصل
avatar

العمر : 38

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: أحلام مستغانمي في سطور   الأربعاء أبريل 18, 2012 7:08 am

أخت فدى التوحيد

تواجدك الدائم يزين هذه الصفحات


لااستطيع وصف ما تعنيه لي أحلام

.

أنتظر عودتك

..........

وقالت :

.

إذا صادف الإنسان شيء جميل مفرط في الجمال.. رغب في البكاء..
ومصادفتك أجمل ما حلّ بي منذ عمر.
كيف أشرح لك كلّ هذا مرّة واحدة.. ونحن وقوف تتقاسمنا الأعين والأسماع؟

فما أطول قائمة الأشياء العادية التي نتوقعها فوق العادة, حتى تحدث.
والتي نعتقد أنها لا تحدث سوى للآخرين, وأن الحياة لسبب أو لآخر ستوفر علينا كثيرا منها,
حتى نجد أنفسنا يوما أمامها .
عندما ابحث في حياتي اليوم, أجد أن لقائي بك هو الشيء الوحيد الخارق للعادة حقاً.
الشيء الوحيد الذي لم أكن لأتنبأ به، أو أتوقع عواقبه عليّ. لأنَّني كنت اجهل وقتها أن الأشياء غير العادية,
قد تجر معها أيضا كثيرا من الأشياء العادية


....

( من كتاب ذاكرة الجسد )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انين البازلت
تميز وتواصل
تميز وتواصل
avatar

العمر : 38

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: أحلام مستغانمي في سطور   الخميس أبريل 19, 2012 10:10 am


وبرغم ذلك، لست من الحماقة لأقول إنني أحببتك من النظرة الأولى.
يمكنني أن أقول إنني أحببتك،ما قبل النظرة الأولى.

كان فيك شيء ما أعرفه، شيء ما يشدني إلى ملامحك المحببة إليّ مسبقاً،
وكأنني أحببت يوماً امرأة تشبهك. أو كأنني كنت مستعداًَ منذ الأزل لأحبّ امرأة تشبهك تماماً.

*************


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فدى التوحيد
داعم للموقع
داعم للموقع
avatar

العمر : 37

معلوماتك ألك
نوافذ شخصية نوافذ شخصية :

مُساهمةموضوع: رد: أحلام مستغانمي في سطور   الأحد أبريل 22, 2012 11:01 am

في ذلك الطابق العلوي للمقهى ، جلست أمام أمكنة الحب الشاغرة .
أترقب رجلاً .. تعودت أن أنتظره بصمتي.
أعبر إلى الوقت من غيابه. أتأمل طاولة في الزاوية اليمنى . مستعيدة جماليه ألغام الرغبة ، لحظة لقاء أوّل.


كان في الطابق السفليّ صخب يخفي حزن الناس، ويأتي حتى طاولتي ليدخل الرعب إلى قلبي
كيف لا عقل يحرسني من طيش رغبات صباح بارد، ولماذا بي افتتان برجال مجبولين بالعصيان..
وبأقدار يتعذر الآمساك بها؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أحلام مستغانمي في سطور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 4انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الأجاويد :: الساحة الأدبية :: 
الآداب العالمية
-
انتقل الى: